شاهد واعظ مسيحي يتنبأ بزوال كيان الاحتلال: صراع لبنان و"إسرائيل" هو معركة بين الله والشيطان.
شاهد واعظ مسيحي يتنبأ بزوال كيان الاحتلال: صراع لبنان و"إسرائيل" هو معركة بين الله والشيطان.

كثيراً ما ينظر المسلمون أو العرب بشكل عام إلى الصراع مع "إسرائيل" من منطلق ديني عقائدي، وأكثر من ذلك، تشكل الأيديلوجيا العمود الفقري الذي قامت عليه بعض الأحزاب وقوى المقاومة في المنطقة، ورغم الخلاف والجدل الذي يحيط بطبيعة الصراع مع "إسرائيل" إن كان ديني أو قومي، إلا أن الاجتهادات المسيحية في توصيف هذا الصراع بقيت قليلة. 

لكن بول بيغلي، وهو واعظ مسيحي مشهور في الفضاء الإلكتروني، قرر الإدلاء بدلوه حول الصراع مع إسرائيل، ورأى الرجل الذي يتابعه ما يزيد عن 337000 متابعا على قناته على منصة التواصل الاجتماعي لبث الفيديو "يوتيوب" أنه وباندلاع المعركة بين حزب الله و"إسرائيل" فإن الأخيرة تتجه إلى الزوال.

 ويقوم بيغلي بين الحين و الآخر بنشر فيديوهات دينية و أحيانا يشير فيها إلى مؤشرات جديدة ليوم القيامة القادم . و وفقا للواعظ ، إن الأنشطة الكونية الأخيرة يمكن اعتبارها نذر خطير من إنذارات الله لقرب نهاية العالم .

و زعم الواعظ الإنجيلي بول بيغلي أنه قد اكتشف بعض الإشارات الجديدة على قرب نهاية العالم في الاشتباكات الحدودية الأخيرة بين الجيش الإسرائيلي و قوات حزب الله.

ففي يوم الإثنين الماضي ، قالت "قوات الدفاع الإسرائيلية" أنها أحبطت محاولة تسلل من قبل مقاتلين تابعين لحزب الله، و ذلك بعد عدة اشتباكات على طول الحدود بين البلدين بعد تحطم طائرة استطلاع إسرائيلية على الأراضي اللبنانية  يوم 26 يوليو ، إلا أن حزب الله قد نفى المزاعم الإسرائيلية حول محاولة التسلل المزعومة تلك .

و قد استشهد بيغلي ، الذي يعتبر أحد أشهر الوعاظ الإنجيليين على الإنترنت ، بفصول من سفر زكريا من العهد القديم للإنجيل ، ليجادل بأن إسرائيل التي توصف فيه بأنها "الأرض المقدسة" "ستواجه هجوما قاتلا بلا شك، و يتابع قراءة الآية الـ 11 من السفر ليثبت وجهة نظره ، التي تقول : " لأنني لن أشفق بعد الآن على شعب هذه الأرض ( في إشارة إلى إسرائيل) ، سأعطيها لجيرانهم و ملكهم . فهم سيدمرون الأرض، و لن أنقذ أي شخص من ايديهم ".

و قد علق بيغلي على الآية قائلا: " هذه الآية لا تصدق، و لا أحد يتحدث عنها على الرغم من أنها تمثل نبوءة مهمة، فما يجري هو فتح أبواب لبنان ، مما قد يشعل النار في الأرض المقدسة " .

و يدعي بيلغي أيضاً أن الكتاب المقدس تنبأ بالفعل بظهور حزب الله واندلاع مواجهة بينه و بين "إسرائيل"، والتي اعتبرها علامة جديدة من علامات يوم القيامة التي توصف في الكتاب المقدس باسم "نهاية الأزمنة". ثم أشار إلى القدس على أنها "أقدس بقعة في العالم" ، و التي يقول بيغلي أنها خلقت من قبل الله بـ"كأس مرتجف" خلال الحصار الكبير للمدينة، زاعما أن الله سيدمر جميع الأمم التي تقاتل هذه المدينة و تعتدي عليها.

بالإضافة إلى ذلك ، قال بيغلي أنه يعتقد أن "إسرائيل"، بصفتها "أقدس مكان على وجه الأرض" ، قد أصبحت مكانا للمواجهة الروحية بين الخير والشر، و التي تصاعدت مؤخرا بشكل واضح للغاية ، حيث قال في الفيديو حول هذا الأمر: " هذا الأمر لم يعد متعلقا بنا الآن ، بل يتعلق بالصراع بين الله و الشيطان!".

لكن بالنسبة لبيغلي ، وهو مؤلف سلسلة الكتب الدينية المسيحية الشهيرة "The Coming Apocalypse" ، لم يكن الصراع الحدودي هو العلامة الوحيدة على نهاية العالم ، بل أن جائحة فيروس كورونا التاجي المستجد و شلال النيازك الذي أمطر السماء مؤخرا و كسوف الشمس الطويل الذي شوهد الشهر الماضي هي دلالات أخرى على قرب نهاية العالم أيضا.

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الأحد 02 آب , 2020 10:01
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي