وزير مصري يفجر مفاجأة: إثيوبيا كانت تتفاوض معنا على مواصفات “سد” لا علاقة له بـ”النهضة”.
وزير مصري يفجر مفاجأة: إثيوبيا كانت تتفاوض معنا على مواصفات “سد” لا علاقة له بـ”النهضة”.

فجَّر الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الري المصري، مفاجأة بقوله إن إثيوبيا لم تكن تتفاوض مع مصر في عام 2011 حول مواصفات سد النهضة، لكنها كانت تتفاوض حول سد آخر.

الوزير المصري قال في لقاء تلفزيوني، مساء الأربعاء 1 يوليو/تموز 2020، إن إثيوبيا تفاوضت مع القاهرة على سد آخر، وبعد الاتفاق أخلت بكل ما تم الاتفاق عليه، ثم عاودت وطرحت بناء سد آخر وهو سد النهضة، محل الخلاف الحالي.

كذلك أضاف أن رئيس الوزراء الأسبق عصام شرف، تحدث في ذلك الوقت مع نظيره الإثيوبي، مطالباً بالاطلاع على الاستشارات الهندسية، لكن دون جدوى من جانب إثيوبيا.

وكشف الوزير عبدالعاطي، أن السودان يتخوف من انهيار مفاجئ قد يلحق بسد النهضة، حيث سيتسبب ذلك في كوارث بيئية للبلد المجاور لإثيوبيا.

وقال الوزير المصري إن موسم الفيضان يدفع بزيادة نسبة المياه القادمة على السدود السودانية، وفي حالة انهيار سد النهضة الإثيوبي، سوف يتسبب ذلك في تدمير كل السدود السودانية.

مشاكل أمان بسد النهضة

 في حين قال الوزير إن هناك مشاكل في أمان سد النهضة وبعض الدراسات طلبت تعديلات، وإن الإثيوبيين قالوا إنهم نفذوا المرحلة الأولى.. أكد أن "مصر أقامت محاكاة لانهيار السد، في جامعة القاهرة وبعض المراكز البحثية، وأظهرت النتائج احتمالات كبيرة بأن الانهيار سيصنع موجة بارتفاع 26 متراً قد تؤدي لإغراق السودان".

وكشف الوزير المصري عن مطالبته للجانب الإثيوبي بإبداء حسن النية، من خلال توقيع اتفاقية تضمن للسودان حمايته من الغرق.

وكان مجلس الأمن الدولي دعا مصر وإثيوبيا والسودان إلى الحوار فيما بينهم، من أجل إيجاد حل للنزاع الخاص بسد النهضة، وذلك بعد تقديم القاهرة مذكرة للمجلس؛ لبحث أزمة سد النهضة.

جاء ذلك بحسب كلمات المشاركين في جلسة للمجلس مع اقتراب موعد ملء السد الإثيوبي، وسط رفض مصري سوداني أن يتم ذلك دون اتفاق.

ضرورة الالتزام بالحوار

حيث أكدت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، روز ماري ديكارلو،‎ أهمية التزام الدول الثلاث بالحوار؛ من أجل إيجاد حل للنزاع بينهم.

كذلك قالت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، السفيرة كيلي كرافت: "ندعو البلدان إلى الامتناع عن اتخاذ أي إجراءات، من شأنها تقويض حسن النية اللازمة للتوصل إلى اتفاق".

فيما دعا مندوب جنوب إفريقيا، السفير ماثيو ماتيجلا، إلى "احترام جهود الاتحاد الإفريقي، لتسهيل التوصل إلى اتفاق".

وغداة اجتماع ضم كبار مسؤولي الدول الثلاث بشأن السد، قال الاتحاد الإفريقي الذي تترأسه هذا العام جنوب إفريقيا، في بيان، السبت، إنه تم حل أكثر من 90% من القضايا، وهناك لجنة تعمل على حل القضايا العالقة، للوصول لاتفاق خلال أسبوعين.

في حين أكد مندوب ألمانيا، السفير كريستوف هويسجن، أن المجلس "يعوّل على الدول الثلاث للتوصل إلى حل يوازن ما بين مصالحها". ودعا مندوب الصين، السفير تشانغ جيون، إلى ضرورة دعم دور الاتحاد الإفريقي من أجل التوصل إلى اتفاق.

تحذير فرنسي من تفاقم الأزمة

 بدوره، حذَّر مندوب فرنسا، السفير نيكولا دو ريفيير، الذي تتولي بلاده الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن هذا الشهر، من مغبة أن تقود الأزمة الحالية إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة.

من جانبه، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن "ملء السد قبل التوصل إلى اتفاق قد يفاقم الأزمة ويشعل نزاعاً في المنطقة".

وأضاف: "نتوقع من مجلس الأمن أن يتصرف بانتباه شديد لتجنب تصعيد التوتر واحتواء الأزمة، وندعوه إلى تشجيع الأطراف على التفاوض بحسن نية؛ للتوصل إلى اتفاق خلال أسبوعين".

يُذكر أنه في 17 يونيو/حزيران 2020، تعثرت مفاوضات ثلاثية فنية بين القاهرة وأديس أبابا والخرطوم، قبل أن تتوجه مصر والسودان إلى مجلس الأمن، بطلبين للتدخل لحل الأزمة.

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الخميس 02 تموز , 2020 02:38
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
قيادة الجيش اللبناني تنفي دخول عناصر حزبية إلى حرم مرفأ بيروت
بعد ترسيم الحدود البحرية.. الخارجية التركية تهدد مصر واليونان : لن نسمح لكم بممارسة النشاط البحري
اغتيال قادة قبائل العقيدات والبكارة يشعل فتيلها.. انتفاضة العشائر السورية ضد القوات الأمريكية وهيمنة الإدارة الذاتية الكردية تشتعل شمال شرق الفرات..
صحيفة لبنانية تفجر مفاجأة غير متوقعة عن السبب الحقيقي لانفجار بيروت وهذا ما حدث بعد ظهر الثلاثاء
عملاء الإنتداب فاقدي الكرامة.. “شاهد” الحركة التي فعلها ماكرون وسط بيروت وأثار موجة غضب واسعة في صفوف اللبنانيين!
بلغة الوصاية الاستعمارية.. ماكرون يخاطب الشعب اللبناني من وراء ظهر دولته، ويدعو لاصدار ميثاق سياسي جديد
لبنانيون يهتفون لماكرون”ثورة، ثورة، ساعدونا” وعشرات الآلاف يوقعون عريضة تطالب بعودة الانتداب.
العراق تحسست رأسها بعد انفجار بيروت وباشرت بإجراءات إخلاء موانئها من المواد الخطرة وهذه هي التفاصيل
“600 سيارة جديدة تبخرت”.. “شاهد” مندوب “أودي” عُقد لسانه بعدما رأى ما حل بمقر الشركة بعد انفجار مرفأ بيروت!
د. أسامة فوزي يفجّر مفاجأة: ابن زايد زرع القنبلة في مرفأ بيروت ونتنياهو فجرها لاتهام حزب الله بتدمير لبنان.
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي