نتنياهو: سنضمّ 30 في المئة من مساحة الضفة الغربية لـ "إسرائيل".
نتنياهو: سنضمّ 30 في المئة من مساحة الضفة الغربية لـ "إسرائيل".

قال رئيس وزراء الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن حكومته تعتزم ضم 30 في المئة من مساحة الضفة الغربية المحتلة، إلى سيادتها.

وأضاف نتنياهو، في مقابلة مع صحيفة “مكور ريشون” المحلية نشرتها الجمعة، أن “إسرائيل ستفرض سيادتها على 30 في المئة من مساحة الضفة أو ما يعادل 50 في المئة من المنطقة المصنفة ج”.

وتخضع المنطقة “ج” والتي تمثل 60 في المئة من مساحة الضفة لسيطرة أمنية وإدارية إسرائيلية، وفق اتفاقية أوسلو الثانية 1995.

وذكر نتنياهو أنه طبقا لـ”صفقة القرن” المزعومة فإنه “على مدى 4 سنوات، لن يسمح للفلسطينيين أو الإسرائيليين بالبناء في 50 في المئة من مساحة المنطقة (ج) التي لن تفرض إسرائيل سيادتها عليها”.

ولا توجد أي مستوطنات إسرائيلية قائمة في المناطق التي سيمنع الفلسطينيون من البناء فيها، بحسب الصحيفة الإسرائيلية.

وأشار نتنياهو إلى أنه سيطرح للتصويت في الحكومة والكنيست، مسألة الضم تنفيذا لاتفاقه الائتلافي مع وزير الدفاع ورئيس الوزراء بالتناوب بيني غانتس.

وردا على سؤال إن كان سيطرح للتصويت مسألة قيام دولة فلسطينية على 70 في المئة من مساحة الضفة بعد ضم 30 في المئة منها، قال نتنياهو: “هذا أمر منفصل ولا أتوقع قرارا من الحكومة بهذا الشأن”.

وأضاف: “لن يكون هناك قرار من الحكومة بشأن تفاصيل الخطة (صفقة القرن) أو تبني الخطة، وكما قلت في واشنطن فأنا مستعد للتفاوض مع الفلسطينيين على أساس خطة (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب”.

ومنذ أشهر تعكف لجنة إسرائيلية- أمريكية على وضع خرائط المناطق التي ستضمها إسرائيل بالضفة الغربية كخطوة أولى نحو اعتراف أمريكي بهذا الضم.

وحول ما إذا تم استكمال وضع الخرائط، قال نتنياهو: “ليس بعد، ما زلنا نعمل عليها”.

وتعتزم الحكومة الإسرائيلية بدء إجراءات ضم المستوطنات بالضفة في الأول من يوليو/ تموز المقبل، بحسب تصريحات سابقة لنتنياهو.

والأسبوع الماضي، أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أنه أصبح في حلّ من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية، ومن جميع الالتزامات المترتبة عليها بما فيها الأمنية، ردا على نية إسرائيل ضم المستوطنات بالضفة الغربية.

وكانت إسرائيل احتلت الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة عام 1967.

وفي 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي “صفقة القرن” المزعومة التي تتضمن إقامة دويلة فلسطينية في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل، والأغوار تحت سيطرة تل أبيب.

فلسطين

المصدر: مكور ريشون

الجمعة 29 أيار , 2020 05:02
تابعنا على
أخبار ذات صلة
"سرايا القدس”: نحن اليوم أكثر عدة وعتادا وحضورا في الميدان
تشكيل لجنة امنية “عباسية” لمنع تنفيذ اية أعمال عدائية ضد "إسرائيل" في حال تنفيذ قرار احتلال الضفة.
حماس تتهم الوفاق بمحاكمتهم تودداً لأمريكا و"اسرائيل".. وساطة تركية للإفراج عن معتقلين فلسطينيين في ليبيا
يعود تاريخها إلى الحقبة العثمانية.. "إسرائيل" تسمح بتجريف مقبرة إسلامية بمدينة يافا وهذا ما ستقيمه مكانها!
دبلوماسي متصهين من "عرب الخوالد" سفيراً لكيان الإحتلال لدى إريتريا
مصممون هذه المرة ألا يكون هناك قفزات في الهواء.. ممثلان عن "فتح " و"حماس" يؤكدان: الانقسام إرث ثقيل على شعبنا يجب إنهائه مهما كلف الثمن..!
الاحتلال يقصف عدة أهداف في قطاع غزة..
شاهد.. اعتقال طفل واصابة شبان فلسطينيين بجروح في مواجهات مع الاحتلال بالخليل
غزة: الشباب ينتحرون بالجملة .. غضب في الشارع وجدل في "السوشيال ميديا"
كيان الاحتلال: الضم صعب التنفيذ و أبو مازن رفض مقترحا بالذهاب شخصيا إلى البيت الأبيض
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي