اعلامي كويتي يحرج السعودية.. وجه سؤالاً لوزارة العدل عن قتلة خاشقجي وحكم العفو عن قتل الغيلة فقامت حملة ضده..
اعلامي كويتي يحرج السعودية.. وجه سؤالاً لوزارة العدل عن قتلة خاشقجي وحكم العفو عن قتل الغيلة فقامت حملة ضده..

سخر الإعلامي الكويتي "شعيب راشد" من حملة المقاطعة التي شنها مغردون سعوديون ضده، عل خلفية تغريدته حول إعلان أبناء الصحفي السعودي "جمال خاشقجي"، العفو عن قتلة والدهم.

وقلل "شعيب" من الحملة، معتبرا من وصفهم بـ"الذباب"، بأنهم "ليس لهم تأثير".

وقال في تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، السبت، إن "حملة تبليك (حظر) حسابي تصل في السعودية إلى المركز الأول في الترند، وتحديداً فوق تركي آل الشيخ"، في إشارة إلى الفيديو المتداول لرئيس هيئة الترفيه السعودية وهو يكسر التلفزيون بسبب خسارة مباراة كرة في "البلاي ستيشن".

وأضاف الإعلامي الكويتي أن "النتيجة زيادة متابعاتي بواقع 4 آلاف، لتتأكدوا أن الذباب مُزعج لكن لا يهش ولا ينش".

وكان وسم "تبليك شعيب راشد"، قد دخل قائمة الوسوم الأكثر تداولا على "تويتر" في المملكة العربية السعودية، السبت، بعشرات آلاف من التغريدات.

جاء ذلك، بعد تغريدة لـ"راشد" قال فيها: "ابن خاشقجي يعفو عن قتلة أبيه أمس، ووزارة العدل السعودية تقول في 2015: لا يجوز العفو في القتل الغدر.. والسؤال: هل تَعتبر وزارة العدل أن العفو لا قيمة له الآن؟ وتستمر بمعاقبة المجرمين؟".

وأعلن "صلاح"، نجل "خاشقجي"، فجر الجمعة، باسمه وباسم أبناء الصحفي الراحل، عفوهم عن قاتل والدهم.

وسبق أن كشفت صحيفة "واشنطن بوست"، في أبريل/نيسان الماضي، أن أبناء "خاشقجي" مُنحوا منازل تقدر قيمتها بملايين الدولارات ودفعات شهرية لا تقل عن 10 آلاف دولار، إلا أن "صلاح" نفى أن تكون تلك المنح لإسكاتهم عن المطالبة بحق والدهم.

وفي 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، قتل "خاشقجي"، داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول، قبل أن يقطع جثمانه ويحرق.

وعقب 18 يوما على الإنكار، قدمت خلالها الرياض تفسيرات متضاربة للحادث، أعلنت مقتل "خاشقجي" إثر "شجار مع سعوديين"، وتوقيف 18 شخصا في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة.

ولاحقا، أصدرت السعودية أحكاما بالإعدام في حق 5 متهمين، وأحكاما بالسجن 24 عاما لثلاثة متهمين آخرين، فيما تم إطلاق سراح الأسماء المقربة من ولي العهد "محمد بن سلمان".

وفي تقرير من 101 صفحة نشرته المفوضية العليا لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، في يونيو/حزيران 2019، تم تحميل السعودية المسؤولية عن قتل "خاشقجي"، "عمدا".

وأشار التقرير الأممي أيضا إلى وجود أدلة موثقة من أجل التحقيق مع مسؤولين كبار، بينهم ولي العهد الأمير "محمد بن سلمان".

عين على الخليج

المصدر: متابعات

الإثنين 25 أيار , 2020 05:39
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
“شكرا لك يا رب” كتب هذه الكلمات وهذا ما جرى بعدها.. تفاصيل القبض على أكبر المحتالين الإلكترونيين في دبي
ليس لأجل عيون تميم والشعب القطري.. أمريكا ضغطت لتنفيذ المصالحة بين السعودية و قطر لتعزيز العقوبات ضد إيران.. فوكس نيوز تكشف التفاصيل
طهران تفند مزاعم توقيف سفينة ايرانية تحمل أسلحة لليمن
“عش الدبابير الإماراتي”.. هكذا يراقب"ابن زايد" كل صغيرة وكبيرة في الإمارات لملاحقة من يفكر في معارضته
معدل الإصابات اليومي بكورونا في عُمان ينذر بـ”كارثة” والسلطنة تتخطى أمريكا في إيجابية الفحوصات
“حبر” إسرائيلي يثير الجدل في الكويت.. من يقف وراء تهريبه للداخل وهل يستخدم لأغراض طبيعية؟
رغم الاستدانة.. “طيران الإمارات” تواصل تسريح موظفيها بالجملة وإعلان “الإفلاس” على الأبواب
“مجزرة” إنهاء خدمات للأردنيين في الإمارات.. ابن زايد يكايد الملك عبدالله الثاني لتقاربه مع قطر
جزر محتلة و نفط مسروق.. هل اصبحت البحرين مقاطعة كونفدرالية من المملكة العربية السعودية؟؟
تطورات جديدة قلبت الكويت.. النائب العام يأمر بالقبض على نجل رئيس وزراء سابق واحضاره على وجه السرعة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي