البنتاغون يقر بترك الجيش الأمريكي معدات عسكرية في سوريا بأكثر من 4 ملايين دولار.. والذريعة.!!
البنتاغون يقر بترك الجيش الأمريكي معدات عسكرية في سوريا بأكثر من 4 ملايين دولار.. والذريعة.!!

أقرت القوات الأمريكية المتواجدة في سوريا بتركها معدات عسكرية ومواد بقيمة 4.1 ملايين دولار في المناطق التي تنتشر فيها "التنظيمات المسلحة" شرق البلاد متذرعين أن السبب يعود لوجود "مشكلات تقنية في شبكة الانترنت هناك".

الذريعة الجديدة التي ابتكرها "البنتاغون" جاءت لتبرير ما كشفه تقرير جديد صادر عن مكتب المفتش العام لوزارة الدفاع الأمريكية ونشرته صحيفة (مورنينغ ستار) البريطانية على موقعها الإلكتروني حول ترك الجيش الأمريكي معدات عسكرية بقيمة تتجاوز 4 ملايين دولار في سوريا وقد كانت حجتها هذه المرة وجود "مشكلات تقنية في الانترنت" ماجعل قواتها تفقد تلك المعدات في مناطق انتشرت فيها "التنظيمات المسلحة" قبل أن يقوم الجيش السوري بتحريرها حسب زعمها جعلها غير قادرة على متابعة ورصد 69 قطعة من المعدات العسكرية و 10 مواد أخرى لم يكشف عن ماهيتها.

و وفقا للتقرير الجديد فإن التحفظات والمعلومات التي تكشفها تقارير مكتب المفتش العام للبنتاغون لا تنبع من جانب أخلاقي أو قانوني بل اقتصادي بحت يتعلق بالميزانية العسكرية للولايات المتحدة فقط وتبين جليا مدى العلاقة الوطيدة بين القوات الأمريكي والتنظيمات المسلحة وحقيقة استمرارها بتقديم الدعم لها عبر تركها معدات عسكرية "لقمة سائغة" بين أيديهم.

ولفت التقرير الإحصائي إلى أن ذريعة البنتاغون الجديدة جاءت بعد تقرير مماثل كشف في فبراير الماضي عن فقدان القوات الأمريكية أسلحة ومعدات عسكرية بقيمة 715 مليون دولار في سوريا دون وجود سجلات دقيقة لها فيما يرى تقرير المفتش العام للبنتاغون أنه وبغض النظر عن اختلاف الحجج التي تتذرع بها واشنطن لدعم التنظيمات المسلحة في سوريا فإن الحقيقة الثابتة هي الوثائق التي كشفت عن إنشاء الاستخبارات الأمريكية معسكرات تدريب للمسلحين ودعمها لهم بالأسلحة والمعدات والأموال ناهيك عن الغطاء السياسي الذي توفره لهم واشنطن في المحافل الدولية تحت مسمى"المعارضة المعتدلة".

تقرير المفتش العام للبنتاغون يبين أن ارتباط المسلحين بواشنطن يتكشف من خلال تواطؤ الولايات المتحدة مع تركيا واعتداءاتها المتكررة على الأراضي السورية ووضعها المسلحين تحت إمرتها و هو ما كشفت عنه الوثيقة التي نشرها موقع (ذا غراي زون) الإخباري المستقل في أكتوبر الماضي والتي قالت: إن "21 تنظيما مسلحا يعمل بإمرة منضويا تركيا كانوا يحصلون على دعم وتمويل واشنطن لارتكاب الجرائم بأوامر مباشرة منها.

صحافة أجنبية

المصدر: مورونينغ ستار

الإثنين 06 نيسان , 2020 03:48
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الخيار العسكري هو الحل الوحيد.. لماذا لا يجب أن يتفاءل الفلسطينيون كثيراً بـ "جو بايدن" إذا أصبح رئيساً لأمريكا؟
هآرتس تكشف عن الحرب الإلكترونية بين "إسرائيل" وإيران التي هزت الشرق الأوسط.
العفو تم بالإكراه.. "وول ستريت": السعودية تمهد لإطلاق سراح المسؤولين عن اغتيال جمال خاشقجي
القطاعات الرئيسية لخطة ابن سلمان هي الأكثر تضرراً.. "بلومبيرج": شهر من المعاناة هزّ الاقتصاد السعودي.. مجرّد بداية لمسار شاق
العمليات تجري في المستشفيات التركية.. تحقيق يكشف: لاجئون سوريون يبيعون أعضاءهم من أجل دفع الإيجار والعيش.. اين ذهبت مليارات المساعدات التي تلقتها تركيا ومليارات النفط التي قبضتها قسد؟؟
إثر فقدان 40 مليون أمريكي لوظائفهم.. هل تعمد ترامب حجب المساعدات المالية عن الطبقة الفقيرة؟؟
ستراتفور: السعودية ستضطر للقبول بدور جديد في سوق النفط
مجلة أمريكية: ترامب تجاهل تحذيرات البنتاغون حول حالة الطوارئ ليمرر صفقة بيع أسلحة للسعودية بمليارات الدولارات
هيرست: هذه الليلة التي تحوّلت فيها السعودية إلى التوحش
واشنطن بوست: رأسمالية الكوارث السعودية تصل إلى هوليوود
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي