هيئةُ الأمم “المتوحّشة”..
هيئةُ الأمم “المتوحّشة”..

شوقي عواضة

على مرّ السّنين والقرون لم يصحُ ضميرُ الغرب الميت لا سيّما بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكيّة وأوروبا التي كانت على مرّ التاريخ دولاً استعماريّةً يحفل تاريخها بالحروبِ الإباديّة والعدوانيّة ومشاريع التّقسيم وارتكاب المجازرِ فمنذ احتلال تلك القوى للبلاد العربيّة والإسلاميّة وتقاسم النّفوذ وتنفيذِ مخطط سايكس بيكو التّقسيمي لم ينكفئ ذلك الوحش الغربيّ عن مؤامراته فكانت جريمة الدّهر باحتلال فلسطين عام 1948 وإقامة كيانٍ غريبٍ ولقيط في قلب المنطقة العربية قام باغتصاب الأرض وقتل أهلها وتشريدهم. إضافةً إلى دعم قيام كياناتٍ داعمةٍ للكيانات الغاصبة والسّيطرة على خيرات الدّول من خلال سرقة نفطها ومعادنها وثرواتها كلّ تلك الجرائمِ كانت بمثابة إنجازاتٍ باركتها الأممُ العوراء المتحدة التي لها دورها الوظيفيّ الذي يتلاءم مع جرائم تلك الدّول ومجرمي الحرب فكانت تشكّل لهم الغطاءَ الشّرعي لجرائمهم.

تلك الأمم التي أعلنتِ الحرب على كلّ من عادى السّامية وهم عبر التّاريخ أعداء الإنسانيّة جمعاء وما يدلُّ على ذلك التّاريخ الطّويل من الصّراعات والحروب الصّليبية والغزوات التي قاموا بها شرقاً وغربا وشمالا وجنوبا شكّلت تاريخاً حافلاً بالدّماء وما يسمونه بحضارةٍ أسقطت كلّ القيم الانسانية وجردت مجتمعاتهم منها وحوّلتها إلى مجتمعاتٍ ماديّةٍ محض قتلت فيها الرّوح وجرّدتها من كلّ معتقداتها.

ذلك الغرب الذي كان يحسب كلّ شيءٍ بحساب الرّبح والخسارة فالتّطوّرُ التّكنولوجي والتفوّق الاقتصادي والرّفاهيةُ المتخمة سقطت أمام كائنٍ صغيرٍ لا يرى بالعين المجرّدة وانكشف زيف تلك الدّول التي أنهكتنا بحقوق الإنسان في بلادنا وظهر ذاك الوحشُ الكاسر المتخفي بثوب انسانيّتهم الزّائفة بشواهدها التّاريخيّة التي لا تحصى والتي قاتلوا من أجلها عندما شنّوا عدوانهم على سوريا تحت مسمّى الدّيموقراطية فأُخرجوا مدحورين صاغرينَ مهزومين.

تلك هي ديموقراطيّتهم وإنسانيّتهم التي تجسّدت بعدوانهم وحصارهم على اليمن وشعبه الذي يُذبَح على مرأى من العالم دون أن يحرّك ساكنا.

تلك هي رسالتهم الحقوقيّة التي تجلّت في سجن أبو غريب في العراق الذي عاثوا فيه نهباً وفساداً.

 اليوم ومع انتشار فايروس كورونا سقطتِ الأقنعةُ عن وجوه الأنظمة الغربيّة وانكشف الوجه الحقيقيّ والوحشي لتلك الدّول التي قتلتِ الإنسانيّة باسم الإنسان. وما تشهده الولايات المتحدة الأمريكيّة خير دليلٍ على وحشيّة تلك الأنظمة حتى في حقّ شعوبها وإلا ما تفسيرُ تصريح المقاتل في سبيل نشر الدّيموقراطيّة ترامب في ظلّ انتشار الوباء مطالباً جمهوره بانتخابه قبل أن يموتوا؟

وما معنى أن يتعمّد عدم معالجة العجائز المصابين بالفايروس في إيطاليا.

وماذا يعني تمزيقُ علم الإتحاد الأوروبي ورفع علم الصّين. وكذلك عمليات القرصنة على التّجهيزات الطّبية التي صودرت في بعض الدّول واستيلاء الولايات المتحدة على طائرةٍ من الكمامات كانت متوجّهةً إلى فرنسا وغيرها من الدّول التي صادرت وقرصنت معدّاتٍ طبيّةً ما هو إلّا تجلٍّ واضحٌ لتلك الأنظمة المتوحّشة والتي ستتهاوى كما تهاوت إمبراطورياتٍ وتبدّلت أممٌ بسبب ظلمها وعنادها.

تلك هي الامم المتوحّشة في صورتها الحقيقيّة التي لم ولن تتغيّر إلّا بعد انهزامها الذي سيكون أمام كائنٍ هزم كلّ استراتجيّاتهم وتقدمهم العلميّ والتّكنولوجي .بل سيشكّلُ ذلك الكائن انقلاباً في العالم أقلّه سقوط إمبراطوريات الظّلم والاستبداد هو وعدٌ والشّاهد التّاريخي عليه أعتى الجبابرة نمرود.

*كاتب وإعلامي لبناني

أقلام حرة

المصدر: شوقي عواضة

الأحد 05 نيسان , 2020 10:34
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي