يهدد كل جهود احتواء الوباء.. ايطاليا تتخذ قراراً "جنونياً" حول أزمة فيروس كورونا
يهدد كل جهود احتواء الوباء.. ايطاليا تتخذ قراراً "جنونياً" حول أزمة فيروس كورونا

قررت الحكومة الإيطالية تخفيف قواعد الطوارئ والإغلاق التي أعلنتها لمكافحة فيروس كورونا على مستوى البلاد على امتداد الأسابيع السابقة، والتي كانت تفرض قيوداً عدة على الحياة الطبيعية للسكان حفظاً على أرواحهم وصحتهم.

وقالت وزارة الداخلية في بيان تم نشره في وقت متأخر من ليلة أمس، أن البلاد ستسمح لأولياء الأمور بأخذ الأطفال إلى الخارج في نزهة قريبة من المنزل، واصفة القرار بأنه تخفيف للإجراءات السابقة، ففي السابق لم يكن يسمح بمثل هذه الرحلات بشكل نهائي.

وواجهت الخطوة انتقادات فورية من مسؤولي الصحة الذين كافحوا لاحتواء الوباء الذي أودى بحياة 12428 شخصا في إيطاليا.

وبدوره قال جوليو جاليرا مدير الصحة العامة في منطقة لومباردي الشمالية القريبة من مدينة ميلانو، والتي كانت المنطقة الإيطالية الأكثر تضررا من الفيروس، عبر الهاتف: "إن هذا القرار جنوني تماماً، وهو يهدد جميع الجهود التي بذلها الإيطاليون لاحتواء انتشار الفيروس التاجي الجديد"، وحث الحكومة المركزية على العدول عن هذا القرار على الفور.

وانخفض عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي الجديدة المعروف باسم فيروس كورونا Covid-19 في إيطاليا إلى أدنى مستوى له منذ أسبوعين، وهي علامة على أن تفشي مركز الفيروس في أوروبا قد أصبح تحت السيطرة.

وقالت سلطات الحماية المدنية في روما أمس أن عدد الإصابات الجديدة في إيطاليا بلغ 4053 إصابة، والذي كان 4050 إصابة في اليوم السابق، وهي نسبة ارتفاع في أعداد الحالات الجديدة منذ 17 مارس.

 

دولي

المصدر: متابعات

الأربعاء 01 نيسان , 2020 04:00
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي