الرز السعودي وصل.. سياسي تونسي “تلون فجأة” وانتقل من مكب الزبالة القطري إلى المكب السعودي متهماً قطر بالتخطيط لإنهاء حكم آل سعود.
الرز السعودي وصل.. سياسي تونسي “تلون فجأة” وانتقل من مكب الزبالة القطري إلى المكب السعودي متهماً قطر بالتخطيط لإنهاء حكم آل سعود.

تصدى العميد السابق في المخابرات القطرية، شاهين السليطي، للسياسي التونسي المعروف محمد الهاشمي الحامدي، والذي “تلون فجأة” وانتقل من مكب الزبالة القطري والتطبيل لنظامها إلى المكب السعودي الذي زعم انه يخضع للكتاب والسنة في الوقت الذي يشن فيه حرباً ضروساً على الجار اليمني  ووجه اتهامات خطيرة لحكام قطر بالتخطيط لإنهاء حكم آل سعود.

وأطلق الهاشمي تغريدة مفاجئة بالنسبة لسياسي كانت جل مواقفه مع قطر فجرت موجة جدل واسعة قائلاً :”سؤال لجماعات الإخوان في كل مكان: أنتم تناصرون حكام قطر وتدافعون عنهم، وحكام قطر يعلنون إنهم يسعون لإنهاء حكم آل سعود ويتصلون بجميع أطياف المعارضة السعودية “.

وأضاف الهاشمي: “يقول كبيرهم إذا نجح الأمريكان في العراق فسيتجهون للسعودية، ألا يحق لآل سعود حينئذ أن يصنفوكم في قائمة أعدائهم الألداء؟”.

وهنا تصدى السليطي، لتغريدة الهاشمي دفاعاً عن بلده قائلاً.:”يا حيف على الرجال للي أنت منهم، تلبس ثوب الحكمة وتدعي إنك إعلامي مثقف وفي الحقيقة انت ثعلب ماكر “.

وقال أحمد آل ثاني رداً على الهاشمي: دكتور سبق وان طلبت مني ايصالك لمسئولين كبار وكنت قد ذكرت انك لم تجد من قطر رد الجميل لمواقفك تجاه الحصار الظالم.

وأضاف: فهل وهذا السبب لعدم حصولك على الدعم ام وجدت ضالتك عند الطرف الآخر.

وتابع مذكراً الهاشمي بإحدي رسائلة على الخاص قائلاً: شكرا لمشاعرك الاخوية وعباراتك الطيبة... لكني اصارحك... الموقف الرسمي جاف جدا ومُحبط. دفع الله ما كان اعظم. هذه احدى رسائلك على الخاص وماكنت أظنها تهديد لقلب الصفحة.

فرد عليه حساب "stealth Uae" واصفاً الهاشمي بالكلب: ابد يابن ثاني كلبكم نبح لكم والان ينبح عليكم ، اصبر لا تحرق الاوراق ، ايام وينبح لكم.

الهاشمي لم يخطيء عندما قال ان الجزيرة قناة فتنة وانها تنشر الشرور ووو و لكن تبرأته المفاجئة للنظام السعودي ليست في محلها ولا يمكن ان تأتي من فراغ سوى ان الرجل قبض الثمن فلا يوجد عاقل صاحب ضمير حي يطبل للنظام السعودي في الوقت الذي تشن فيه السعودية حربها على اليمن وتؤلب العالم على ايران و تشترك مع امريكا في دعم الإرهاب في كل مكان ولم يكن موقف الهاشمي المفاجيء الذي يمثل انقلاباً بنسبة 180 درجة إلا ان يكون الرجل قد قبض ثمن موقفه وليس كما ادعى انه راجع نفسه فالأمور واضحة منذ البداية ولا تحتاج إلى الكثير من التفكير و لكن اصحاب السياسة الذين يقبضون المال لقاء مواقفهم هم وحدهم من لا تعنيهم قضايا الأمة بقدر ما يدخل جيوبهم من دراهم المال الحرام.

وفي التناقض الذي وقع فيه الهاشمي قوله: استيقظوا أيها العرب. ارفعوا غشاوة قناة #الجزيرة عن أعينكم. انظروا خط السير في عمليات التخريب القطرية بالعالم العربي.. ألا ترون أنه يستهدف أولا الدول التي صنعت نصر أكتوبر وعبور خط بارليف: #مصر #سوريا #السعودية #العراق و #الجزائر ..؟

ذكر الهاشمي سوريا من بين الدول وهي الدولة التي طالها الإرهاب السعودي القطري و لم تقف معها سوى ايران.

ثم في تغريدة ثانية قال: فليعرف الناس جميعا، العدو قبل الصديق، من الصورة، أن جميع ما نشرته عن #السعودية و #مصر منذ 1000 يوم لم يكن أبدا لقاء أموال قطرية. أكرر: حكومة #قطر تجد راحتها أساسا مع الصهاينة والإخوان والصفويين. كانت لدي تقديرات للأمور رأيت اليوم أنها غير عادلة وتحتاج لمراجعة. جلّ من لا يخطئ.

هنا وصف ايران التي تحارب الإرهاب في سوريا بالدولة الصفوية التي ترتاح لها قطر والإخوان في تناقض واضح فهو يناصر سوريا ويعادي من يساعدها في دحر الإرهاب!! كيف يستوي ذلك؟؟.

وفي السابق، عرف عن الهاشمي نقده الشديد لحكم آل سعود وممارسات السعودية والإمارات، والذي غالباً ما أطلق تغريدات انتقد فيها سياسيات ابن سلمان “الخرقاء”.

وكانت قطر التي تتهمها دول الحصار بدعم جماعة الاخوان المسلمين، نفت تقديم هذا الدعم وقالت إنها أيدت مصر ورئيسها الراحل محمد مرسي، باعتباره أول زعيم منتخب.

وقال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في تصريحات سابقة- تناقض ما اعترف به وزير الخارجية الأسبق حمد بن جاسم- “لا يوجد دعم لا لجبهة النصرة ولا للإخوان المسلمين ولا لأي من هذه المنظمات، مللنا ونحن نشرح للجميع حقيقة الأمر”.

وهذه الحلقة كاملة

وتابع: “الإخوان المسلمين هي قصة تم اختلاقها بعد الربيع العربي لأن بعض الدول كانت تخاف أن يصلها الربيع العربي في يوم من الأيام”.

وأشار إلى أن قطر “أثبتت أنها لم تدعم الجماعة بالسجلات والتوثيق”، وأن بلاده أيدت مصر قبل انتخاب مرسي رئيسا للبلاد، وكان الدعم القطري يمر عبر المجلس العسكري آنذاك.

ولفت إلى أن بلاده استمرت بدعم مرسي كونه رئيسا منتخبا من قبل الشعب المصري “وبالتالي فإن الدوحة التزمت بدعم مصر كدولة”.

وتواجه قطر اتهامات مستمرة من مصر  بدعم جماعة “الإخوان المسلمين”، التي تصنفها القاهرة تنظيما إرهابيا.

عين على الخليج

المصدر: الواقع السعودي

الأربعاء 25 آذار , 2020 02:32
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي