موسكو تقف بثبات مع دمشق وترفض إعلاناً أممياً لوقف قتال الإرهاب في إدلب
موسكو تقف بثبات مع دمشق وترفض إعلاناً أممياً لوقف قتال الإرهاب في إدلب

في استماتة دول الاستعمار لحماية ارهابييهم المدعومين من تركيا اردوغان وفي خطوة لها معانيها ودلالاتها, رفضت روسيا الاربعاء ان يتبنى مجلس الامن الدولي اعلانا يطالب بوقف العمليات القتالية واحترام القانون الانساني الدولي في شمال غرب سوريا، بناء على اقتراح فرنسا، وفق ما افادت مصادر دبلوماسية.

واعتبر مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي، أن محاولات إجبار الحكومة السورية على التفاوض مع الإرهابيين في إدلب، لن تنجح.

وأكد نيبينزيا خلال اجتماع مجلس الأمن لبحث الوضع في سوريا، أن موسكو لن تتوقف عن دعم الحكومة السورية في حربها المشروعة على الإرهاب الدولي.

موسكو رفضت أيضاً أن يتبنى مجلس الأمن الدولي إعلاناً يطالب بوقف العمليات القتالية واحترام القانون الإنساني الدولي في شمال غرب سوريا، بناء على اقتراح فرنسا، وفق ما أفادت مصادر دبلوماسية.

وصرح السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة نيكولا دو ريفيير للصحافيين اثر اجتماع مغلق للمجلس تخلله توتر حاد، “روسيا قالت كلا”، فيما قال نظيره البلجيكي مارك دو بوتسفيرف الذي يتولى الرئاسة الدورية للمجلس “ليس هناك اعلان”.

دولي

المصدر: متابعات

الخميس 20 شباط , 2020 01:18
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي