فخر أبو زايد منفذ عملية راس كركر.. عاش وحيداً طريداً شريداً وارتقى للعلى شهيداً.
فخر أبو زايد منفذ عملية راس كركر.. عاش وحيداً طريداً شريداً وارتقى للعلى شهيداً.

قبل ساعات أعلن الاحتلال الصهيوني عن العثور على جثة البطل فخر أبو زايد منفذ عملية راس كركر, الشهيد من بلدة بيتونيا قرب رام الله.

أما قصة الشهيد فهي أنه ويعد قيامه بعملية إطلاق نار على حاجز للجيش الصهيوني, أصيب بعشر رصاصات, تمكن بعد إصابته من الإنسحاب بالرغم من جراحه.

كان  فخر أبو زايد منفذ عملية رأس كركر لعشر أيام, "وحيداً، ثُمّ طريداً، ثُمّ شريداً، وأخيراً شهيداً، ظلّ ينزف تحت شجرة زيتونٍ في وادٍ مقفر، حتى رحلت الروح وتمدد الجسد النازف، وارتخت القبضة عن زناد الرشاش, لم نكن نعرف عنه شيئاً حتى تم الكشف عن جسده الطاهر.. 

للفدائي البطل الذي خط الحكاية بكل سطورها، ونظم بصنيعه تاريخاً يُضاف لتاريخ فلسطين، فلقد لخص القول والفعل، وطهارة القضية وقدسية المفردات في شحص فدائي يحمل رشاشاً ومسدس، ويستظل بظل زيتونة فلسطينية جذورها ضاربة بين واد وجبل، تنزف بينهما جراحة ومنها تفيض روحه للعلى شهيداً."

لجسدٍ تمدد وحيداً في الوديان تحت سماء فلسطين وزيتونها المجد والخلود، واللعنة على محمود عباس وسلطة عاره وعهره التي خرج بالأمس مفتيها ليبرر للتنسيق الأمني مع كيان الإحتلال.

ونعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، شهيد فلسطين فخر أبو زايد قرط 53 عاما) من بلدة بيتونيا غرب رام الله، الذي لبى نداء الله والواجب بعد تنفيذه عملية إطلاق نار تجاه جنود الاحتلال غرب رام الله.

وأكدت حماس في بيان لها -مساء الاثنين- أن أبناء الشعب الفلسطيني كبارا وصغارا سيواصلون طريق المقاومة والتصدي لجيش الاحتلال وقطعان المستوطنين، فالشهيد اختتم ٥١ عاما من حياته بالشهادة من أجل تراب الوطن.

وقالت: إن رسالة الدم النازف من شهيدنا على مدار أيام، تقول: كفى للتطبيع والتنسيق مع الاحتلال، فاليوم وقت البندقية التي لا تعرف حدودا لها سوى المقاومة حتى طرد المحتل.

وتقدمت بالتعزية من عائلة الشهيد، قائلة: "شهداؤنا راياتنا ووسام شرف لأبناء شعبنا كافة، الذي يواصل التصدي لصفقة ترمب ومشروع نتنياهو للضم".

وفي وقتٍ سابقٍ اليوم، أعلن جيش الاحتلال، ، أنه عثر على جثة منفذ عملية إطلاق النار عند مفترق منطقة "لواء أفرايم الإقليمي" برام الله قبل أسبوعين. وأعلن جهاز الارتباط في الضفة الغربية، هوية الشهيد وهو المواطن فخر محمود ابو زايد قرط (53 عاماً) من مدينة بيتونيا غرب رام الله.

وأفاد جيش الاحتلال -وفق موقع "والا" العبري- أنه بعد جهد تشغيلي واستخباري قامت به جميع قوات الأمن، وبعد عمليات مسح واسعة النطاق عثرت على جثة يُشتبه في كونها لمنفذ عملية إطلاق النار في تقاطع لواء أفرايم. وأوضح أنه عثر على الجثة بين غطاء نباتي متشابك في منطقة قريبة، وبجوارها بندقية من طراز M 16.

وكان جندي إسرائيلي أصيب بجراح خطيرة في السادس من فبراير الجاري في عملية إطلاق نار عند بلدة رأس كركر غرب رام الله نفذها فلسطيني بسيارة مسرعة وانسحب من المكان. وذكرت مصادر محلية أن الشهيد هو المواطن فخر محمود أبو زايد قرط (53 عامًا) من مدينة بيتونيا غرب رام الله.

 

فلسطين

المصدر: متابعات

الثلاثاء 18 شباط , 2020 01:51
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي