والقادم أسوأ.. “شاهد” سعودية تتريّض على مسرح في القطيف لشحذ الهمم.. ومثلي يدعو للشذوذ على الملأ!
والقادم أسوأ.. “شاهد” سعودية تتريّض على مسرح في القطيف لشحذ الهمم.. ومثلي يدعو للشذوذ على الملأ!

انتشر على موقع التواصل تويتر في السعودية مقاطع فيديو صادمة تسببت في موجة غضب واسعة، وكشفت عن انحلال كبير داخل المجتمع السعودي المحافظ بعد قوانين التحرر المزعومة التي وضعها ولي العهد محمد بن سلمان.

أحد هذه المقاطع التي أحدثت ضجة واسعة أظهرت فتاة ترقص بملابس رياضية ضيّقة وبشعر وأكتاف عارية، على أنغام موسيقى أجنبية في القطيف لشحذ همم المارة وتشجيعهم على ممارسة الرياضة، بحسب متداولي المقطع.

فيما أظهر مقطع آخر صادم شاب سعودي مثلي الجنس، يدعو علانية للشذوذ بكل ثقة دون أدنى خجل أو تخوف من عقاب.

الكاتب السعودي المعروف تركي الشلهوب علق على هذا المقطع الصادم بقوله:” هذه هي نتيجة إفساد ابن سلمان للمجتمع”

وتابع في تغريدته:”والقادم أسوأ إذا لم يتدارك العقلاء الأمر”

وفي محاولته للتغيير بالمملكة، فرض محمد بن سلمان منذ توليه ولاية العهد، في يونيو 2017، حالة جديدة غير مسبوقة في مجتمع بلاده؛ تجسّدت في انفتاح هائل بمجالات الموسيقى والغناء والمرأة، في حين قيّد من جانب آخر، الأصوات الرافضة لهذا الانفتاح.

وأرجع ناشطون ظهور هذه المشاهد بالمملكة بصورة مفاجئة وانتشارها الواسع بشكل غريب، إلى غياب الرقابة وتقليص صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ودعم بن سلمان سلسلة قرارات تقضي بالتخلّي عن عدد من القوانين والأعراف الرسمية التي اعتمدتها البلاد على مدار عقود، أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارة، وكذلك دخولهن ملاعب كرة القدم، فضلاً عن إقامة عرض للأزياء وافتتاح دور للسينما.

وتشهد المملكة تحولات اجتماعية غير مسبوقة منذ تأسيس هيئة الترفيه، عام 2016، والتي نزعت، وفق منتقدين، الرداء الديني الذي طالما تمسكت به المملكة، في محاولة لدعم صورة ولي العهد محمد بن سلمان لدى الغرب.

أخبار المملكة

المصدر: متابعات

السبت 15 شباط , 2020 07:52
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي