كان على وشك النجاح.. صحيفة أميركية تفضح ترامب: قام بقتل سليماني بأوامر العصابة الإسرائيلية لتخريب معاهدة السلام الإيرانية في الخليج.
كان على وشك النجاح.. صحيفة أميركية تفضح ترامب: قام بقتل سليماني بأوامر العصابة الإسرائيلية لتخريب معاهدة السلام الإيرانية في الخليج.

أمرت واشنطن باغتيال القائد الأعلى الإيراني قاسم سليماني لتخريب محادثات خفض التصعيد بين إيران والسعودية والإمارات العربية المتحدة بعد تقرير لوكالة المخابرات الإسرائيلية الموساد، وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز.

وذكرت الصحيفة يوم الخميس أن الجنرال سليماني كان يرتب محادثات في السعودية والإمارات العربية المتحدة من أجل تخفيف حدة التوترات مع طهران.

وكتبت الصحيفة الأميركية أن المحادثات حدثت بعد أن بدأت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، اللتان تعتبران مركزين في التحالف الإقليمي المزعوم لإدارة ترامب الذي يسعى إلى الضغط على إيران، في التشكيك في كفاءة حملة واشنطن ضد إيران.

ووفقًا للتقرير، تم عقد أحد هذه الاجتماعات في سبتمبر الماضي في أبو ظبي، عاصمة الإمارات العربية المتحدة، حيث هبطت طائرة تقل "كبار المسؤولين الإيرانيين" لإجراء محادثات.

خبر الاجتماع الذي وصل إلى واشنطن فقط بعد إخطاره من قبل وكالات التجسس الأمريكية، "أطلق الإنذارات داخل البيت الأبيض" ، وفقًا للتقرير.

وأضاف التقرير أن محاولة وساطة مماثلة، رتبها الجنرال سليماني، كانت جارية بين طهران والرياض باستخدام وسطاء عراقيين وباكستانيين.

وكتب التقرير أن التطورات أثارت قلق (إسرائيل) بدرجة كبيرة ، والتي كانت تحاول دفع إدارة ترامب لممارسة المزيد من الضغوط على طهران.

وبحسب الصحيفة الأميركية، التقى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو مع رئيس الموساد يوسي كوهين في أكتوبر / تشرين الأول خلال رحلة إلى (إسرائيل) حيث تم إطلاعه على محاولة إيران اجراء محادثات لوقف التصعيد مع السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وحذر كوهين بومبيو من أن طهران كانت على وشك تحقيق "هدفها الأساسي" المتمثل في تفكيك ما يسمى بالتحالف "المناهض لإيران". ولكن بعد بضعة أشهر في أوائل يناير، اغتيل الجنرال سليماني بأمر من واشنطن أثناء زيارته الرسمية إلى بغداد.

وفقًا لرئيس الوزراء العراقي السابق عادل عبد المهدي ، كان من المقرر أن يلتقي الجنرال سليماني رسميًا مع رئيس الوزراء العراقي خلال الرحلة وكان يحمل رد طهران على رسالة من الرياض تتعلق بمحادثات وقف التصعيد.

في أعقاب الهجوم ، زعمت إدارة ترامب أن عملية الاغتيال قد حدثت بعد أن أدى هجوم صاروخي تم الإبلاغ عنه على قاعدة أمريكية في العراق إلى مقتل "مقاول مدني أمريكي" وأن الجنرال سليماني كان "تهديدًا وشيكًا" للمواطنين الأمريكيين.

رفضت العديد من الشخصيات السياسية الأمريكية هذه المزاعم وتساءلت عن سبب فشل إدارة ترامب في تقديم أي دليل يدعم تصرفاتها.

لكن تقرير صحيفة نيويورك تايمز يوم الخميس يكشف أن اعتبارات مختلفة تمامًا، مثل دفع (إسرائيل) لتقويض محاولات إيران للسلام مع جيرانها الإقليميين ، كانت وراء الاغتيال.

وفقًا للتقرير ، فإن الاغتيال يمثل سوء تقدير آخر من قبل إدارة ترامب التي فشلت في ثني إيران من خلال حملة "أقصى قدر من الضغط".

بعد انسحابها من جانب واحد من الصفقة النووية الإيرانية لعام 2015 في عام 2018 ، فرضت الولايات المتحدة عقوبات أحادية الجانب على طهران في محاولة للضغط على طهران لقبول شروط جديدة تمليها واشنطن.

ومع ذلك ، ذكرت صحيفة التايمز أن التحليل الأخير الذي أجرته وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) يدل على أن العقوبات لم يكن لها تأثير يذكر في تحقيق أهداف واشنطن.

كما سعت الولايات المتحدة للضغط على إيران عسكريًا من خلال نشر قوات في المنطقة وإنشاء تحالف إقليمي ضد إيران في المنطقة كجزء من حملتها ضدها.

دعت واشنطن إلى تشكيل تحالف بحري في المنطقة في أعقاب سلسلة من الهجمات المشبوهة على ناقلات النفط في الخليج الفارسي. وقد نفت إيران بشدة هذه الاتهامات ، قائلة إن الحوادث تبدو وكأنها عمليات مفبركة تهدف إلى شيطنة الجمهورية الإسلامية ودفع المصالح الأمريكية.

وتشير احداث مثل الهجوم اليمني الكبير على منشآت النفط السعودية في سبتمبر الماضي وإسقاط إيران لمركبة جلوبال هوك الأمريكية للتجسس في يونيو ، قال تقرير نيويورك تايمز إن الوجود العسكري الأمريكي المتزايد فشل أيضا في تحقيق أهدافه.

وأشار التقرير إلى أنه في ضوء السياسة المتعثرة لإدارة ترامب في الشرق الأوسط ، كانت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة مقتنعة بفتح محادثات مباشرة مع طهران.
 

صحافة أجنبية

المصدر: نيويورك تايمز

السبت 15 شباط , 2020 03:37
تابعنا على
أخبار ذات صلة
كورونا لم يمنعهم من التمادي في العدوان.. تفاصيل مداولات أمريكية سرية لشن عملية عسكرية بالعراق.
المونيتور: تركيا تنتظر أياماً سوداء.. كورونا سيقودها إلى سيناريو إيران وإيطاليا
"الغارديان" تشن هجوماً لاذعاً على ترامب: معتوه نرجسي ومسؤول عن تفشي كورونا في بلاده
نيويورك تايمز: في “دبلوماسية الكارثة”.. لم يحقق ترامب أي نجاح
اصبحوا رهائن الفقر والمرض.. بلومبيرغ: عناد ابن سلمان غير المبرر عمّق قلق السعوديين وحلفائه بالخليج..
الآلاف يموتون بسبب شهوة جنسية منحرفة.. صحيفة أميركية تزعم: هذا سبب اول اصابة بفيروس كورونا في الصين.. ما فعله المريض صادم.
مغناير: الإصابات في أوروبا عشر أضعاف الأرقام المعلَنة وحساب الدول فيما بينها مؤجل إلى ما بعد كورونا.
نهاية العالم بدأت من أمريكا.. مستشفيات نيويورك لا تتسع للجثث
عصابات البرازيل تفرض حظر التجول وتوزع الصابون بسبب كورونا
واشنطن بوست: ترامب ينشر الآمال الكاذبة حول الشفاء من فيروس كورونا
الأحدث
“الحرب العالمية الثالثة آتية بلا ريب”.. "ابو غزالة"يتمسك بتوقعاته في ظل “كورونا”.. شاهد ما قاله.
بري يهدد بتعليق مشاركة “أمل” في الحكومة في حال بقيت على موقفها إزاء المغتربين اللبنانيين.. وهكذا رد رئيس الوزراء.
قائد حرس الثورة الإسلامية في إيران: الامريكيون اُجبروا على إغلاق سفارتهم في بغداد وعليهم الإهتمام بأرواح شعبهم بدل التفكير بسيناريوهات هوليوود في العراق
هل يخلّص كورونا العالم من إرهابيي البيت الأبيض.. نيوزويك: أمريكا وضعت خططا لـ”أسوأ سيناريوهات” قد تواجهها ومنها وفاة سياسيين كبار
السيد نصرالله: هناك منظومات ودول قد تكون مقبلة على التفكك وبدأ النقاش بمصيرها.. ويجب ايقاف العدوان على اليمن .. ومن الضروري الإلتزام بإجراءات التعبئة العامة وأدعو التجار الشرفاء إلى كسر الاحتكار
كورونا لم يمنعهم من التمادي في العدوان.. تفاصيل مداولات أمريكية سرية لشن عملية عسكرية بالعراق.
رغم اعتذاره... إعفاء صالح المغامسي من إمامة مسجد قباء!!
دزينة جرائم جديدة في السعودية بسبب كورونا ترسل صاحبها إلى المعتقل.. وهذا ما قاله عبد الله العودة!!
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي