ليست الدوحة ولا مسقط.. دينس روس: بوتين هو وسيط المفاوضات بين ايران والولايات المتحدة وهذا ما سيفعله ترامب في عام الانتخابات لاثبات انه افضل من أوباما.
ليست الدوحة ولا مسقط.. دينس روس: بوتين هو وسيط المفاوضات بين ايران والولايات المتحدة وهذا ما سيفعله ترامب في عام الانتخابات لاثبات انه افضل من أوباما.

رجح المساعدة الخاص للرئيس باراك أوباما والدبلوماسي الأمريكي السابق “دينس روس “أن يكون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو الوسيط الفاعل ومفتاح التسوية بين الولايات المتحدة وإيران، بعد أن وصل مستوى التصعيد إلى حد جعل من الصعب على الطرفين الإذعان والجلوس على طاولة مفاوضات واحدة.

ويرى “روس” في مقاله “لمعهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى” أن الرئيس الروسي، بعد وقت قصير من مقتل سليماني، كان يستعرض دوره كحَكَم حقيقي في المنطقة، من خلال زيارته إلى دمشق وبعدها تركيا، ويرى كذلك الدبلوماسي الأمريكي الشهير والوسيط السابق لعملية السلام في الشرق الأوسط ان “من الوهم الاعتقاد بأن الهجوم الصاروخي على القاعدة العراقية التي تتواجد فيها قوات أمريكية كان مجمل ما سيفعله الإيرانيون للانتقام. لذلك حسب “روس” فانه يجب على الأمريكيين أن يقلقوا. فمع لجوء إيران إلى استخدام الأساليب الخفيّة، أو الأعمال "الإرهابية" أو الهجمات بواسطة الحلفاء على المنشآت النفطية والأهداف الناعمة الأخرى، ستتعرض إدارة ترامب لضغوط متجددة من أجل الردّ عليها. بالإضافة إلى ذلك، قد يعني إعلان إيران أنها لم تعُد مُلزمة بأيٍّ من القيود المنصوص عليها في الاتفاق النووي أن الجمهورية الإسلامية ستبدأ في التقليل بشكل كبير من الوقت اللازم لتخطّي العتبة النووية وإنتاج مواد انشطارية لصنع سلاح نووي. فماذا سيفعل ترامب آنذاك؟ ويصف “روس” سياسية ترامب الحالية ونظرته إلى الآتفاق النووي الموقع 2015.

ويقول في مقاله: “ترامب اليوم يشهّر بسياسة أوباما تجاه إيران، إلّا أن سياسة أوباما نجحت في تمديد مدة تخطي العتبة النووية لدى إيران إلى عام واحد – وحتى قبل الهجوم، كان الخبراء يقولون إن المدة التي تحتاجها إيران لإنتاج المواد اللازمة لصنع سلاح نووي تقلّصت إلى أقل من ذلك. والواقع أن إمكانية نشوب حرب مع إيران لا تزال قوية، سواء بسبب سوء التقدير أو الحاجة إلى منع إيران من إنتاج سلاح نووي.”

وبناء على ذلك يرى “دنيس روس” ان من الواضح أن الرئيس ترامب لا يريد صراعاً ولكنه لا يتمتع بالقدرة الكافية على التوصل إلى وضع تبدأ فيه المفاوضات التي قال مراراً وتكراراً إنه يريدها مع إيران. ولا شك في أن المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي لا يهتم بالتفاوض مباشرةً مع قاتل سليماني. وهنا يستطيع بوتين أن يلعب دوره – خاصة مع رغبته في الظهور بهيئة الحَكَم المحوري في المنطقة.

لذلك يصل روس في مقاله إلى استنتاج مفاده، أن ثمة احتمالٌ كبير بأن يصبح بوتين هو الوسيط، ومن المرجّح أن يسارع ترامب إلى استناح الفرصة لإبرام اتفاق نووي جديد وفق معيار واحد فقط: أن يكون قادراً على الادعاء بأن أعماله أفضل من تلك التي قامب بها أوباما. ولا شك في أن بوتين سيستغل هذه النقطة فيقول لترامب إنه إذا أراد المزيد (مثل تنازلات حول تاريخ انتهاء الاتفاقية، ما يسمى بـ “النفاذ الموقوت” أو انقضاء الاتفاق)، فعليه تقديم المزيد للإيرانيين عن طريق الإغاثة الاقتصادية والاستثمارات.

وهذا أمر طبيعي بالنسبة لترامب، وبالنظر إلى رغبته في التوصل إلى اتفاق، خاصة في عام الانتخابات الرئاسية الأمريكية . لذلك ينصح” روس” المقرّبين من الرئيس أن يُطلعوه على بضعة حدود بسيطة يجب الالتزام بها في أي اتفاق، وهي تمديد أحكام انقضاء الاتفاق لفترة 15 عاماً على الأقل أي من 2030 إلى 2045، وتوفير قدر أكبر من الشفافية بشكل عام، وخاصة فيما يتعلق بمواقع تخزين المواد النووية غير المعلنة، وتدمير جميع المنشآت والمعدات المستخدمة في اختبارات التسلح، ووضع حد لعمليات نقل الصواريخ الإيرانية وتحديثات دقة الصواريخ المتواجدة في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وبختم دنس روس بالقول انها ستكون من المفارقات الكبيرة حقيقةً، إذا كان انجذاب ترامب لبوتين يمكن أن يوفر طريقاً لنزع فتيل التهديد الإيراني.

ومن غير المعروف لماذا أسند دينس روس مهمة الوساطة للرئيس بوتين حيث لا توجد مؤشرات على هذا الدور ولم تقم روسيا بأي تحرك بين الجانبين على الأقل ظاهريا، وبدلا من ذلك تبدو القنوات عبر مسقط أو الدوحة هي القنوات الناقلة للرسائل والوساطة بين الجانبين .

صحافة أجنبية

المصدر: معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى

الجمعة 24 كانون الثاني , 2020 04:49
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
المركز للدراسات العالمية: المصالح المتباينة تغيّر العلاقات السعودية الباكستانية
معهد إسرائيلي: الإمارات والبحرين طبّعتا مع إسرائيل لضرب محور إيران ومحور تركيا- قطر
مجلة "Just Security": الحكم في مقتل خاشقجي ليس نهائيًا كما تأمل السعودية
التايمز: المخابرات الإسرائيلية تكشف عن ملاحقتها شبكة حماس بماليزيا وسبب قتل المهندس البطش
"ذي هيل": قد لا تصطف دول عربية أخرى لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.
هآرتس: هل يعلن ترامب شن “حرب عالمية” بتجنيد العالم ضد إيران؟
فورين بوليسي: إيران تعلمت من “خطأ القذافي القاتل” ولهذا قاومت ضغوط ترامب
الإندبندنت: ترامب “يختلق صِداما” مع إيران لكسب الأصوات في الانتخابات القادمة
سقوط ترامب يعني نهاية ولي العهد وضياع حلم المُلك.. "فايننشال تايمز": ابن زايد أمن نفسه بالتطبيع بينما “المنبوذ” ابن سلمان وضعه صعب
حرب وشيكة على إيران.. "ريسبونسيبل ستيت كرافت": الإدارة الأمريكية تجهز لتفجير مفاجأة قبل الانتخابات.
الأحدث
من الألِف إلى الياء.. هكذا لعبت المملكة العربية السعودية وملكها المؤسس عبد العزيز بن سعود دورًا حاسمًا في إقامة دولة إسرائيل الصهيونية.
وزارة حقوق الإنسان في اليمن تكشف عن إحصائية صادمة للضحايا المدنيين جراء 2000 يوم من العدوان السعودي الأمريكي.
وثائق تكشف توجيهات أمريكية لهادي بتعيين قيادات عسكرية وتدمير القوات اليمنية
لا يمتون للإسلام بصلة.. العلامة الديلمي يروي “بمرارة” انتهكات فظيعة في سجون مأرب على يد "بهائم" الإصلاح.. شاهد ماذا قال.
الحوثي يصفع عجوز العوجا: نحارب فقط الولايات المتحدة التي تقاتلنا بسلاحها من السعودية وواجه ايران ان كان لديك حسابات معها.
في الذكرى الـ50 لرحيل عبد الناصر يُعلِن العرب وفاة لاءات الخرطوم
برقيات تهنئة للملك سلمان بالعيد الوطني استثنت ولي العهد.. لماذا يُعرقل رئيس وزراء الأردن مشروعات “استثمارية سعودية”؟ وماذا يريد محمد بن سلمان؟
لإسقاط ترامب. بلومبيرغ سدد 16 مليون دولار ومشاهير يدفعون غرامات سجناء سابقين ليتمكنوا من التصويت في الانتخابات الأمريكية.
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي