هل يسمع ترامب النصيحة ويخرج من الشرق الأوسط قبل ان يفوته القطار ويصل جنوده إلى واشنطن بالتوابيت؟؟ .. شاهد.
هل يسمع ترامب النصيحة ويخرج من الشرق الأوسط قبل ان يفوته القطار ويصل جنوده إلى واشنطن بالتوابيت؟؟ .. شاهد.

الغرور الاميريكي يسبب للساسة الامريكيين الوقوع في المطبات .. وتنهمر عليهم النصائح في الوقت المناسب فلا يسمحون لها بالوصول الى آذانهم وعيونهم وقلوبهم التي يملؤها الاسمنت المسلح .. الى ان تقع الفأس في الرأس .. فيبحثون فجأة عن سياسة خروج من الورطة ويتوسلون المساعدة .. وعندها يصبحون واقعيين ويتعاطون المنطق ..

كثيرا مانصحهم الناصحون ان يبتعدوا عن الشرق الاوسط وتجنب الدخول اليه بقوات عسكرية .. لكنهم ركبوا رؤسهم في بيروت في الثمانينات فأفاقوا على 243 نعشا في يوم واحد .. حملوها ودفنوها ودفنوا معها غرورهم الاميراطوري .. وعندها استفاقوا من الثمل والسكر .. وخرجوا دون ان يستأذنوا كما دخلوا دون ان يستأذنوا ..

وفي العراق نصحهم كثيرون ان اسقاط العراق ربما سهل ولكن البقاء فيه مستقرين مستحيل . فركبوا رؤوسهم من جديد .. واصروا على ان يغيروا قوانين حمورابي .. فنهض حمورابي وآشور بانيبعل وسرغون ونارام سن .. وكل سومر نهضت .. واقتلعوهم من العراق فضربوا رؤوسهم بايديهم وفطنوا الى ان البقاء في العراق جنون .. فاستغاثوا بتقرير بيكر هاميلتون الذي استغاث بسورية وايران للمساعدة ..

وفي سورية قال لهم الناصحون .. ابتعدوا واحذروا .. لكنهم ركبوا رؤوسهم الحامية كالعادة .. لأنه ليس هناك من يركبوه الا رؤوسهم ورؤوس العرب .. ودخلوا سورية وهاهم اليوم يتحركون يمنة ويسرة تائهين .. ولانعرف لهم استقرارا وهم حائرون ..يخرجون ويدخلون عشرات المرات .. حتى ظن سكان الجزيرة السرية عربات وقوافل الاميريكيين خدمات سفريات داخلية مثل السرافيس .. لأنها لاتتوقف عن الدخول والخروج ..

ويكاد ترامب يشبه من يقطف وردة وينزع بتلاتها واحدة واحدة .. فواحدة تقول اخرج والثانية لاتخرج .. وهكذا .. وينتظر الورقة الاخيرة ماذا تقول له .. ولكن هذا الخبير الاميريكي يقول له بصراحة متناهية جدا وعلى بلاطة ألا ينتظر البتلة الاخيرة لأنه سيقول له ماذا ستقول له.. انها تقول: ياترامب اخرج قبل فوات الاوان .. ستخرج يعني ستخرج .. ولاتستمع الى مجانين الدولة العميقة .. الحق احساسك وحدسك .. حدسك لاشك يشعرك ان من الخطر البقاء في سورية ..

اسمع ايها القارئ وتمعن .. وان لم تفهم فيبدو انك من هواة ركوب الرأس .. وستخرج مع ترامب من اوهامك.

 

أقلام حرة

المصدر: نارام سرجون

الخميس 23 كانون الثاني , 2020 01:58
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي