جنود أمريكيون يغادرون العراق خشية إصابات محتملة
جنود أمريكيون يغادرون العراق خشية إصابات محتملة

أعلن الجيش الأمريكي، الأربعاء، نقل المزيد من عناصر قواته بالعراق إلى الخارج، خوفا من إصابات محتملة، جراء القصف الصاروخي الإيراني الأخير.

وأقر بيان صادر عن القيادة المركزية الأمريكية، بحاجة المزيد من القوات التي جرى نقلها جوا من العراق إلى ألمانيا للتقييم الطبي، بعد الهجوم الإيراني، الأسبوع قبل الماضي.

وأضاف البيان أنه من الممكن رصد المزيد من حالات الإصابة، دون تفاصيل.

وقال مسؤول أمريكي، طلب عدم الكشف عن هويته، إن نحو 10 من أفراد القوات نقلوا إلى ألمانيا، وفق "رويترز".

والجمعة الماضي، أعلن الجيش الأمريكي للمرة الأولى أن 11 جنديا تلقوا العلاج نتيجة إصابات متفرقة، من بينها ارتجاج بالمخ، جراء الهجوم الصاروخي الإيراني.

وفي محاولة للتقليل من خطورة الأمر، قال الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، في مؤتمر صحفي في دافوس بسويسرا: "سمعت أنهم يعانون من الصداع وأشياء أخرى، لكن يمكنني القول إنها ليست حالات خطيرة للغاية".

وجدد التعامل مع مسألة الإصابات بعد هجوم طهران الشكوك في ما يتعلق بسياسة الجيش الأمريكي في التعامل مع إصابات المخ.

وتعمل جماعات صحية على التوعية بخطورة إصابات المخ، ومنها الارتجاج، والتي قد ينتج عنها أعراض مثل مشاكل الذاكرة، أو الصداع، أو الحساسية للضوء، أو تغير المزاج، وقد ترتبط بأمراض عقلية.

والأسبوع قبل الماضي، شنت إيران قصفا بصواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين، تستضيفان جنودا أمريكيين في العراق، ردا على مقتل الجنرال "قاسم سليماني" بغارة أمريكية في بغداد.

دولي

المصدر: رويترز

الخميس 23 كانون الثاني , 2020 01:01
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي