د.محمد المسعري يهاجم السلطان قابوس ويستنكر تعزية غانم الدوسري للعمانيين بوفاته.
د.محمد المسعري يهاجم السلطان قابوس ويستنكر تعزية غانم الدوسري للعمانيين بوفاته.

هاجم المعارض السعودي المعروف د.محمد المسعري مواطنه المقيم في بريطانيا غانم الدوسري، مستنكرا تعزيته الشعب العُماني في وفاة السلطان قابوس بن سعيد في تغريدات أغضبت العُمانيين.

“المسعري” علق على تغريدة لـ”الدوسري” عزّى فيه الشعب العُماني في وفاة السلطان قابوس قائلاً:”حتى أنت يا بروتوس (عفوا: يا غانم)؟؟؟!!! ما كنا نتوقع ذلك منك أنت بالذات جوقة الإتتهازيين كادوا يكفرون حماسا لأنها وصفت سليماني بالشهيد والان وفي هلاك هذا الصهيوني الخالص سيئ السمعة كابوس بن سعيد فأين المبدأ والوقوف على مسافة واحدة من الطغيان؟”

وتابع في تغريدة أخرى تعرض فيها بالإساءة للسلطان قابوس منتقصاً منه ومن تحالفه مع ايران قائلاً:”ومن المفارقات أن الهالك حليف لإيران أيضاً!  ونقول: إذا ذهبَ الحمارُ بأمِّ عمروٍ فلارجعتْ ولارجعَ الحمارُ”

تغريدات د. المسعري كان لها حساب “الشاهين” العُماني بالمرصاد، وكتب في هجوم حاد على المسعري وهجاه بأبيات شعرية:”خطب المسعري في قومه السكارى فقال ذهبت أم عمرو وذهب الحمارا فأما ام عمرو وهي في كنيتك جاثمةً، ذهب عنك جحشها فاحمل عنه أسفارا مسعري أراك قد خلوت من كل فضيلةٍ استعرت نيران حقدك فزادك الله سعارا ما السعار الا علة تصيب الجراء والكلبة فتعوي بنا عواء المشركين والكفارا”

وتابع في هجومه:”أسافل أنت أم  وضيعُ جاهل وقحٍ أبشر انت ام عجل يكسوه الغبارا ضعوه حيث يستحق مع كل بغيةٍ وأكرموه بالبلاغات والحظر أنهارا وتقبل ال BLOCK مني لك هديةٍ تريحنا من نتن ريحك ليلاً نهارا”

وتوافد عدد من المسؤولين الغربيين والعرب، إلى العاصمة العمانية مسقط لتقديم التعازي للعائلة الحاكمة بعد وفاة السلطان قابوس الجمعة عن عمر 79 عاماً.

وشارك الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي أيضاً في تقديم واجب العزاء، بعد يوم من تولي السلطان الجديد مقاليد الحكم.

وأُعلن عن وفاة السلطان قابوس الذي تولّى الحكم في 23 تموز/يوليو 1970، مساء الجمعة عن 79 عاماً. وفي انتقال سلس وسريع للسلطة، أدى وزير التراث والثقافة العماني هيثم بن طارق آل سعيد السبت اليمين الدستورية بعد تعيينه سلطاناً لعمان خلفاً لابن عمه الراحل قابوس.

ويرجح محللون أن يحافظ السلطان الجديد على إرث قابوس ويستمر في سياسة الحياد في منطقة غالباً ما تعصف بها الأزمات.

وتوجّهت الدول الغربيّة مراراً إلى مسقط لتطلب منها التوسط ليس في النزاعات الإقليميّة فحسب، لكن في قضايا دولية أيضًا، بما في ذلك الاتّفاق النووي مع إيران في عام 2015.

وتعهد سلطان عمان الجديد هيثم بن طارق بعد تعيينه بمواصلة سياسة بلاده الخارجية القائمة على “عدم التدخل”.

عين على الخليج

المصدر: متابعات

الثلاثاء 14 كانون الثاني , 2020 05:27
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
ظريف يلتقي نظيره الكندي في العاصمة العمانية مسقط
الكويت تحمي القوات التي جاءت لحمايتها.. مصدر أمني كويتي يكشف: 11 موقعا أمريكيا وبريطانيا تحت الحماية المشددة.
ظهر يسير في شوارع الدوحة.. ماذا يفعل جون بولتون مستشار ترامب السابق للأمن القومي في قطر؟
عبر عبوة ناسفة ستزرع في سيارته.. الكشف عن مخطط لاغتيال المفكر الكويتي عبدالله النفيسي هذه تفاصيله
الكشف عن “تهديدات” تلقتها عائلات جنود أمريكيين في الكويت
يفتتح في أكتوبر المقبل.. الإمارات ستتحمل كلفة جناح الولايات المتحدة في إكسبو دبي
تماماً كما توقع "مستشار سياسي".. الكويت تخلي سبيل الإرهابي "شافي العجمي" وشقيقه
كاشفا المسكوت عنه.. النفيسي: ما قام به وفد البرلمان الكويتي في سوريا " فضيحة".
سلطنة عُمان تجدد دعمها وثقتها بالرئيس بشار الأسد في مواجهة الحرب التي تستهدف سورية.
شركاؤه وزراء وأعلى.. "مستشار سياسي" يكشف معلومات خطيرة عن محاكمة الإرهابي الكويتي "شافي العجمي".. لعبة قذرة يمارسها الوزير "أنس الصالح".
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي