هل كان للسلطان قابوس زوجة ثانية ومن هي “عائشة بنت أحمد الحارثي”؟
هل كان للسلطان قابوس زوجة ثانية ومن هي “عائشة بنت أحمد الحارثي”؟

انتشر اسم “عائشة بنت أحمد بن محمد بن عيسى الحارثية” في عدة تغريدات لنشطاء عُمانيين على تويتر، بعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد على أنها أرملة السلطان الراحل.

على سبيل المثال ذكر حساب “سطور عُمانية” في تغريدة أن عائشة بنت أحمد الحارثي تستقبل التعازي في بيتها الكائن بالقرم.

وقال نفس الحساب إن عائشة هذه هي بنت الشيخ أحمد والي عمان في عهد السلطان سعيد بن تيمور، زاعما أن السلطان قابوس تزوجها وهي زوجته لحد وفاته وأن أخوها هو الشيخ  محمد الحارثي مستشار الدولة.

مثل هذه التغريدات التي حوت معلومات ـ لا يمكن لنا التأكد من صحتها ـ فتحت التساؤلات حول حياة السلطان قابوس الخاصة وهل كان له زوجة ثانية أم لا مع العلم أن المعروف رسميا هو زواجه الوحيد من ابنة عمه نوال بنت طارق وانفصاله عنه بعد عامين فقط من الزواج الذي لم يسفر عن أي أبناء.

وقال حساب Rose2: أرملة السلطان/ السيدة عائشة بنت أحمد بن محمد بن عيسى الحارثية تستقبل التعازي في بيتها الكائن بالقرم .

وأضاف: عائشة بنت احمد الحارثي بنت الشيخ احمد والي عمان في عهد السيد سعيد بن تيمور تزوجها وهي زوجته لحد وفاته واخوها معالي الشيخ محمد الحارثي مستشار الدولة.

وتابع: وابن اخيها معالي الشيخ الفضل امين مجلس الوزراء والشيخ خليفة وكيل الخارجية....

وأوضح الحساب قائلاً: هي الان ارملته.. الشيخ احمد من المقربين للسيد سعيد بن تيمور وكانت الحارث من اقوى القبائل التي ناصرت السيد سعيد لذلك زوج جلالته حارثية بنت الشيخ احمد..

وكثر الجدل والردود على هذه التغريدات بين النشطاء الذين انقسموا بين مكذب ومصدق، فيما لم يشير أي تصريح رسمي أو مسوؤل عُماني لهذا الأمر من قبل ما يجعله مجرد معلومات تحتمل الخطأ أكثر من الصواب انتشرت على مواقع التواصل تزامنا مع تصدر اسم السلطان قابوس لمحركات البحث والضجة العالمية التي أحدثها نبأ وفاته.

وفي تتبع السيرة الذاتية للسلطان قابوس، نجد أنه تزوج مرة واحدة في حياته من ابنة عمه نوال بنت طارق آل سعيد، لكن زواجه لم يكمل ولم يستمر لفترة طويلة، فقد انفصل عنها بعد سنتين من الزواج، ولم ينجب أبناء وهو ما أدى إلى وجود غموض في مسألة خلافته.

والسلطان قابوس بن سعيد كان واحدا من أكثر السلاطين والحكام الذين حكموا في المنطقة العربية لا سيما في الخليج العربي، فقد كان مثالا للحاكم الذي سعى دوما وفي شتى الأزمة ان يكون حريصا على أمن وامان بلاده، وان يسود الاستقرار في شوارع عاصمته مسقط، وبالفعل قد تمكن من ذلك، واستطاع ان يكون أحد أهمّ النماذج واكثرها شهرة في العالم العربي، فلم يكن له أي من الاراء السياسية المُعادية لاي من الدول سواء في المنطقة العربية او في غيرها، بما فيها الولايات المتّحدة الامريكية، وهذا ما جعله محبوبا من الملايين.

وحياة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور كانت غامضة بعض الشيء، ولم يكن يُفصح عن اي من التفاصيل التي تدور بخصوصها، ولكن ما ورد بخصوصه هو أنّه لم يتزوج حتى وفاته، ولكن التساؤلات كانت مطروحة في هذا الصدد، وهذا ما جعل سؤال لماذا لم يتزوج السلطان قابوس بن سعيد من بين الاسئلة المطروحة الآن بعد وفاته.

وحتى هذه اللحظة ورغم وفاته يبقى سبب عدم زواج سلطان عمان الراحل طيلة حياته بعد الزواج الأول من ابنة عمه الذي لم يدم سوى عامين أمر مجهول، ولم يتمّ الافصاح من قبله أو من قبل أي من افراد عائلته المقربين عن سبب عدم زواجه إلى مماته، والأخبار المتضاربة تُفيد بانّه كان ممتنعا عن الزواج لأسباب كان قد أخفاها هو عمن كانوا حوله.

عين على الخليج

المصدر: متابعات

الإثنين 13 كانون الثاني , 2020 10:40
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي