توتر العلاقات بين طهران ولندن.. المتحدث باسم الحكومة الإيرانية: نحذر بريطانيا من التدخل في أي أمر يخص شؤوننا
توتر العلاقات بين طهران ولندن.. المتحدث باسم الحكومة الإيرانية: نحذر بريطانيا من التدخل في أي أمر يخص شؤوننا

حذّر متحدث باسم الحكومة الإيرانية الحكومة البريطانية من التدخل في شؤون طهران الداخلية، وذلك على خلفية توقيف السفير البريطاني في طهران روب ماكير بالقرب من احتجاجات للتنديد بعدم إعلان الحكومة الإيرانية مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة الأوكرانية المنكوبة.

وقال المتحدث علي ربيعي، خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الاثنين، حسبما نقل التلفزيون الرسمي: “نحذر الحكومة البريطانية بتجنب التدخل بأي أمر يخص شؤوننا الداخلية”، مضيفا أن “مشاركة السفير البريطاني في الاحتجاجات الأخيرة في طهران تتعارض مع مسؤوليات ووظائف السفير”.

وأوضح ربيعي أن “الأمن ألقى القبض على السفير البريطاني وأفرج عنه بعد 15 دقيقة من كشف هويته”، لافتا إلى أن “تصرف السفير البريطاني لم يكن مهنيا ومقبولا أبدا”.

واستدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير البريطاني لدى طهران روب ماكاير، احتجاجا على مشاركته في تجمع غير قانوني مساء أمس في طهران واعتقاله من قبل قوات الأمن في التظاهرة التي خرجت للتنديد بعدم إعلان الحكومة الإيرانية مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة الأوكرانية المنكوبة.

وأفادت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان، اليوم الأحد: “تم استدعاء السفير البريطاني في طهران روب ماكاير إلى وزارة الخارجية من قبل مساعد وزير الخارجية، للاحتجاج على السلوك غير القانوني بمشاركته في تظاهرات غير مرخصة مساء يوم أمس وسط العاصمة طهران، وأبلغت الخارجية السفير البريطاني مذكرة احتجاج شديدة اللهجة له وللحكومة البريطانية”.

وأضاف البيان: “ذكّر كبير مساعدي وزير الخارجية الإيرانية عباس عراقجي السفير البريطاني لدى طهران روب ماكاير بأن وجود السفراء الأجانب في التجمعات غير القانونية لا يتماشى مع مسؤولياته كممثل سياسي لبلده، وهو ما يتعارض مع أحكام اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية وينبغي على الحكومة البريطانية توضيح هذا التصرف”.

دولي

المصدر: متابعات

الإثنين 13 كانون الثاني , 2020 06:51
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي