الكيان يعلن أنّ سليماني وثلاثة آخرين أَضيفوا لقائمة الاغتيالات فهل هذا مرتبط بتزايد التقارير عن تورط "إسرائيل" بتصفيته؟
الكيان يعلن أنّ سليماني وثلاثة آخرين أَضيفوا لقائمة الاغتيالات فهل هذا مرتبط بتزايد التقارير عن تورط "إسرائيل" بتصفيته؟

أفادت مصادر سياسيّة وأمنيّة، وُصِفت بأنّها رفيعة المُستوى في تل أبيب، أفادت بأنّ وزير الخارجية الإسرائيليّ يسرائيل كاتس، قرر تأجيل زيارته المقررة إلى دبي لاعتباراتٍ أمنيّةٍ، في ظلّ استمرار التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، بعد اغتيال الجنرال الإيرانيّ قاسم سليماني، قبل عشرة أيّامٍ بالقرب من مطار بغداد الدوليّ، وتحديدًا في الثالث من شهر كانون الثاني (يناير) الجاري.

وذكرت القناة الـ12 في التلفزيون العبريّ، أنّه “بسبب التوترات الأمنية بعد اغتيال قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني، الجنرال سليماني، أجل وزير الخارجية يسرائيل كاتس زيارته إلى دبي، بحسب ما نقله موقع “i24” الإسرائيليّ.

وأوضحت القناة العبريّة أنّ زيارة كاتس التي كانت من المفترض أنْ تكون في منتصف الشهر الحالي على خلفية معرض “إكسبو 2020″، الذي من المقرر أنْ تحضره إسرائيل، ستكون أول زيارة رسمية يقوم بها وزير خارجية إسرائيلي منذ عشرين عامً، مُشيرًا في الوقت عينه إلى أنّ إسرائيل تستعد للمشاركة في “إكسبو 2020” العام المقبل بدبي، من أجل أنْ يساعدها هذا الحضور النادر، في الإسراع بإقامة علاقات مع العالم العربيّ، أيْ التطبيع.

ونوّه إلى أنّ زيارة كاتس إلى دبي كانت تهدف أيضًا إلى عقد اجتماعاتٍ سياسيّةٍ تهدف إلى تعزيز اتفاقيات “اللا حرب” مع دول الخليج، وهي مبادرة يتم الترويج لها من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو والبيت الأبيض.

بالإضافة إلى ذلك، شدّدّ الموقع، نقلاً عن المصادر الرفيعة بتل أبيب على أنّ هناك خشية عالمية من تصعيد إضافي في المنطقة، عقب اغتيال أمريكا لسليماني في قصف وقع في بغداد في الثالث من كانون الثاني (يناير) 2019، وذلك في ظلّ دعوة قادة إيران إلى ردٍّ مزلزلٍ انتقامًا لمقتل سليماني، على حدّ تعبير المصادر الإسرائيليّة.

يُشار في هذا السياق إلى أنّ وزير الدفاع الأمريكيّ، مارك إسبر، ألغى زيارته إلى إسرائيل التي كانت مقررة ليوم الأربعاء الماضي، يوم واحد قبل تنفيذ واشنطن عملية اغتيال سليماني، بحسب ما كشف المراسل العسكريّ للقناة 12 الإسرائيليّة، روني دانئيل، مُعتمِدًا على مصادر أمنيّةٍ واسعة الاطلاع كما قال، وشدّدّ المراسل دانئيل، نقلاً عن المصادر عينها، على أنّ إلغاء الزيارة يؤكّد أن الولايات المتحدة الأمريكيّة أطلعت كيان الاحتلال الإسرائيليّ على تطورّاتٍ جديّةٍ مُقبلةٍ في المنطقة.

في السياق عينه، قال المحلل السياسيّ للقناة، أمنون أبراموفيتش، وهو الذي يُعتبر من أبرز الصحافيين في الإعلام العبريّ، قال، نقلاً عن مصادره الخاصّة في دوائر صنع القرار في تل أبيب، إنّ المستوى السياسي منع في عدّة فرص اغتيال سليماني، ولم يُصادِق على عملية اغتياله بعدما رصدته الأجهزة الأمنية الإسرائيليّة عدة مرات، كما نقل عن المصادر الرفيعة في كيان الاحتلال.

على صلةٍ بما سلف، قال المُحلِّل للشؤون الأمنيّة في موقع (إزرائيل ديفينس)، إيال فينكو، قال أمس في مقالٍ نشره إنّ تحليله لعملية اغتيال الجنرال سليماني من ناحية المخابرات التي كانت تملكها المُخابرات الأمريكيّة تؤكّد أنّ المخابرات كانت تتعقبّه وكانت تُلاحقه وتعرف كلّ شيءٍ عن تحركاته، وبالإضافة إلى ذلك، كانت تملك المعلومات من العملاء على الأرض، والمعلومات التي جمعتها من خلال الأجهزة التكنولوجيّة المُتقدّمة جدًا، ووصلت المُخابرات الأمريكيّة، أضاف المُحلِّل الإسرائيليّ، إلى وضعٍ تعرف كلّ شيءٍ عن تحركات الجنرال سليماني في الوقت الصحيح، كما أكّد.

بالإضافة إلى ذلك، نقل عن المصادر الأمنيّة الرفيعة في تل أبيب، نقل عنها قولها إنّ المُخابرات الأمريكيّة كانت تتعقّب الجنرال سليماني، حتى وصلت إلى وضعٍ تعرف كلّ شيءٍ عنه، بما في ذلك، معرفته من صوته، دون أنْ ترى صورته، وكان لافِتًا جدًا أنّ المُحلِّل الإسرائيليّ لم يتطرّق لا من قريبٍ ولا من بعيدٍ إلى احتمال تورّط الدولة العبريّة في عملية الاغتيال.

ولفت المُحلّل إلى أنّ صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكيّة نشرت أنّ المخابرات في الولايات المُتحدّة تعقّب بصورةٍ مُكثّفةٍ الجنرال سليماني وعلى مدار سنة ونصف السنة بدون انقطاعٍ، لافتةً إلى أنّه في الأشهر الأخيرة قرّرّت المُخابرات الأمريكيّة زيادة التعقّب كثافةً، باعتباره الجنرال الإيرانيّ هدفًا للاغتيال من قبل المُخابرات الأمريكيّة، وتحديدًا بعد مُهاجمة ناقلات النفط في الخليج العربيّ وعلى نحوٍ خاصٍّ في مضيق هرمز، كما نقلت الصحيفة الأمريكيّة عن مصادرها في واشنطن.

وبحسب المصادر الإسرائيليّة المطلعة، فإنّ قادة كيان الاحتلال يُعبِّرون عن إعجابهم الشديد بتصميم سليماني ومُثابرته، رغم أنّ تل أبيب شدّدّت على أنّ جهاز الموساد (الاستخبارات الخارجيّة) أضافه وثلاثة آخرين لقائمة الاغتيالات، كما قالت.

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الإثنين 13 كانون الثاني , 2020 05:50
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي