كوشنير حذر لـ”ابن سلمان” من فشل قمة العشرين.. تفاصيل صادمة على الأموال التي رُصدت لإنجاحها.
كوشنير حذر لـ”ابن سلمان” من فشل قمة العشرين.. تفاصيل صادمة على الأموال التي رُصدت لإنجاحها.

كشف حساب "العهد الجديد" الشهير بتويتر تفاصيل “صادمة” عن ما يفعله ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، من أجل انجاح قمة العشرين الذي أصبحت السعودية أول دولة عربية تتولى رئاستها حيث من المقرر أن ستستضيف المملكة قادة العالم في القمة الدولية بالرياض في 21 و22 تشرين الثاني/ نوفمبر من العام المقبل.

وقال حساب “العهد الجديد” في سلسلة تغريدات إن ابن سلمان يراهن على هذه القمة، وذلك كونه يظنها مفتاح الخروج من قفص تهم القتل الملتصقة به، مشيراً إلى أن قادة دول العالم سيجتمعون في فندق “الريتز” الذي قال إنه “سيء الصيت”.

وأضاف أن الإعداد لهذه القمة كبير والكوادر مستنفرة لأجل انجاح الترتيبات، لافتاً حسب ما زعم أن الميزانية المخصصة لها عملاقة، (الطريق وحده) من المطار إلى الريتز دافع عليه 2 مليار عشان يزينه ويضبطه!

وأوضح أن مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنير، هاتف ابن سلمان قبل عدة أيام، محذراً إياه من مقاطعة أعضاء G20 للقمة في الرياض، إن استمر في حرب اليمن وما يتعلق بها من انتهاكات لحقوق الإنسان.

ونابع مؤكداً  إن ابن سلمان جمع مستشاريه بعد الاتصال، فاقترحوا عليه أن يتم حلّ مسألة اليمن بشكل مؤقت على الأقل.!

واستفاض "العهد الجديد"  كاشفاً تفاصيل الاجتماع الذي جرى بالرياض، قائلاً :” اقترحوا عليه جمع الأطراف اليمنية، وأن يضغط عليهم للتوصل إلى اتفاق تهدئة على الأقل؛ الحوثي غالباً لن يكون لديه مشكلة في التوصل إلى هكذا اتفاق، ولأنه يدرك أنه اتفاق مؤقت، فسيعمل على رفع سقف المطالب، وتحقيق أكبر قدر من المكتسبات، بمعنى أن الحوثي وإيران سيحلبان ابن سلمان على طريقتهم! “.

وكثرت التقارير التي تتحدث عن مفاوضات تجري برعاية سلطنة عمان وأمريكا، لوقف إطلاق النار، وصولاً إلى حل شامل للأزمة في اليمن التي تخطّت 5 سنوات، وهو الامر الذي أكده مصدر عربي رفيع.

وأضاف المصدر أن أميركا تسعى مع سلطنة عمان، وبدعم من الكويت -التي أكدت استعدادها لاستضافة الأطراف التي ستوقّع على اتفاق حل الأزمة- إلى إضافة بنود جديدة للوثيقة، مضيفاً كذلك أن اجتماعات موسّعة لحل الأزمة – برعاية أميركية- ستُعقَد خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أن عام 2020 سيشهد الخطوة الأولى لاتفاق السلام داخل اليمن، حيث سيتضمن هدنة طويلة لوقف النار في اليمن، تحت رعاية دولية والأمم المتحدة، إضافة إلى نشر قوات حفظ سلام دولي لمدة ستة أشهر لحفظ الأمن، ورعاية وقف النار.

وتابع أن بنود الهدنة الطويلة التي تبدو مستحيلة تتضمن نزع سلاح الحوثيين وتسليمه، وإعادة تأهيل وهيكلة الجيش اليمني ليستوعب جميع التشكيلات المسلحة تحت مظلة الدولة اليمنية، وتفكيك أي ميليشيات مسلحة، وتسليم مخازن الأسلحة للجيش اليمني.

ورغم الجرائم التي ارتكبتها السعودية في اليمن، وجريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الا أنها استطاعت عن انفتاحها وخصوصاُ منح النساء المزيد من حقوقهن من رئاسة مجموعة العشرين، التي تتسلمها من اليابان, وسط استياء كبير من منظمات حقوقية دولية.

أخبار المملكة

المصدر: الواقع السعودي

الأربعاء 04 كانون الأول , 2019 02:19
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي