دول الخليج تخشى الهيمنة السعودية.. طغاة آل سعود لا يصنعون وحدةً بقدر ما يؤسسون لهيمنة ومُلك عضوض.
دول الخليج تخشى الهيمنة السعودية.. طغاة آل سعود لا يصنعون وحدةً بقدر ما يؤسسون لهيمنة ومُلك عضوض.

د. حمزة الحسن

ابن سعود لم يقلْ يوماً أنه يقاتل من أجل الوحدة، بل لاجل مقولته (ملك الآباء والأجداد)! وهي ليست ملكاً لآبائه وأجداده أصلاً. توسعة المُلك هدف آل سعود. الا تراهم في خلاف مع كل جيرانهم الخليجيين بشأن الحدود؟!

ذات مرة في ٢٠١٣، دعت الرياض ـ زعماً ـ الى (اتحاد خليجي). غرضها الهيمنة والسيطرة وسرقة أراضي الآخرين، وكأن مساحة ٢.٣ مليون كيلومتراً مربعاً لا تكفي. رفضت عُمان وقطر وحتى ابوظبي ذلك. انتقت الرياض السلطنة وصكّتها بهاشتاق مشهور : #عمان_ضد_الاتحاد_الخليجي

الإشكال ليست في دعوات الوحدة غير الصادقة فقط، بل ايضاً لم تكن الوحدة الا وسيلة لإلغاء كيانات سياسية أو هيمنة سعودية، تحت مسمّى اتحاد! دول الخليج تخشى الهيمنة السعودية التي قد تقحمها في صراعات لا ترغب فيها. اصلاً تجربة الوحدة السياسية السعودية تحمل إشكالات تذررها الداخلي.

الوحدة القسرية بالسيف في السعودية لم تتحوّل الى قناعة وقبول طوعي اختياري من المواطنين. سأل الريحاني ابن سعود في بداية العشرينيات من القرن الماضي، عن رأيه في الوحدة العربية فقال أنه معها شرط أن يكون هو الزعيم! الاتحاد يتطلب تنازلا واحتراما من الكبير، لا استعلاء وترفعا وغطرسة.

سمعت مسؤولين يتناقشون فقال احدهم: كان يجب على ابن سعود اكتساح دويلات الخليج، وانه قد ارتكب اكبر خطأ حين لم يفعل ذلك! ترى من هو الذكي الذي يسلّم بلده للرياض؟ كل أمير وشيخ خليجي يريد أن يكون ملكاً على أرضه. الرياض تريد أن تكون ملكة بالقوة على الآخرين.

الرياض لا تتصرف بأبويّة أو كشقيقة كبرى، بل بغطرسة وتعال طالما شكا منه الأشقاء في الخليج. كنّا نقول بأن التعاون أدنى من الوحدة. وأن من يفشل في التعاون لا يستطيع تحقيق الوحدة. الآن الرياض عدو محارب لدول خليجية، انتفى فيها حتى (التعاون) الذي هو جزء من مسمى (مجلس التعاون الخليجي)!

هل تستطيع الرياض التنازل من أجل (مجرد إبقاء) مجلس التعاون حياً؟ أم أنه قد حان دفن هذه المنظومة الاقليمية بالنظر الى المتغيرات السياسية الكبيرة والتي كانت الرياض طرفاً فيها؟ اذا كانت السعودية في عز قوتها لم تستطع أن تحافظ على التعاون، فكي تؤسس لوحدة، في وقت تخسر معظم مواقعها؟

في زمن الانهيارات السياسية السعودية، لاتستطيع الأخيرة ان تكون لها الهيمنة في الخليج. حصار الرياض لقطر، ومناوشاتها مع عُمان والكويت، وتأرجح تحالفها مع الإمارات، سيجعلها تنكفي أكثر؟ السعودية تحصد نتاج سياساتها. حدائقها الخلفية في الخليج تتآكل، وقد انتهى زمن غطرستها!

إن ارادت الرياض الحفاظ على ما تبقى لها من نفوذ بين دول الخليج، فعليها ان تتواضع كثيرا كثيرا، وان تتنازل كثيرا كثيرا. على الرياض ان تدرك بأن دول الخليج الأخرى لا تحتاج حمايتها، فكيف تحمي وهي في الأساس (محمية) امريكية؟! ولازالت القوات الأمريكية تتدفق على الرياض؟!

على الرياض ان تدرك بأنه ليس لديها مزايا تقدمها لدول الخليج المجاورة، فهي لا تحتاج الرياض مادياً ولا حمائيا ولا حتى معنوياً. لا السعودية نموذج يحتذى في دين أو في حكم أو إدارة أو في قوة وسلاح ألبتة. دول الخليج ترى صداقة الرياض (مكلفة) لها فكيف بالوحدة معها؟! انه النوم مع الشيطان!

لتكف الرياض عن مزاعمها (سعودية عظمى) وتكف عن عنترياتها، وتكف ذبابها عن السباب والتهجم على الآخرين. لتكف الرياض عن التدخل في شؤون دول الخليج الأخرى الداخلية. لتكن (قاضيا) لا طرفا محاربا. لتحترم خصوصية كل دولة خليجية. لتقبل بالتعاون عبر الإقناع. لتكف عن فرض سياسات عليها رغما عنها!

أقلام حرة

المصدر: د. حمزة الحسن

السبت 23 تشرين الثاني , 2019 01:00
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
هذا الكلام لن يعجب الكثيرين.. "الرزاز" من دافوس": كلفة اللاجئين السوريين على الأردن 2.4 مليار دولار سنوياً.. ألم تَمِلّوا بعد من هذه الأسطوانة المشروخة للتسوّل؟
2020 عام المواجهة مع الكيان الصهيوني
أكبر عملية تزييف للتاريخ وتشويه للحاضر وتخريب للمستقبل.. مؤتمر الهولوكوست..توظيف المحرقة وتقديس الضحية
الرئيس الأمريكي ارتكب خطأً استراتيجياً.. ماذا قال ترامب ليسهل على الأحرار مهمتهم في القضاء على "اسرائيل" والمسلمون الإسرائيليون في المملكة؟؟
الحرب المتنوعة على سورية.. حصار من 83 دولة و800 محطة اعلامية تضخ سمومها بالمال السعودي ــ القطري.
هل يسمع ترامب النصيحة ويخرج من الشرق الأوسط قبل ان يفوته القطار ويصل جنوده إلى واشنطن بالتوابيت؟؟ .. شاهد.
المايسترو الذي يحركها واحد.. عبودية العقول هي أقسى أنواع العبودية.. حراكات الوطن العربي في لبنان والعراق تحديداً الى أين؟
السعودية والهرولة نحو "إسرائيل".. سقوط الأقنعة
إيران عدوة لـ "إسرائيل" وأمريكا، إذاً فهي صديقتنا وفي خندق شعبنا العربي!
إعلاميون وإعلاميات أم بوق وأبواق !؟..
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي