صحيفة أمريكية تفجر مفاجأة من العيار الثقيل: دماء خاشقجي ذهبت ضحية تسوية سياسية بين ترامب و أردوغان وهذه شروط الصفقة وتفاصيلها.
صحيفة أمريكية تفجر مفاجأة من العيار الثقيل: دماء خاشقجي ذهبت ضحية تسوية سياسية بين ترامب و أردوغان وهذه شروط الصفقة وتفاصيلها.

فجرت صحيفة قدامى المحاربين الأمريكيين "veterans today" مفاجأة من العيار الثقيل فيما يتعلق بقضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في اسطنيول, كاشفة في تقرير لها ترجمه "الواقع السعودي" عن حصول صفقة سياسية بين أنقرة وواشنطن فيما يتعلق بمقتل جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول في 2 أكتوبر من العام الماضي، حيث أطلقت إدارة أردوغان سراح القس الأمريكي أندرو برونسون في 12 أكتوبر من العام الماضي ، والذي كان مطلبًا قديمًا لإدارة ترامب ، وقررت أيضًا عدم الإعلان عن التسجيلات الصوتية لمقتل جمال خاشقجي ، الذي كان يمكن أن يورط حليفاً ثابتاً لأمريكا وهو ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، في عملية الاغتيال.

في المقابل تؤكد الصحيفة التي حصلت على معلوماتها من داخل البيت الأبيض أن إدارة ترامب وعدت بالامتثال لمطلب الرئيس التركي أردوغان منذ فترة طويلة بإجلاء القوات الأمريكية من المناطق التي يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا، وقد تم الانسحاب في نهاية المطاف بعد عام في أكتوبر من هذا العام.

مطلب آخر قدمته أنقرة لواشنطن هو الضغط على المملكة العربية السعودية لرفع الحصار السعودي الإماراتي المفروض منذ يونيو عام 2017 على قطر ، والتي تتماشى عقائديًا مع حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه الرئيس التركي أردوغان ، حيث يتبع كلاهما أيديولوجية الإخوان المسلمين ، في مقابل عدم القيام ببث التسجيلات الصوتية لمقتل جمال خاشقجي على الرأي العام العالمي.

ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى انه بعد اغتيال خاشقجي والغضب الدولي الذي أحدثته عملية الإغتيال ضد العائلة المالكة السعودية، حاولت الرياض تهدئة الدوحة ودعت الأمير القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لحضور قمة مجلس التعاون الخليجي في الرياض في 10 ديسمبر من العام الماضي ، على الرغم من أن الدوحة أخفقت بما اسمته الصحيفة بلفتة حسن النية خيث قامت بإرسال وفد ذي تمثيل منخفض المستوى إلى الاجتماع.

وقالت الصحيفة انه من الطبيعي أن يطرح سؤال في أذهان القراء المدركين لوسائل الإعلام البديلة: ما السبب الذي جعل وسائل الإعلام الرئيسية ، مثل واشنطن بوست ونيويورك تايمز على وجه الخصوص ، تحتل الصدارة في الإعلان عن اغتيال جمال خاشقجي العام الماضي عندما كانت وسائل الإعلام الخاصة بالشركات صامتة صمت القبور حول مقتل مؤسس الخوذ البيض ، جيمس لو ميسورييه ، في 11 نوفمبر الجاري؟

قد يكون أحد الأسباب الواضحة أن خاشقجي كان كاتب عمود في صحيفة واشنطن بوست، التي يملكها جيف بيزوس ، صاحب شركة أمازون. حبث تتمتع واشنطن بوست بتاريخ من العمل بالتعاون الوثيق مع وكالة المخابرات المركزية ، حيث فاز بيزوس بعقد قيمته 600 مليون دولار  في عام 2013 لاستضافة قاعدة بيانات وكالة المخابرات المركزية على خدمة استضافة الويب من أمازون.

تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو المسؤول الأول عن الحرب في اليمن التي أودت بحياة عشرات الآلاف من الناس وخلقت مجاعة في البلد الفقير ، إلا أن وسائل الإعلام الرئيسية أشادت به باعتباره "مصلحًا معتدلًا" روّض التطرف وجلب إصلاحات في المجتمع السعودي المحافظ من خلال السماح للنساء بقيادة السيارات والسماح لدور السينما بعرض أفلام هوليوود.

وتساءلت الصحيفة: إذاً ، ما الذي وسائل الإعلام الرئيسية لتتغبر فجأة وتقوم بتجريد "ابن سلمان" من لقب "المصلح المعتدل" المزعوم ليتحول فجأة إلى "القاتل الوحشي"؟ وكانت الإجابة: أكثر من أي شيء آخر ، كان توقيت الاغتيال والمكتسبات السياسية التي يمكن الحصول عليها من مقتل خاشقجي في السياسة الداخلية للولايات المتحدة هي التي دفعت وسائل الإعلام الرئيسية إلى الاستفادة من الفرصة وشن حملة تشهير ضد ترامب الإدارة عن طريق الإعلان عن الاغتيال.

لقد قُتل جمال خاشقجي في الثاني من أكتوبر من العام الماضي ، عندما كانت انتخابات التجديد النصفي الأمريكية في نوفمبر / تشرين الثاني فقط بعد أسابيع قليلة. وكان معروفاً عن دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر على وجه الخصوص أنهما أقاما علاقات تجارية وثيقة مع العائلة المالكة السعودية. ولم تكن مفاجأة أن اختار دونالد ترامب المملكة العربية السعودية و"إسرائيل في أول زيارة له في الخارج في مايو 2017.

وهكذا ، كانت حملة وسائل الإعلام الخاصة بالشركات التي تسعى إلى تحقيق العدالة لمقتل جمال خاشقجي في الواقع حملة تشهير ضد دونالد ترامب وقاعدته السياسية المحافظة ، والتي أصبحت واضحة بعد إعلان نتائج انتخابات التجديد النصفي الأمريكية. على الرغم من أن الجمهوريين احتفظوا بأغلبية 51 مقعدًا في مجلس الشيوخ ، إلا أن الديمقراطيين يسيطرون الآن على مجلس النواب من خلال الحصول على 39 مقعدًا إضافيًا وبدأوا إجراءات عزل ضد دونالد ترامب.

واوضحت الصحيفة ان الهزيمة المفاجئة للجمهوريين  في انتخابات التجديد النصفي الأمريكية كان احد اسبابها  حملة خاشقجي وحملة التشهير ضد إدارة ترامب من قبل وسائل الإعلام الليبرالية الجديدة ، والتي غالباً ما يذكرها دونالد ترامب بأنها "أخبار مزيفة" على وسائل التواصل الاجتماعي.

ثانياً ، والأهم من ذلك تقول الصحيفة ان الطرود المحملة بالقنابل التي ارسلها "سيزار سايوك" وهو أحد المؤيدين لترامب إلى مساكن جورج سوروس، والعشرات من أعضاء الكونغرس الديمقراطيين ومكتب نيويورك تايمز في نيويورك عشية الانتخابات كانت السبب الثاني للهزيمة.

وعلى الرغم من أن المشتبه به كان مؤيدًا لترامب ، إلا أن الصحيفة ترجح أنه تم تحريضه من قبل الأيدي المشبوهة في الدولة العميقة الأمريكية، والتي تشعر بالقلق من الخطاب المناهض للمؤسسة والميول غير التدخلية لما تسمى بإدارة "اليمين المتطرف".

في الواقع ، يمكن مقارنة حالة "سيزار سايوك" مع "ضحية" أخرى في التاريخ السياسي الأمريكي وهو لي هارفي أوزوالد ، القاتل المزعوم لجون إف كينيدي.

لم يكن من قبيل المصادفة أن يكون كينيدي قد قُتل في نوفمبر 1963، وبعد شهور ، أذن قرار خليج تونكين لـ  "ليندون جونسون" بالانخراط مباشرة في صراع فيتنام في أغسطس 1964 على أساس ارتباط بحري زائف.

من الواضح أن الدولة العميقة الأمريكية، التي تضم بيروقراطية وزارة الخارجية والدفاع، كانت مسؤولة عن اغتيال كينيدي. على الأرجح، انقلبت الدولة العميقة ضد كينيدي بعد أزمة الصواريخ الكوبية في أكتوبر عام 1962 ونهج كينيدي السلمي التصالحي تجاه خصم واشنطن اللدود ، الاتحاد السوفيتي السابق ، على خلفية الحرب الباردة.
 

صحافة أجنبية

المصدر: Veterans today

الأحد 17 تشرين الثاني , 2019 06:16
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
قطر من الحصار الى الحوار:خفايا علاقة تميم بطحنون وأسرار المفاوضات التركية الاماراتية.
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: نرفض أي هدنة طويلة الأمد و أي مساعدة أمريكية بما فيها المستشفى الأمريكي
كان الأمر "زِفت" عندما فشلنا باغتيالهم.. شاهد تحقيق إسرائيلي يكشف سبب فشل اغتيال قادة حماس عام 2003
العدو الصهيوني: ”أبو جهاد ليس فقط شخص واحد”.. سفن وطائرات و آلاف العناصر شاركوا في اغتياله.
صحيفة تكشف تفاصيل جديدة عن هجوم فلوريدا: اعتقال عدد من السعوديين بعد العملية هذا ما كانوا يفعلونه بالمكان
"دماء الكفار معصومة" !! ماذا عن دماء اليمنيين؟؟..دعاة ابن سلمان يطبلون للديوان الملكي ويفتون #مجرم_فلوريدا_لايمثلنا وتويتر يوقف حسابه بعد ان تبرأت عائلته منه غصباً.
انقلب السحر على الساحر.. سلطة الانقلاب في بوليفيا تطلب مساعدة "إسرائيل" لقمع الاحتجاجات المناهضة لوجودها.
"حركة بابليون" النيابية العراقية: دولة صديقة أعلمت العراق بمخطط لإدخال مندسين في التظاهرات
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي