مفاجأة.. الكشف عن وثيقة سرية من 16 صفحة تُقدم وصفا دقيقا لدور السعودية بأحداث 11 سبتمبر وتورط مسؤول سعودي رفيع
مفاجأة.. الكشف عن وثيقة سرية من 16 صفحة تُقدم وصفا دقيقا لدور السعودية بأحداث 11 سبتمبر وتورط مسؤول سعودي رفيع

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية مفاجأة جديدة بخصوص أحداث 11 سبتمبر، مشيرة إلى الحكومة الأمريكية رفضت تسمية مسؤول سعودي توصّلت إليه تحقيقات مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI، ورفضت أيضاً الكشف عن وثيقة مكونة من 16 صفحة، يعتقدون أنها تُقدِّم وصفاً دقيقاً لدور السعودية بالعملية.

وبحسب الصحيفة قال تيم فروليتش، أحد الناجين من أحداث 11 سبتمبر، خارج المحكمة: «كيف تصدق العائلات أن هذه شفافية؟ كيف يكون هذا مقبولاً؟ أن يكون مكتب التحقيقات الفيدرالي والسعوديون مرتبطين بهذه القوة».

هذا ويسعى الناجون إلى الحصول على المعلومات المتعلقة بدعوى قضائية رُفعت عام 2003، تقول إن السعودية ساعدت في تنسيق هجوم القاعدة. وفي عام 2016، أغلق مكتب التحقيقات الفيدرالي تحقيقاً في الهجمات، وكتب تقريراً من 16 صفحة لا  يزال سرّياً.

ويقول الفريق القانوني الذي رفع الدعوى إن التقرير دليل أساسي في قضيتهم.

إذ قال محامي المدعين جيم كريندلر: «ثمة وثيقة من 16 صفحة تستعرض وتلخص ما فعله المسؤولون السعوديون المتواطئون في مؤامرة تنظيم القاعدة يوم 11 سبتمبر/أيلول، والحكومة تقول: «لن نعطيكم إياها، ستظل سرّاً».

ويُذكر أن معظم منفّذي هجمات 11 سبتمبر/أيلول من السعودية؛ إذ كشفت الحكومة عن نسخة معدلة من تقرير صدر عام 2012، أظهر أن تحقيقاً أُجري عن شخصين ربما يكونان مرتبطين بالحكومة السعودية، هما فهد الثميري وعمر البيومي، لمساعدتهما الخاطفين.

وأُزيل اسم رجل ثالث توصَّل إليه المحققون الفيدراليون أيضاً من التقرير، ما دفع الناجين إلى الاعتقاد أنه مسؤول حكومي رفيع المستوى في الرياض.

ويُذكر أن 25 من الناجين من أحداث 11 سبتمبر/أيلول وأقارب لناجين آخرين اجتمعوا بالرئيس ترامب في 11 سبتمبر/أيلول من هذا العام. وفي اليوم التالي للاجتماع قرَّر النائب العام بيل بار الكشفَ عن اسم الرجل الثالث لمحامي الناجين فقط، إلا أنَّ الجمهور لا يزال جاهلاً بهوية هذا الرجل.

وقال فروليش: «حكومتنا، ووزارة العدل اعترفتا فقط بأن لديهما أدلة على الرجل الثالث، وهما لا يكشفان عنها. كيف يكون هذا مقبولاً؟ كيف يحمينا مكتب التحقيقات الفيدرالي بهذه الطريقة؟».

وقال كريندلر إن الاسم كان على الأرجح سيظل طيَّ الكتمان لولا الاجتماع مع ترامب. ويبحث محامو المدعين الآن عن مزيد من المعلومات حول الرجل الثالث.

وقالت مساعدة المدعي العام الأمريكي سارة نورماند إن الحكومة لا تفصح عن أسرار الدولة بسهولة.

وأضافت: «ننفي نفياً قاطعاً وجود أي محاولة للتضليل أو التهرُّب».

فيما بدت القاضية سارة نتبرن متعاطفة، ونبهت الناجين وعائلات هجمات 11 سبتمبر/أيلول، إلى أن ثمة «مخاوف كبيرة حول السلامة العامة والأمن القومي» في القضية.

دولي

المصدر: نيويورك تايمز

السبت 16 تشرين الثاني , 2019 09:15
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
كان الأمر "زِفت" عندما فشلنا باغتيالهم.. شاهد تحقيق إسرائيلي يكشف سبب فشل اغتيال قادة حماس عام 2003
العدو الصهيوني: ”أبو جهاد ليس فقط شخص واحد”.. سفن وطائرات و آلاف العناصر شاركوا في اغتياله.
صحيفة تكشف تفاصيل جديدة عن هجوم فلوريدا: اعتقال عدد من السعوديين بعد العملية هذا ما كانوا يفعلونه بالمكان
"دماء الكفار معصومة" !! ماذا عن دماء اليمنيين؟؟..دعاة ابن سلمان يطبلون للديوان الملكي ويفتون #مجرم_فلوريدا_لايمثلنا وتويتر يوقف حسابه بعد ان تبرأت عائلته منه غصباً.
انقلب السحر على الساحر.. سلطة الانقلاب في بوليفيا تطلب مساعدة "إسرائيل" لقمع الاحتجاجات المناهضة لوجودها.
"حركة بابليون" النيابية العراقية: دولة صديقة أعلمت العراق بمخطط لإدخال مندسين في التظاهرات
"الطبخة نضجت".. تقرير سري رُفع لـ”ابن سلمان” يطمئنه باستعداد الشارع السعودي استقبال بشرى التطبيع مع العدو الصهيوني!
استهداف مقر إقامة الصدر في النجف بطائرة مسيّرة ومسلّحون يعتدون على المتظاهرين
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي