تنبيه عماني وشماتة سعودية بعد مقتل شخص وسقوط جرحى في احتجاجات إيران ضد رفع أسعار الوقود..
تنبيه عماني وشماتة سعودية بعد مقتل شخص وسقوط جرحى في احتجاجات إيران ضد رفع أسعار الوقود..

أكد قائد شرطة سيرجان بمحافظة كرمان جنوب شرقي إيران، أن القوات الأمنية لم يكن لديها أوامر بإطلاق النار مباشرة على المحتجين، وذلك بعد مقتل متظاهر في احتجاجات ليل أمس الجمعة بالمحافظة.

وقال قائد الشرطة محمود آبادي، في تصريحات نقلتها وكالة "إيسنا" الإيرانية اليوم السبت، "نحن نصر على أنه لم يكن لدى أي من قوات الأمن أمر إطلاق نار مباشر على المحتجين، وأنه سُمح لهم بإطلاق النار في الهواء فقط  لحماية خزانات الوقود الحساسة".

وأضاف آبادي "بعض الأشخاص من الذين شاركوا بالاحتجاجات يوم أمس قاموا بتكسير بعض الوسائل العامة وقاموا بأعمال تخريب في محطات الوقود وكانوا ينوون إشعال النيران في المخازن الأصلية لشركة النفط الوطنية في المدينة مما أجبر القوات الأمنية على مقاومتهم وإبعادهم عن المكان"، لافتا إلى أنه "في غضون هذه المواجهات، أصيب عدد من الأشخاص وبدأنا التحقيق في كيفية إصابتهم، ولا يمكننا أن نقول بشكل نهائي انهم أصيبوا على أيدي قوات الأمن أو من جهة أخرى لان بعض المصابين كانت إصاباتهم من خلفهم أي من جهة لا يوجد بها قوات أمن".

وتابع آبادي "قٌتل شخص في احتجاجات ليلة أمس في مدينة سيرجان".

وتشهد العديد من المدن الإيرانية تظاهرات منذ أمس الجمعة، للاحتجاج على قرار الحكومة بزيادة أسعار الوقود.

وتجددت الاحتجاجات صباح اليوم السبت، ونقلت وكالة "إيرنا" أن "مظاهرات خرجت في مدن إيرانية احتجاجا على رفع أسعار البنزين، من بينها الاهواز، ومدينة سيرجان، ومحافظة بوشهر، ومدينة مشهد".

وأضافت الوكالة أن "مجموعة من المواطنين تجمعوا وقاموا بإطفاء محركات سياراتهم، وأغلقوا بعض الطرق في العاصمة الإيرانية طهران".

وكانت الشركة الوطنية الإيرانية للنفط قد أصدرت بيانا مساء الخميس الماضي، أعلنت فيه عن ارتفاع سعر البنزين 3 أضعاف مقارنة بسعره السابق في البلاد، وسط ردود أفعال سلبية واسعة داخل البلاد، بما في ذلك ردود أفعال من قبل بعض نواب البرلمان الإيراني والمسؤولين الحكوميين، فيما وصف سكرتير دار العمال، علي رضا محجوب، هذا القرار بأنه "إضرام النار في حياة الفقراء".

وأصبح سعر لتر البنزين العادي المدعوم حكوميا 1500 تومان (أقل من 0.04 دولار)، وسعر البنزين العادي غير المدعوم 3000 تومان (0.07 دولار) لكل لتر، فيما أصبح سعر لتر البنزين السوبر 3500 تومان (0.08 دولار).

وفي مقابلة مع التلفزيون الإيراني مساء أمس الجمعة، قال وزير النفط الإيراني بيغن زنغنة إن "قرار تعديل سعر البنزين سيصب في مصلحة ذوي الدخل المحدود من الطبقة المتوسطة والفقيرة في المجتمع".

وأوضح زنغنة أن "تقديرات عوائد تعديل أسعار البنزين تبلغ 310 تريليون ريال سنويا"، وستخصص لدعم ذوي الدخل المحدود"، مؤكدا أن العائدات لن تصرف لغير ذلك، وذلك حسب التلفزيون الرسمي.

شماتة سعودية..

ومن جانبه ابدى الكاتب السعودي البارز، تركي الحمد، شماتة بالمظاهرات التي شهدتها مدن إيرانية عديدة، قائلاً في تغريدة على حسابه بتويار (يبدو أن ساعة العمل قد دقت في جمهورية الملالي).

تعليق عماني 

بدوره علق د. حيدر اللواتي على ما يجري في ايران من احتجاجات قائلاً: بسبب قرار حكومة روحاني رفع اسعار الوقود بعض مدن ايران تشهد احتجاجات متفرقة، تعجبت من التوقيت الخاطئ للقرار ولكن الغريب هو غياب الشيلات الهوليهودية والفزعات الخليجية التويترية، عسى المانع خير؟ اذا يريدون مساعدة نخترع لهم هاشتاقات، من ايران تحترق الى طهران تُباد مرورا بمشهد تنتفض.

وأضاف: قرر بعض النواب المحافظين طرح قانون في البرلمان يجبر الحكومة على الغاء الزيادة، يعني قرار خاطئ من الاصلاحيين وسيستفيد منه المحافظون.

ورد احد المتابعين قائلاً: في كم واحد فتح الباب ولكن اغلق والسبب غير معلوم نتوقع هناك اوامر سوف تطبق في وقتها الله يساعد ايران من كيد الفتن ونسال الله للعراق ولبنان الخروج من مأزق الفتنه

وقال اخر: بكل الاحوال أي نوع من الفزعات الخليجية فهي نكاية بالخميني وسليماني وليس حباً بالشعب الايراني وقريباً حتشوف الهاشتگات حتششتغل بعد ميأخذون الأذن من منظوماتهم الحكومية .وتشوف العجب ع أصوله!.

تصريحات روحاني..

من جانبه، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، في تصريحات إعلامية، إن الحكومة لم ترفع أسعار البنزين منذ 4 سنوات.

واعتبر أن هذه الزيادة تتماشى مع مصالح الشعب، والغرض منها مساعدة محدودي الدخل.

وأكد روحاني أن الحكومة لا تهدف إلى تحقيق مكاسب من هذه الزيادة، على الرغم من الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، وأنه سيتم توزيع إجمالي الدخل على 60 مليون شخص.

وبحسب بيان سابق لشركة توزيع المنتجات البترولية الإيرانية، فإن سعر لتر البنزين المدعوم من الدولة ارتفع من 1000 تومان إلى 1500 تومان (18 سنتاً) حتى 60 لتراً لكل سيارة شهرياً، وإذا زاد استهلاك السيارة على 60 لتراً يصبح سعر لتر البنزين 3000 تومان (36 سنتاً)، بزيادة تقدر بـ3 أضعاف.

وتعتبر إيران إحدى الدول التي تمتلك أكبر احتياطيات النفط في العالم، حيث تدعم كل سيارة بـ 60 لتر بنزين شهرياً.

وهذه الموجة من المظاهرات تأتي استمرارا لسلسلة احتجاجات واسعة لأهالي المدن الإيرانية، جرت في وقت سابق من العام الحالي، وسط تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد التي تواجه ضغطا شديدا متواصلا من قبل الولايات المتحدة، بما في ذلك عدوان العقوبات الجائرة والغير قانونية ضد قطاع النفط الإيراني بعد إنسحاب الرئيس الاميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الذي وقعه اوباما عام 2015.

عين على الخليج

المصدر: متابعات

السبت 16 تشرين الثاني , 2019 04:09
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
قطر: نجري مباحثات مع السعودية.. ولا حديث عن المطالب الـ13.. وكيف تجرؤ الرياض ولازالوا يدعمون الإرهاب سوية.
تبعية صارخة.. البحرين تتنازل للسعودية قبل المباراة النهائية.. الرياض تفوز بكأس خليجي 24 ووزير خارجية البحرين: "سمعاً و طاعة".
اقترح هذا الأمر لوقف "ابن زايد" عند حده.. كاتب تركي متجاهلاً دور بلاده في دعم الإرهاب: الإمارات لم تدع موطأ قدم يضر المسلمين إلا وطرقته
ضابط إماراتي يكشف تفاصيل العرض الذي قدمه طحنون بن زايد لـ”تركيا” مقابل العفو عن دحلان
أكاديمي إماراتي يؤكد صحة رواية صحيفة أمريكية عن ما فعله ابناء زايد بجثته بعد وفاته.. تفاصيل صادمة.
السجن 82 عاما لمواطن كويتي بتهمة الإساءة للشيخ صباح ومحمد بن زايد.. وهذه قصته
“شاهد” نجل أشهر تاجر كوكايين في العالم يوجّه هذه الرسالة للكويتيين قبل مغادرته الكويت
عراقجي: ايران تعارض ارسال قوات يابانية الى الشرق الاوسط
ما دلالات رسائل الإمارات "الإيجابية" تجاه دمشق وكيف تراها الحكومة السورية؟؟
معارض إماراتي يفضح محمد بن زايد ويكشف ماذا صنع باتحاد الإمارات؟!
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي