رويترز تكشف التفاصيل: السعودية والإمارات تقران بفشلهما في اليمن وإجراءات عاجلة تمهيدا للانسحاب التام.
رويترز تكشف التفاصيل: السعودية والإمارات تقران بفشلهما في اليمن وإجراءات عاجلة تمهيدا للانسحاب التام.

فيما يعد اعترافا صريحا من التحالف العربي بفشله الذريع في حرب اليمن التي مر عليها 4 سنوات وتدميره لليمن السعيد باسم محاربة الإرهاب، قالت مصادر مطلعة، إن القوات السعودية تولت السيطرة على مدينة عدن في جنوب اليمن في إطار جهود لإنهاء نزاع على سلطة بين الحكومة اليمنية المدعومة والانفصاليين الجنوبيين.

ونقلت “رويترز” عن مسؤولان يمنيان أن السعودية نشرت الأسبوع الماضي المزيد من القوات لتحل محل القوات الإماراتية في مطار عدن وفي القواعد العسكرية بالمدينة.

وذكر مصدران مطلعان آخران أن قائداً سعودياً تسلم رسمياً المهام هناك الأسبوع الماضي ما يسمح له بالإشراف على الأمن في المدينة وضواحيها.

فيما لم يرد متحدث باسم التحالف ولا الإمارات بعد على طلب للتعليق.

وفي الأسبوع الماضي بدأت الإمارات، شريكة الرياض الرئيسية في التحالف الذي تقوده السعودية لقتال الحوثيين باليمن، في سحب قواتها من عدن فيما بدا أنها خطوة لتمهيد الطريق أمام اتفاق لإنهاء الأزمة.

ويعتبر صراع اليمن على نطاق واسع في المنطقة حرباً بالوكالة بين السعودية وإيران.

فيما تنفي جماعة الحوثي أن تكون دمية في يد إيران وتقول إنها تقاتل نظاماً فاسداً.

وفي أغسطس/آب 2019 انقلب المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يسعى لحكم ذاتي في الجنوب، على حكومة هادي وسيطر على عدن التي اتخذتها حكومته مقراً مؤقتاً لها ما تسبب في اندلاع اشتباكات أوسع نطاقاً فتحت جبهة جديدة في الحرب.

وتستضيف السعودية محادثات غير مباشرة منذ شهر بين حكومة هادي وقادة الانفصاليين.

وقالت المصادر إن الجانبين يوشكان على الاتفاق على مقترح سعودي يمنح المجلس الانتقالي الجنوبي مناصب في مجلس الوزراء ويضع قوات الانفصاليين تحت إمرة الحكومة اليمنية.

وطلبت حكومة هادي من الإمارات وقف تسليح وتدريب قوات الانفصاليين، بينما قالت الإمارات إن حكومة هادي غير فعالة وإنها لا تثق بالإسلاميين الذين تتحالف معهم.

وقالت إيران، التي تحمّلها السعودية المسؤولية عن هجوم على منشآت نفطية لها أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عنه، إنها تعتبر عرض جماعة الحوثي إيجابياً.

وخفضت الإمارات بالفعل وجودها في اليمن في الوقت الذي ضغط فيه الحلفاء الغربيون، الذين يزودون التحالف بالسلاح والمعلومات المخابراتية، لإنهاء الحرب، وكذلك في الوقت الذي تصاعد فيه التوتر مع إيران.

عين على الخليج

المصدر: رويترز

الإثنين 14 تشرين الأول , 2019 10:38
تابعنا على
أخبار ذات صلة
من اعتاد الاستعباد الفه وسماه حلاً لكل ما يرى.. سياسي كويتي يدعو لاستبدال الإحتلال السعودي الإماراتي في اليمن بالإحتلال التركي.
هل تنجح هذه المرة مثل الأميرة هيا؟.. تفاصيل تنشر لأول مرة عن هروب ابنة حاكم دبي وسر اختلاف محامييها
الإمارات تسجل 822 إصابة جديدة بكورونا و3 وفيات
“إن لن تستح فاصنع ما شئت”.. “شاهد” حياة الفهد تثير غضب المتابعين في تصريحات جديدة عن “أم هارون”!
اعلامي كويتي يحرج السعودية.. وجه سؤالاً لوزارة العدل عن قتلة خاشقجي وحكم العفو عن قتل الغيلة فقامت حملة ضده..
مؤسسة حقوقية تستنكر دعم "الجزيرة" القطرية لكيانات إرهابية بشكل صريح
في رسالة لترامب باتصال هاتفي مع امير قطر.. الرئيس روحاني: نأمل بان لا ترتكب اميركا اي خطأ
ناشط إماراتي يفضح “سعيد جداد” ويكشف تفاصيل اتفاقه مع مخابرات أبوظبي لنشر تسجيل “ابن علوي” المفبرك
“الورق موجود إذا تحب ننشره”.. وزير الدفاع الكويتي السابق يستشيط غضباً من فجر السعيد وهذا ما توعدها به
محمد بن راشد في وضع لا يُحسد عليه.. هذه تفاصيل الضربة التي تلقاها في دبي ولا يعرف كيف سيحلها.
الأحدث
325 مليار دولار بصفقات خارجية.. ما جدوى استثمار السعودية المليارات بالخارج رغم أزمتها الاقتصادية الطاحنة؟
من اعتاد الاستعباد الفه وسماه حلاً لكل ما يرى.. سياسي كويتي يدعو لاستبدال الإحتلال السعودي الإماراتي في اليمن بالإحتلال التركي.
هل تنجح هذه المرة مثل الأميرة هيا؟.. تفاصيل تنشر لأول مرة عن هروب ابنة حاكم دبي وسر اختلاف محامييها
رقص و عربدة حتى الصباح.. ابن سلمان أقام حفلاً صاخباً على متن يخته يوم العيد.. ما فعله مع الأمير أحمد بن عبد العزيز و محمد بن نايف صادم.
الصحة العالمية تعلق استخدام الدواء ضد الملاريا في اختباراتها لعلاج فيروس كورونا وتحذر من "وباء صامت" في إفريقيا.
حكومة هادي تواصل بيع الوهم للسعودية وأنصارها.. هذا ما فعله المقدشي فأثار سخرية واسعة
رئيس وفد صنعاء يتوعد بتقويض أمن دول التحالف ردا على “التوحش” والعميد سريع يؤكد: سيدفعون ثمن اجرامهم.
السعودية أنفقت 300 مليار دولار لقصف اليمن..فكم أنفقت لإنقاذه من الأوبئة
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي