فورين بوليسي: البحرية الامريكية غير جاهزة لمواجهة ايران في مياه الخليج.. خيارات واشطن محدودة للغاية في التعامل مع طهران
فورين بوليسي: البحرية الامريكية غير جاهزة لمواجهة ايران في مياه الخليج.. خيارات واشطن محدودة للغاية في التعامل مع طهران

نشر الكاتب في صحيفة فورين بولسي ميشل موران مقالا بعنوان البحرية الامريكية غير قادرة على مواجهة ايران.

وقال الكاتب إن قدرة الولايات المتحدة على نشر القوة في منطقة الخليج عبر إستخدام حاملات الطائرات لم تعد كما كانت. كما أضاف بأن ذلك يعكس تراجع التفوق التكنولوجي الذي كانت تتمتع به البحرية الأميركية على مدار عقود.

وتحدث الكاتب عن “غواصات ديزل” جديدة و عن تطورات في تكنولوجيا الألغام والطوربيدات، وقال إن أي عمليات بالقرب من خطوط الساحل أصبحت أكثر خطورة بكثير نتيجة هذه التطورات و إن حاملات الطائرات الأميركية لم تعد محصنة عندما تتواجد في مرمى قوى معادية.

كذلك تحدث الكاتب عن خطورة أنظمة السلاح الروسية و الصينية، وسمى تحديداً صاروخ “DF-21” الصيني ضد السفن. و أردف بأن هذا الصاروخ يصل مداه إلى أكثر من 1000 ميل ، بينما مسافة تحليق الطائرات الحربية الأميركية هي أقل بكثير من ذلك. كما حذر في نفس السياق من أن دخول حاملات طائرات أميركية إلى مضيق تايوان من اجل التعبير عن دعم “القوى الديمقراطية في هونغ كونغ” مثلاً، قد يؤدي إلى “كارثة”.

أما إيران فِأشار الكاتب إلى أنها تملك صاروخ “نور” ضد السفن ، وإلى أن هذا الصاروخ يشكل خطراً على مدى 100 ميلاً. كما لفت في هذا السياق إلى أن صواريخ “نور” إستهدفت حاملة الطائرات الأميركية “USS Mason” عام 2016. كذلك اردف بأن هذه الصواريخ و إلى جانب الأسطول الإيراني من الزوارق السريعة كانت كافية لإبقاء حاملة الطائرات الأميركية “USS Lincoln” خارج منطقة الخليج في الوقت الذي إرتفع فيه حدة التوتر بين إيران و الولايات المتحدة خلال الأشهر الأخيرة.

الكاتب تحدث عن “لحظة مهمة” للإستراتيجيين العسكريين، وقال إن خيارات واشنطن محدودة حيال إيران. كما تابع بأن خيارات ترامب على الأرجح تنحصر بالسفن الحربية و الغواصات القادرة على إطلاق صواريخ كروز بعيدة المدى، و الطائرات الحربية الموجودة في دول المنطقة، أو القاذفات الإستراتيجية مثل “B-52” و “B-2”.

اما الطائرات الحربية التي تنطلق من حاملات الطائرات، فقال الكاتب أن فاعليتها اصبحت شبه معدومة، مشيراً في نفس الوقت إلى أنها شكلت السلاح الأهم في الترسانة الأميركية منذ الحرب العالمية الثانية.

كذلك أضاف الكاتب بأن حاملة الطائرات “Lincoln” بقيت على مسافة حوالي 200 ميل عن ساحل سلطنة عمان منذ شهر أيار/مايو الماضي، وذلك على الرغم من أن طائرات “ال- F/A-18 ” على متنها يصل مداها إلى حوالي 500 ميل فقط. و بالتالي نبه إلى أن هذه الطائرات بالكاد تستطيع الوصول إلى الساحل الشرقي الإيراني و العودة منه، وإلى أنها لا تستطيع الوصول إلى القواعد التابعة للبحرية الإيرانية في منطقة الخليج و التي دائماً ما تصنف “كاهداف محتملة”.

صحافة أجنبية

المصدر: فورين بوليسي

الأربعاء 02 تشرين الأول , 2019 12:58
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
إندبندنت: المملكة المتحدة تصدر "أجهزة المراقبة" لأكثر أنظمة العالم قمعية وعنفا
بومبيو يضغط بشدة لإفشال الإتفاق.. صحيفة روسية: تزويد إيران بطائرات "سو-30" كابوس لإسرائيل وأمريكا
مستشرق إسرائيلي: واشنطن قررت تحييد حزب الله ولو كان الثمن دمار لبنان وصندوق النقد الدولي بإملاء أمريكي وضع شروطاً قاسية لبيروت
مودرن ديبلوماسي: الهجوم على قاعدة الوطية الغامض “رسالة” عن الخطوط الحمر في ليبيا
ذي صن: ابن سلمان متهم بقرصنة هاتف بيزوس للانتقام منه
صحيفة أمريكية تكشف: هكذا ربحت "كارلا" صديقة كيم كارديشيان نفوذها بصندوق ابن سلمان السيادي
اتهام للندن بالاعتذار للرياض بعد عقوبات متعلقة بقتل خاشقجي
"نيويورك تايمز" تكشف: استراتيجية أميركية إسرائيلية لاستهداف منشآت إيرانية
صحيفة اميركية: نظام المحاصصة الذي أسسته واشنطن هو أصل الفساد في العراق
داسوا بأرجلهم على رأسه وأشبعوه ضرباً.. شبان ينتقمون للمرأة المحجبة التي اعتُدي عليها في تتارستان بروسيا أمام أطفالها.
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي