ضغوط إماراتية لاخراج سلطنة عمان من حلفها مع ايران.. شاهد الأسلوب الفاضح الذي انتهجه مركز دراسات إماراتي.
ضغوط إماراتية لاخراج سلطنة عمان من حلفها مع ايران.. شاهد الأسلوب الفاضح الذي انتهجه مركز دراسات إماراتي.

في فضيحةٍ تُضاف الى سلسلة فضائح "ابن زايد" التي لا تنتهي، سحب مركز “المزماه للدراسات والبحوث” التابع لجهاز أبوظبي الأمني، والذي يديره الكاتب الإماراتي سالم حميد، اعتذاره للشعب العُمانيّ عن الإساءة والترّهات التي نشرها ضدّ السلطنة تحرشاً واستفزازاً بسبب علاقاتها المتينة مع ايران وذلك بعدما فضحه العُمانيون.

ونشر حساب المركز عبر “تويتر” مساء الجمعة، اعتذاراً جاء فيه: “أهلنا في سلطنة عمان، نرجو أن تتقبلوا اعتذارنا هذا عن أي اساءة غير مقصودة، ولكم منا كل الحب والتقدير”، ما لبث أن بقي الاعتذار على الحساب الرسميّ للمركز دقائق حتّى جرى حذفه.

ولاحقاً، وأمام رفض العُمانيين للإعتذار -على اعتبار انّ الإساءة بدرت من المركز بشكلٍ مقصود- أقدم حساب المركز الإماراتي على سحب اعتذاره، ونشر تغريده وصف فيها العمانيين بلفظٍ بذيء.

واستغرب مغرّدون من أنّ حساباً رسمياً وموثقاً لجهة إماراتية يتصرف بطريقة صبيانية في نشر اعتذار وسحبه، من ثمّ الإساءة للشعب العماني بأسره. 

ثم حذفوا التغريدة اعلاه واستبدلوها بهذه: نسحب اعتذارنا وكأنه لم يكن، مع الشكر

يأتي ذلك، بعدما تصدّى العُمانيون، لحملة إماراتية تستهدف شيطنة السلطنة، قادها ما يُسمّى “مركز المزماه للدراسات والبحوث” التابع لجهاز أبوظبي الأمني، والذي يديره الكاتب الإماراتي سالم حميد، عبر مقالات ملفقة ومشوّهة.

و يهدف المركز من مقالاته وابحاثه الى اظهار العلاقات العمانية الإيرانية كعلاقة التابع (سلطنة عمان) والمتبوع (ايران) لاستفزاز الشعب العماني للضغط على حكومته لتفك ارتباطاتها بالجار الإيراني.

ووصف “حميد” في إحدى مقالاته السلطنة بأنها “لا تجيد من فنون السياسة الخارجية سوى الصمت”، واتهمها بأنها “حليفاً وفياً لإيران وجسر عبور لها” على أمل ان تكسر سلطنة عمان حلفها مع ايران الذي يمتد لعشرات السنين.

كما اتهم “سالم حميد الزطي” -حسبما أطلق العمانيون عليه- السلطنة بأنها صمتت على ما أسماه “العدوان الحوثي” وكذلك “التآمر القطري” و”التمدد الإيراني”. حسب تعبيره.

ونسب المركز كذلك في مقالٍ له البحار العُماني أحمد بن ماجد الى الإمارات.

وأمام الإساءة المتعمدة والتحقير المستمر على للسلطنة وشعبها ورموزها، تصدّى المغرّدون العُمانيون لمزاعم وأكاذيب الكاتب الإماراتي وأطلقوا هاشتاغ مهين له حمل اسمه “#سالم_حميد_الزطي” وتصدّر تريند السلطنة، ردّوا من خلال على تهجمه ومركزه على بلدهم.

 

عين على الخليج

المصدر: الواقع السعودي

السبت 28 أيلول , 2019 02:22
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
زمن اضرب واهرب قد ولّى.. طهران: سنرد بالتأكيد على أي جهة أو دولة يثبت تورطها بحادثة "نطنز"
“حرامية الكويت اختلفوا”.. مشادة وتبادل للاتهامات بين صباح المبارك وحمد الوزان أثناء التحقيق
ابن زايد جن جنونه.. اعتقل نجل الملياردير الهندي “شيتي” بعد حلقة “ما خفي أعظم” وتفاصيل خطيرة
عُري وإيحاءات خارجة.. بعد عارضات المعلّا بالمدينة المنورة فيديو فاضح من مسجد الذخيرة الأثري بقطر يثير جدلا واسعا
حساب استخباراتي قطري يكشف تفاصيل الشرط الذي وضعه منصور بن زايد لتصفية شقيقه أحمد وهذا ما وعده به ولي عهد ابو ظبي.
تحريات سرية وعقود وشيكات مضروبة.. النيابة الكويتية تكشف تفاصيل جديدة بقضية النائب البنغالي فما قصة النائبان المتورطان
تفاصيل صادمة.. تسريبات جديدة ومفاجآت في قضية “الصندوق الماليزي” تضيع المحققين في حيرة من أمرهم
“ما خفي أعظم” كشف المستور.. “شاهد” شيتي يخرج عن صمته ويفجر فضيحة تمس جهات إماراتية حساسة
إيران تكشف "السبب الأساسي" وراء سقوط الطائرة الأوكرانية
إحدى شركات “شيتي” الذي استغفل حكام الإمارات وخدع جميع بنوكها تُعلن عن نيتها اتخاذ هذا القرار وتثير الجدل
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي