وصلة استحمار جديدة من وزير الداخلية السعودي: المملكة أكثر دول العالم مكافحةً للإرهاب والفكر الضال.. ايُعقل ذلك؟؟
وصلة استحمار جديدة من وزير الداخلية السعودي: المملكة أكثر دول العالم مكافحةً للإرهاب والفكر الضال.. ايُعقل ذلك؟؟

زعم وزير الداخلية السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، الأحد، إنّ المملكة استطاعت أن تكون في مقدمة دول العالم في مجال مكافحة الإرهاب والفكر الضال وتجفيف منابعه والتصدّي للتدخلات الخارجية في شؤون المنطقة لزعزعة أمنها واستقرارها.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) عن الأمير عبد العزيز قوله في كلمةٍ له بمناسبة اليوم الوطني: “اليوم الوطني يمثّل لنا مناسبة جديرة بالفخر والاعتزاز، نستحضر ونستلهم ما بذله الآباء من جهود مخلصة وصادقة في سبيل تأسيس هذا الكيان العظيم من عهد المؤسس ومن جاء مِن بعده من أبنائه”.

وأضاف أن “هذا الكيان العظيم تأسيس على هدى الكتاب والسنة، وأن يقيم دولة حديثة يسودها الأمن والتلاحم والترابط بعد الفرقة والتناحر”، مشيرا إلى أن “بلادنا تحولت وفي فترة قياسية إلى دولة حديثة متقدمة في جميع المجالات وفي طليعة دول المنطقة”.

وقال إن المملكة تعمل بكل جد وإخلاص على خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، وتقديم العون والمساعدة للمحتاجين والمتضررين في جميع أنحاء العالم بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية أو العرقية.

و تصديقاً على ترهات وزير الداخلية السعوي قالت شبكة CNN في فبراير المنصرم أن مقاتلين مرتبطين بتنظيم القاعدة الإرهابي في اليمن تسلموا أسلحة أمريكية كانت واشنطن منحتها لقوى التحالف السعودي.

و أشار تحقيق أجرته قناة “CNN”. نُشر مساء الاثنين 4 فبراير 2019 إلى أن حركة أنصار الله اليمنية، استولت على الأسلحة المذكورة عقب معارك اندلعت بينها وبين تنظيم القاعدة الإرهابي.

 وأوضح التحقيق أن قوى التحالف السعودي عمدت من خلال تزويد “القاعدة” بالأسلحة، إلى كسب ولائها.

وكان محققون أكدوا في شهر كانون الأول الفائت، أن أعدادا كبيرة من الأسلحة والذخائر الأمريكية، وصلت من خلال قوى التحالف السعودي، لمجموعات مرتبطة بتنظيمي “القاعدة” و”داعش” في اليمن.

فيما لفت تحقيق استقصائي، أجرته وكالة “أسوشيتد برس” في شهر آب الفائت، إلى أن التحالف السعودي عقد اتفاقيات سريّة مع تنظيم القاعدة في اليمن، أفضت إلى انسحاب الأخير من بعض المناطق اليمنية مقابل مبالغ مالية. وخلّفت الحرب السعودية على اليمن، أوضاعاً إنسانية وصحية في غاية الصعوبة، الأمر الذي اعتبرته الأمم المتحدة بأنه “واحدة من أسوأ الأزمات العالمية الإنسانية الراهنة”.

 

أخبار المملكة

المصدر: الواقع السعودي

الأحد 22 أيلول , 2019 01:54
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
“حماقة” ابن سلمان سترتد عليه.. قرار جديد متهور سيؤدي لتمرد شعبي و”مجزرة” مرتقبة بصفوف المعلمين
منهم الشيخان حسن المالكي وسلمان العودة.. السلطات السعودية حرمت معتقلي حملة سبتمبر 2017 من الاتصال بعوائلهم خلال العيد.
استثمارات السعودية في الشركات الأمريكية.. مقامرة اقتصادية أم مغازلة سياسية؟
لماذا لن يتمكن ابن سلمان من إغلاق قضية خاشقجي؟
كاتب سعودي يسيء للكويتيين ويصفهم بـ”الصعاليك” ويُعايرهم بتحرير بلادهم.. هكذا تصدى له الكويتيون.
أنباء عن وفاة الناشطة السعودية "لجين الهذلول" في المعتقل.
حساب سعودي شهير يكشف ما يخشاه ابن سلمان اذا سقط ترامب ولهذا السبب يحاول اختطاف سعد الجابري
رغم الإنتقادات الحادة و الحملات المضادة.. صحفي فرنسي يؤكد: ابن سلمان مالكا رسميا لنيوكاسل خلال ساعات.
بإستثناء مكة المكرمة.. إعادة فتح المساجد في المملكة والتخفيف من قيود "كورونا"
رقص و عربدة حتى الصباح.. ابن سلمان أقام حفلاً صاخباً على متن يخته يوم العيد.. ما فعله مع الأمير أحمد بن عبد العزيز و محمد بن نايف صادم.
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي