بعد فشل الأمم المتحدة.. الحوثيون يكشفون سبب عرقلة واشنطن جهود عُمان لإنهاء مأساة اليمن
بعد فشل الأمم المتحدة.. الحوثيون يكشفون سبب عرقلة واشنطن جهود عُمان لإنهاء مأساة اليمن

كشف عضو المجلس السياسي لجماعة “أنصار الله” الحوثية في اليمن محمد البخيتي، عن أن سلطنة عمان قطعت شوطاً كبيراً في مسار الحوار اليمني عندما فشلت الأمم المتحدة في ذلك، لكن واشنطن عرقلت المساعي العمانية.

وأشار  “البخيتي” إلى أنّ للحوثيين تجربة عندما تدعو أمريكا الى الحوار أو وقف الحرب، فإن تصعيداً غير مسبوق يعقب ذلك .  

وقال المسؤول الحوثي في لقاءٍ مع قناة RT إن اليمنيين أصبحوا على درجةٍ عالية من الوعي ولا ينخدعون بالسياسات الامريكية التي تسعى لإذارة الفتن في المنطقة.

وفي تعليقه على تصريحات “البخيتي” قال الأكاديمي العُماني البروفيسور حيدر اللواتي: ” من يدري لعلنا نشهد قريبا في مسقط محادثات لوقف الحرب، هذا هو منطق العقل وهذا هو المنطق يفرضه الواقع الجديد”.

ومؤخراً، كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن واشنطن تتطلع إلى حث المملكة العربية السعودية على المشاركة في محادثات سرية في سلطنة عُمان مع قادة الحوثيين في محاولة للتوسط في وقف لإطلاق النار في اليمن، وفقًا لمسؤولين على اطّلاع بالأمر.

وأشارت إلى أن هذه الخطوة قد تفتح أول قناة مهمة بين إدارة ترامب والحوثيين في وقت تتزايد فيه المخاوف من اندلاع حرب إقليمية أوسع.

ويعول المجتمع الدولي كثيرا على مسقط لوقف نزيف الدم اليمني عبر اقتراح خطة سياسية تصالحية يتفق عليها جميع الأطراف. لكن السؤال الذي يطرح نفسه هل ستترك السعودية والإمارات سلطنة عمان تلعب هذا الدور؟

وبحكم علاقتها مع إيران ومع الدول الخليجية المجاورة، استطاعت مسقط أن تقف على مسافة واحدة من أطراف الأزمة اليمنية.

وما زاد من مصداقية سلطنة عمان في الملف اليمني، هو حيادها التام إزاء الأزمة السعودية القطرية التي نشبت في مايو/أيار 2017.

وفي الأزمة الخليجية، بقيت مسقط محايدة، وأكثر من ذلك حاولت أن تأخذ مبادرات من أجل إنهاء الخلافات التي نشبت بين الدوحة من جهة ودول الحصار من جهة أخرى.

وعقب اجتياح الحوثيين للعاصمة صنعاء وإسقاطها في سبتمبر/أيلول 2014 الماضي وتدخل تحالف العدوان في مارس/آذار 2015، بمشاركة عشر دول عربية في ذلك التحالف، رفضت سلطنة عمان أن تزج بنفسها في هذه الحرب وبقيت محايدة دون أن تغير من موقفها رغم تمديد زمن النزاع.

وتملك سلطنة عمان مقومات إنهاء الحرب في اليمن بحكم أنها لا تمتلك أطماعا اقتصادية أو ترابية في هذا البلد. بل بالعكس تسعى إلى المحافظة على علاقة جيدة مع جارتها الشرقية، لأن أي تقسيم يحدث في اليمن ستكون انعكاساته سلبية على أمن واستقرار السلطنة.

عين على الخليج

المصدر: متابعات

الجمعة 20 أيلول , 2019 01:09
تابعنا على
أخبار ذات صلة
زمن اضرب واهرب قد ولّى.. طهران: سنرد بالتأكيد على أي جهة أو دولة يثبت تورطها بحادثة "نطنز"
“حرامية الكويت اختلفوا”.. مشادة وتبادل للاتهامات بين صباح المبارك وحمد الوزان أثناء التحقيق
ابن زايد جن جنونه.. اعتقل نجل الملياردير الهندي “شيتي” بعد حلقة “ما خفي أعظم” وتفاصيل خطيرة
عُري وإيحاءات خارجة.. بعد عارضات المعلّا بالمدينة المنورة فيديو فاضح من مسجد الذخيرة الأثري بقطر يثير جدلا واسعا
حساب استخباراتي قطري يكشف تفاصيل الشرط الذي وضعه منصور بن زايد لتصفية شقيقه أحمد وهذا ما وعده به ولي عهد ابو ظبي.
تحريات سرية وعقود وشيكات مضروبة.. النيابة الكويتية تكشف تفاصيل جديدة بقضية النائب البنغالي فما قصة النائبان المتورطان
تفاصيل صادمة.. تسريبات جديدة ومفاجآت في قضية “الصندوق الماليزي” تضيع المحققين في حيرة من أمرهم
“ما خفي أعظم” كشف المستور.. “شاهد” شيتي يخرج عن صمته ويفجر فضيحة تمس جهات إماراتية حساسة
إيران تكشف "السبب الأساسي" وراء سقوط الطائرة الأوكرانية
إحدى شركات “شيتي” الذي استغفل حكام الإمارات وخدع جميع بنوكها تُعلن عن نيتها اتخاذ هذا القرار وتثير الجدل
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي