بروفيسور عُماني يتوقع تقسيم اليمن ويوجّه “نصيحة بجمل”: “السعودية مدركة للأمر بخلاف الطائشين”
بروفيسور عُماني يتوقع تقسيم اليمن ويوجّه “نصيحة بجمل”: “السعودية مدركة للأمر بخلاف الطائشين”

توقع الأكاديمي العماني البروفسور حيدر اللواتي، تقسيم اليمن بعد التطورات الأمنية الأخيرة التي شهدتها البلاد، موجّهاً نصيحة للأطراف ذات الصّلة.

وقال “اللواتي” في تغريدةٍ له بتويتر: “أقولها ناصحا إن مصلحة الأمن القومي الخليجي يكمن في يمن مستقر وإذا تم التقسيم فان الجنوب سيُقسم الى اقاليم/دويلات مشغولة في صراعات عنيفة”.

ورآى العميد السابق بجامعة السلطان قابوس إن تلك الصراعات لن تتوقف عند حدود اليمن، “واعتقادي ان السعودية اكثر واقعية ومدركة لهذا الأمر بخلاف ذوي الطيش والاوهام”.

والجمعة، مُنيت قوات المجلس الانتقالي الانفصالي المدعومة إماراتيا بانتكاسة إثر فشل اقتحامها لمدينة “عتق”، وتمكن قوات هادي من صدها والسيطرة على مواقع كانت تتمركز فيها على مداخل المدينة، وإحراق عربات إماراتية عسكرية.

هذا وقالت وزارة الدفاع وهيئة الأركان اليمنيتان التابعتان لهادي إن القوات تصدت لهجوم مسلح بمدينة عتق بمحافظةشبوة من قبل قوات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، ودعتا الإمارات إلى وقف دعمها لما وصفتاهم “بالمتمردين”.

وأضافتا في بيان أنهما رصدتا قيام “مجاميع المتمردين” بالتحشيد عسكريا من أكثر من محافظة لتكرار محاولة دخول عتق.

وأشار البيان إلى أن ما تمتلكه تلك المجاميع من أسلحة ومعدات يبين بوضوح أنها تتلقى الدعم العسكري واللوجستي والمالي من قبل الإمارات، رغم دعوات حكومة هادي لوقف ذلك.

وقال البيان إن "الجيش اليمني" سيتصدى بقوة وحزم لما وصفه بتمرد مليشيا المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، مؤكدا أن الجيش يقوم بواجبه في حماية المدن والمؤسسات، وسيدافع عن الوطن ومكتسباته ضد أي أطماع داخلية أو خارجية.

ودعت وزارة الدفاع اليمنية التابعة لهادي المقاتلين في صفوف من وصفتهم بالمتمردين للتوقف عن مهاجمة مؤسسات الجيش والأمن.

وأكدت "أن ما يحصل من تمرد مسلح لن يحرف بوصلتها الأساسية في محاربة المشروع الإيراني والمليشيات الحوثية"، وفق تعبير البيان.

من جهة ثانية، قالت مصادر محلية إن المجلس الانتقالي يحشد تعزيزات عسكرية من محافظات عدن ولحج وأبين في جنوب اليمن.

وأشارت المصادر إلى حشد عسكري لقوات الحزام الأمني وقوات المجلس الانتقالي في منطقتي عزان والصعيد بشبوة، لمحاولة شن هجوم على قوات هادي في مدينة عتق، بهدف استعادة المواقع التي خسرتها خلال اليومين الماضيين.

وكان مصدر عسكري يمني قال للجزيرة إن قوات "الجيش اليمني" -قوات هادي- أكملت السيطرة على كامل مدينة عتق (عاصمة محافظة شبوة جنوبي اليمن)، لا سيما المواقع العسكرية التابعة للقوات المدعومة إماراتيًّا.

من جانبها، قالت هيئة أركان الجيش اليمني - هادي- إنها مستعدة لأي طارئ في محور شبوة، وأكدت أن معنويات قواتها في أعلى مستوياتها.

عين على الخليج

المصدر: متابعات

الأحد 25 آب , 2019 02:31
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
8 طائرات قطرية تحمل مساعدات طبية للصين لمواجهة كورونا
“ستاندرد اند بورز” تكشف: الامارات وسلطنة عُمان أكثر المتضررين في الخليج من كورونا والآتي مجهول..
“سويسرا الخليج” مقبلة على مصير مجهول.. أكبر شركة مدرجة ببورصة دبي تعلن عن خسائر صافية تخطت 774 مليون درهم
الإمارات “قنبلة موقوتة” بعد تشغيل محطة براكة النووية.. ماذا لو استهدفتها المسيّرات اليمنية مثل أرامكو؟
دعا لاستجواب وزير الدفاع.. نائب كويتي يكشف فضيحة فساد كبيرة داخل الجيش ويثير جدلاً واسعاً
رعب من انتشار كورونا في الإمارات بعد ظهور إصابة جديدة ووزارة الصحة تصدر بيانا هاما
"معاريف": دول الخليج تتخذ هذا القرار تجاه "إسرائيل".
لا تحاسب المسيئين لمصر والمطالبين بالتطبيع مع "اسرائيل"..الكويت تحكم على النائب السابق عبدالحميد دشتي بالسجن ارضاءً للإمارات.. اذا عرف السبب بطل العجب.
“إسرائيل وُجدت لتبقى” لم تكن مزحة بحرينية.. الحكم بسجن بحريني 3 سنوات لإحراقه العلم الاسرائيلي!
عُمان تحذر من مشكلة "كبيرة" في مضيق هرمز
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي