حساب شهير يكشف حجم اختراق أبوظبي لفريق ابن سلمان الذي يبدأ من الحراس والمرافقين ولا ينتهي عند المستشارين فقط
حساب شهير يكشف حجم اختراق أبوظبي لفريق ابن سلمان الذي يبدأ من الحراس والمرافقين ولا ينتهي عند المستشارين فقط

استبعد حساب شهير على تويتر، حدوث أزمة بين الرياض وأبوظبي في الوقت الراهن، على خلفية "الخيانات" التي تعرضت لها السعودية في اليمن من قبل ابن زايد، الذي قرر الانسحاب وترك المملكة لوحدها هناك، إلى جانب الانقلابات التي تنفذها القوات التابعة للإمارات ضد حكومة هادي التي تدعمها السعودية.

وقال حساب “العهد الجديد” الشهير في تسريباته الاعلامية من داخل السعودية، في تغريدة على حسابه بتويتر: ( من الصعب حدوث أزمة بين الرياض وأبو ظبي في الوقت الراهن، ليس لأن احتمالية الصراع أو أسبابه بعيدة، لكن بسبب حجم اختراق أبو ظبي لفريق ابن سلمان، الذي يبدأ من الحراس والمرافقين ولا ينتهي عند المستشارين، (يطوقونه من كافة الجهات)، إذن، فالمغامرة قبل تصفية فريقه مقامرة كبيرة بالنسبة له).

وعقب الانقلاب الذي نفذته الامارات، ضد حكومة هادي في عدن، سارع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد إلى الرياض للقاء الملك سلمان وولي عهده محمد بن سلمان, الامر الذي أثار جدلاً واسعاً من الخيانة الإماراتية للسعودية، مما دفع النشطاء لإطلاق هاشتاج حمل وسم السعودية تكتشف خيانة الإمارات.

وكانت إحدى البرقيات السرية الصادرة عن سفارتي الإمارات والأردن في العاصمة اللبنانية بيروت، كشفت أن ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد يتدخل في شؤون السعودية ويعمل على تفكيكها.

ونشرت هذه البرقيات صحيفة “الأخبار” اللبنانية، وقالت إنها صدرت عن السفير الأردني نبيل مصاروة، يوم 20 سبتمبر الماضي، وتناولت لقاء جمعه بنظيرة الكويتي عبد العال القناعي.

ونقل مصاروة عن السفير الكويتي أن “ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد يعمل على تفكيك السعودية”، وأن إشادة إمام الحرم المكي عبد الرحمن السديس بالملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس الأمريكي دونالد ترامب غير مسبوقة في تاريخ إمامة الحرم، وذلك لتدخله بالشؤون السياسية، وهذا ما سيفقده المصداقية الدينية.

وتكشف برقية ثانية، صادرة في 28 سبتمبر 2017، محضر لقاء جمع السفير الأردني بنظيره الإماراتي حمد الشامسي، ونقل عنه قوله: إن “السعودية تتخبط، ورغم عدم رضاها عن سعد الحريري (رئيس الوزراء اللبناني) إلا أنه لا غنى عنه”.

كما تكشف البرقية أن ابن زايد غير راض عن الحريري لأسباب خاصة، حيث وقف إلى جانبه عندما رفعت السعودية الدعم عنه، لكنه أدار ظهره للإمارات بعد ذلك، وقد حاول السفير الإماراتي ترتيب زيارة للحريري إلا أن طلبه قوبل بالرفض. ولم ينكر السفير قيام بن زايد بتقديم المشورة والنصح للسعودية، إلا أنهم في الإمارات غير راضين عن طريقة عمل المملكة.

أخبار المملكة

المصدر: متابعات

الأحد 25 آب , 2019 02:23
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
حادثة تكشف كذب وزير خارجية ابن سلمان.. مدون "إسرائيلي" زار السعودية وعامله أفراد من الشرطة بحفاوة عندما فعل هذا الأمر.
بينهم شقيق الفارّ هادي وجنود لـ”ابن سلمان”.. تفاصيل عملية تبادل الأسرى مع حكومة صنعاء بوساطة ملك الأردن
ريما بنت بندر: العلاقات السعودية الأمريكية اكبر من ان تفسدها جريمة قتل أو إبادة جماعية كما في اليمن.
المتصهين السعودي المسحوبة جنسيته "عبدالحميد الغبين": السلام بين المملكة و"إسرائيل" أقرب من خيوط الفجر
مع ارتفاع عجز الموازنة.. زيادة أسعار البنزين تثير غضب السعوديين: "أرامكو تراكم مصّختوها".
الغموض يلف مصير طاقم المقاتلة السعودية التي سقطت في اليمن والتحالف يعتبر جريمته في المصلوب التي راح ضحيتها 31 شهيداً أضراراً جانبية!!
التهمت كل ما وجدته في طريقها من مساحات خضراء.. السعودية تستعد لمواجهة غزو مرتقب من أسراب الجراد
“شاهد” حتى مذيعة “العربية” لم تتحمل هذه الكذبة التي أطلقتها حكومة السعودية ودخلت في نوبة ضحك هستيري على الهواء
ابن سلمان أخرج السعوديين من دينهم بظلمه.. بعد فايزة المطيري والعُمانية ماجدة البلوشي.. “شاهد” سعودي يرتد عن الإسلام ويعلن براءته من آل سعود
بتشجيع ضمني من السلطات.. سعوديات يمارسن حريتهن بالتدخين علنا لكن بعيدا عن أعين أسرهن
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي