“البشير” في أول جلسة محاكمة يعترف ويفضح “ابن سلمان وابن زايد” والملايين التي أغدقوها عليه!
“البشير” في أول جلسة محاكمة يعترف ويفضح “ابن سلمان وابن زايد” والملايين التي أغدقوها عليه!

كشف الرئيس السوداني المعزول عمر البشير عن مصدر الأموال التي عثر عليها داخل منزله، خلال أولى جلسات محاكمته التي انطلقت الاثنين، بعد تأجيل في مناسبتين سابقتين.

وقال البشير، في جلسة محاكمته بمعهد العلوم القضائية والقانونية بالعاصمة الخرطوم، إن الرئيس الإماراتي خليفة بن زايد آل نهيان منحه مبلغ مليون دولار في ظرف، مؤكداً أنه لم يصرفه كونه لا يحب تلك الطريقة.

وأشار إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان منحه مبلغ 25 مليون دولار عبر مدير مكتبه طه عثمان، إضافة إلى 65 مليوناً من الملك السعودي الراحل عبدالله بن عبد العزيز، لكنه شدد على أن المبالغ التي وجدت بحوزته "لا علاقة لها بالدولة"، على حد قوله.

ويحاكم البشير، الذي تولى رئاسة السودان في الفترة ما بين عامي 1989 و2019، بتهم تتعلق بالفساد وحيازة نقد أجنبي و"الثراء الحرام"، على خلفية العثور على مبالغ مالية كبيرة في منزله.

وكان رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق الأول عبد الفتاح البرهان، قد أعلن سابقاً العثور على ما قيمته 113 مليون دولار من الأوراق النقدية بثلاث عملات مختلفة في مقر إقامة البشير بالخرطوم.

من جانبه، قال ممثل الدفاع، أحمد إبراهيم الطاهر، في تصريحات إعلامية، إن الجلسة القادمة ستكون السبت المقبل.

ووصل "البشير" صباح الاثنين إلى مقر محاكمته بضاحية "أركويت" شرقي الخرطوم، وسط إجراءات أمنية مشددة، بعد تأجيل جلسات محاكمته مرتين.

وكان من المقرر عقد جلسة محاكمة البشير السبت الماضي، لكنها أجلت لتزامنها مع مراسم توقيع الاتفاق النهائي بخصوص المرحلة الانتقالية بين المجلس العسكري وقوى "إعلان الحرية والتغيير" قائدة الحراك الشعبي.

وفي 31 يوليو الماضي، أجل القضاء السوداني محاكمة البشير للمرة الأولى، لـ"دواعِ أمنية" لم يوضحها آنذاك.

وكانت السلطات العسكرية قد سمحت للبشير بالخروج من مقر اعتقاله في سجن "كوبر" المركزي بالخرطوم، للمشاركة في تشييع والدته.

وعزلت قيادة الجيش، البشير من الرئاسة في 11 أبريل الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديداً بتردي الأوضاع الاقتصادية وتصاعدت مع مرور الأشهر.

والسبت، وقع المجلس العسكري و"الحرية والتغيير"، بصورة نهائية على وثيقتي "الإعلان الدستوري" و"الإعلان السياسي" بشأن هياكل وتقاسم السلطة في الفترة الانتقالية، وسط أفراح كبيرة عمت الشارع السوداني أملاً بدولة مدنية حديثة.

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الإثنين 19 آب , 2019 03:26
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
لإفساد فرحة الانتصار في حلب.. العدو الصهيو أمريكي يعد لعدوان جديد على سوريا هذه بوادره.
الراحمون يرحمهم الله.. شاهد بكاء رئيس الوزراء الجزائري بحضور تبون بسبب فيديو عن معاناة فقراء ومهمشي الجزائر يثير جدلاً.
جلّهم من الأطفال.. وزارة الصحة اليمنية: 35 شهيدا و23 جريحا حصيلة مجزرة العدوان السعودي في المصلوب بالجوف
الرئيس السوري بشار الأسد : سوريا انتصرت و معركة تحرير ريف حلب وإدلب مستمرة
اشتباكات بين قوات الإحتلال السعودية ومواطنين في المهرة اليمنية
حزب المؤتمر السوداني يطالب البرهان بوقف التطبيع ويتهم دحلان صبي ابن زايد بقيادة مخطط اسرائيلي لتقسيم السودان وسيطرة الإمارات على البحر الأحمر.
شاهد.. مقتل شخصين وإصابة خمسة بجروح إثر انفجار سيارة مفخّخة في منطقة تل أبيض السورية عند الحدود مع تركيا.
عيونها خضراء لأول مرة منذ 7 سنوات.. الجيش السوري يؤمن حلب بالكامل والزغاريد تعم المدينة
إيران: على تركيا احترام اتفاقيات سوريا.. وإدلب من حق الأسد
الأسد مستقبلا لاريجاني: الإرهابيون يتخذون الأهالي دروعا بشرية ولن نسمح باستمرار ذلك.
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي