سفير إيران في لندن: ناقلة النفط قد تغادر جبل طارق الليلة
سفير إيران في لندن: ناقلة النفط قد تغادر جبل طارق الليلة

توقع السفير الإيراني لدى بريطانيا، مغادرة ناقلة النفط الإيرانية التي أصبحت محور مواجهة بين طهران والغرب منطقة جبل طارق البريطانية مساء الأحد.

وقال السفير "حميد بعيدي نجاد" على "تويتر": "رفضت محكمة جبل طارق رسميا طلب الولايات المتحدة بمصادرة أو فرض تدابير تقييدية ضد ناقلة النفط الإيرانية".

وأضاف في تغريدة ثانية: "مع وصول طاقمي مهندسين متخصصين إلى جبل طارق.. من المتوقع أن تغادر السفينة الليلة".

وكانت قوات مشاة البحرية البريطانية قد احتجزت الناقلة التي غيرت اسمها من "غريس 1" إلى "أدريان داريا 1" قبالة سواحل جبل طارق في يوليو/ تموز، للاشتباه في قيامها بنقل شحنة نفط إلى سوريا، الحليف المقرب إلى إيران في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

وفي وقت سابق الأحد، رفضت سلطات جبل طارق طلبا من الولايات المتحدة باحتجاز الناقلة الإيرانية قائلة إنها لا يمكنها الموافقة لأنها ملتزمة بقوانين الاتحاد الأوروبي.

وقالت سلطات جبل طارق في بيان "بموجب القانون الأوروبي، ليس بمقدور جبل طارق تقديم المساعدة التي تطلبها الولايات المتحدة"، إذ تريد واشنطن حجز الناقلة استناداً إلى العقوبات الأمريكية على إيران.

واحتجزت جبل طارق في 4 يوليو/تموز الناقلة، بموجب عقوبات الاتحاد الأوروبي على سوريا، للاشتباه بأنها كانت تنقل نفطاً إلى هذا البلد. 

وسمح الخميس للناقلة بالمغادرة بعد ضمان طهران أن حمولتها المؤلفة من 2.1 مليون برميل نفط لن تسلم إلى سوريا.

وتنتظر ناقلة النفط الإيرانية طاقمًا إيرانيًا للتحرك من سواحل جبل طارق، وذلك بعد أن قررت حكومة الإقليم إطلاق سراحها، فيما أصدرت محكمة أمريكية أمرًا قضائيًا بالاستيلاء على السفينة وحمولتها امتثالا للعقوبات الأمريكية على إيران.

وكانت البحرية الملكية البريطانية، احتجزت السفينة قبل أسابيع، بعد معلومات حول اتجاهها نحو مصفاة بنياس في سوريا، مما يعد انتهاكًا للعقوبات الأوروبية على الحكومة السورية.

دولي

المصدر: متابعات

الأحد 18 آب , 2019 07:22
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي