صهيوني اكثر من الصهاينة.. وزير خارجية البحرين يعترف: إيران وحماس عقبة بوجه السلام مع "إسرائيل".
صهيوني اكثر من الصهاينة.. وزير خارجية البحرين يعترف: إيران وحماس عقبة بوجه السلام مع "إسرائيل".

يوماُ بعد يوم ينكشف معسكر التآمر على القضية الفلسطينية بلسان المتآمرين عليها ليتبين لشعوب المنطقة ان بعض حكوماتهم تشتهي التطبيع مع "اسرائيل" و أن ايران التي يحرضون عليها بأنها تستهدف أمن بلادهم تبين انها الوحيدة التي تكترث للقضية الأساس التي يحاولون طمسها و طيي صفحتها للأبد.

و في سياق انكشاف عورات حكام الخليج امام المستعمر الصهيوني, اعتبر وزير الخارجية البحريني، "خالد بن أحمد آل خليفة"، أن إيران وحماس عقبة بوجه السلام مع "إسرائيل".

وقال "آل خليفة"، خلال ندوة حوارية في واشنطن، إنه لولا الدعم الإيراني لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، لكان تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين أقرب.

الغريب في الأمر ان دول الخليج و من ضمنها البحرين تروج في مواقع التواصل الاجتماعي ان ايران على علاقات سرية مع "اسرائيل" و انها والكيان الغاصب حلفاء في السر و الآن جاء اعتراف وزير الخارجية البحريني بمثابة البراءة لايران من تهمة التعامل السري مع كيان الاحتلال. 

والخميس، أعلن وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي، أنه التقى بشكل علني نظيره البحريني بواشنطن.

وكتب الوزير "يسرائيل كاتس" على "تويتر": "التقيت علنا وزير خارجية البحرين"، مضيفا "سأواصل العمل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لدفع العلاقات بين إسرائيل ودول الخليج قدما".

وأُرفِقت التغريدة بصورة للوزيرين مبتسمين وقد وقفا بجانب بعضهما.

وفي وقت سابق، قال "آل خليفة"، إن "الشعب الإسرائيلي بحاجة إلى راحة البال لأجيال قادمة"، مؤكدا أن بلاده ترغب بأن يكون لديها تعاون كامل مع دولة الاحتلال في مجالات السياحة والتجارة.

وأضاف "آل خليفة"، خلال جلسة نقاش أمام مجلس الأطلسي في واشنطن، مساء الخميس، أن المنامة تأمل بأن يكون التعاون السياحي والتجاري مع (إسرائيل) قريبا، قائلا: "هذا ما نود الوصول إليه، وهو هدفنا".

وكان وزير الخارجية البحريني، قد أجرى مقابلة للقناة 13 الإسرائيلية، إبان تنظيم مؤتمر المنامة، بذريعة "ضرورة التحدث إلى الرأي العام الإسرائيلي عبر قنواتهم الإعلامية"، عبّر خلالها عن قناعته بأن "إسرائيل" "جزء أساسي وشرعي من منطقة الشرق الأوسط" حسب تعبيره.

كما عبّر الوزير البحريني عن دعمه لعمليات جيش الاحتلال على الأراضي السورية بذريعة مهاجمة "أهداف إيرانية"، قائلا: "من حق "إسرائيل" الدفاع عن نفسها".

يذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" تعمل على المقاربة بين دول خليجية، على رأسها السعودية والإمارات والبحرين، وبين "إسرائيل" وصولا إلى إجراء لقاءات تطبيعية بين مسؤولين من الخليج ونظرائهم الإسرائيليين، سعيًا منها لتشكيل تحالف يضم حلفائها في المنطقة لمواجهة التهديدات الايرانية لكيان الاحتلال في فلسطين حيث يعمل الجميع جاهدين على ابعاد القوات الإيرانية من سوريا لانها تشطكل خطراً مباشراً على امن كيان الاحتلال.

عين على الخليج

المصدر: الواقع السعودي

السبت 20 تموز , 2019 02:22
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
طهران: مستعدون لأي اتفاقات ثنائية مع بلدان الخليج.. وتنفي أي نيّة لها للتفاوض مع واشنطن حول أفغانستان.
التطبيع القطري المكشوف.. العمادي على رأس وفد قطري إلى كيان الاحتلال وغزة نهاية الأسبوع
حاكم دبي “المشتت” أصبح أمام خيارين.. اسكتلندا نصحت ابن راشد بعدم توسيع مقره إقامته لهذا السبب
“شاهد” ناشط عُماني يثبت بالأدلة دعم الإمارات للحوثيين وتزويدهم بالطائرات المسيرة لضرب السعودية.
كاتب إماراتي: حقل “الشيبة” أصله إماراتي تحتله السعودية وتسرق منه يومياً أكثر من 650 ألف برميل نفط
أسد على سوريا وأمام امريكا نعامة.. “القرضاوي” يدعو “للصبر” حلا لكربات الأمة.. ومغردون: يعني امريكا تركبنا مثل الحمير وليس علينا ان نفعل شيئا سوى ان نصبر.
200 معتقل بحريني يضربون تضامنا مع زملائهم المعزولين
جهود إيرانية متصاعدة لمنع تشكيل حلف حماية الملاحة بالخليج
إيران: دول جنوب الخليج ستموت من العطش حال وقوع حرب
ظريف للكويتيين: نحن أهل الخليج باقون والأجانب سيرحلون
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي