قالوا إن التصريح لم يكن إلا لخدمة التحالف.. معتصمو المهرة: الحكومة تخدم "الاحتلال" السعودي الإماراتي
قالوا إن التصريح لم يكن إلا لخدمة التحالف.. معتصمو المهرة: الحكومة تخدم "الاحتلال" السعودي الإماراتي

رفضت اللجنة المنظمة لاعتصام أبناء محافظة المهرة اليمنية السلمي، المناهض للوجود السعودي في محافظتهم، لغة التهديد والوعيد من حكومة البلاد.

وأكدت اللجنة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أن المعتصمين يمارسون حقوقهم المشروعة التي كفلها الدستور والقانون.

وكان مصدر يمني في حكومة هادي الموالية للعدوان حذر أهالي المهرة ممَّا أسماه الانجرار خلف دعوات العنف والفوضى بالمحافظة، بالتزامن مع تصعيد المناهضين لوجود القوات السعودية بالمحافظة المحاذية لسلطنة عُمان.

وقالت اللجنة: إن "تصريح المصدر الحكومي مدفوع الثمن، وقد وقف ضد الضحية ومظلومية أبناء المهرة، ودافع عن الجلادين الذين يحتلون المهرة ولم يأتوا إليها إلا لتحقيق أطماعهم القديمة الجديدة تحت ذرائع واهية".

وأضافت: إن "التصريح لم يكن إلا خدمة للاحتلال السعودي الإماراتي ومليشياته، الذين يستهدفون أمن المحافظة واستقرارها، ويعملون على تهميشها وإفراغها من محتواها".

ورأت اللجنة أن وجود القوات السعودية في المحافظة غير مبرر ومخالف ومناف تماماً لتلك الأهداف المعلنة للتحالف السعودي الإماراتي والتي تبين انها قوات احتلال.

ويتظاهر آلاف اليمنيين في المهرة للمطالبة برحيل قوات التحالف السعودي-الإماراتي، وذلك في ضوء الانسحابات الأخيرة للقوات التابعة لأبوظبي في 4 مناطق استراتيجية بالبلاد.

وتمتلك المهرة أطول شريط ساحلي باليمن، يقدَّر بـ560كم، مطل على بحر العرب، كما بها منفذان بريان مع سلطنة عُمان: "صرفيت" و"شحن"، إضافة إلى ميناء نشطون البحري.

ومنذ اندلاع الحرب في اليمن ظلت السلطة المحلية وقوات الجيش والأمن بمحافظة المهرة موالية لحكومة هادي وبعيدة عن الصراع المسلح الدائر بالبلاد.

وتشن السعودية والإمارات منذ 26 مارس 2015، حرباً لاحتلال اليمن تحت مزاعم  دعم ما تسميها بالحكومة الشرعية، إلا أن صراعها أدى إلى نزوح مئات الآلاف من السكان من منازلهم ومدنهم وقراهم، وانتشار الأمراض المعدية والمجاعة في بعض المناطق، وإلى تدمير كبير في البنية التحتية للبلاد.

كما أسفر، بحسب إحصائيات هيئات ومنظمات أممية، عن مقتل وإصابة عشرات الآلاف من المدنيين، فضلاً عن تردي الأوضاع الإنسانية وتفشي الأمراض والأوبئة خاصة الكوليرا، وتراجع حجم الاحتياطيات النقدية.

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الثلاثاء 16 تموز , 2019 10:26
تابعنا على
أخبار ذات صلة
تفاصيل حصريّة .. رشوة قدمتها السعودية لتركيا رفضها أردوغان واعتبرها “أكثر دناءة من رشوة خالد الفيصل عام 2018”
مجزرة بتحالف العدوان على اليمن والقوات الموالية بهجوم صاروخي على معسكر ماس بمأرب.
“البشير” في أول جلسة محاكمة يعترف ويفضح “ابن سلمان وابن زايد” والملايين التي أغدقوها عليه!
شاهد.. انعقاد اولى جلسات محاكمة المعزول عمر البشير صباح اليوم بتهمة “الثراء الحرام".
دمشق تندّد بدخول رتل عسكري تركي الى سوريا متجهاً إلى خان شيخون وتتهم انقرة بدعم “ارهابيي النصرة”
توكل كرمان: هادي وحكومته “كلاب حراسة” للسعودية ومن يصدق ابن سلمان فهو “يمشي على أربع”
خارجية الأردن تستدعي السفير الإسرائيلي وتحذره من استمرار الانتهاكات في القدس: الحرم القدسي مكان عبادة وصلاة للمسلمين فقط.
إيران: الاتفاق الأمريكي التركي على إنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا عملا استفزازيا ومثيرا للقلق وتعديا أمريكيا على السيادة السورية
شاهد.. الجيش السوري يحاصر مدينة خان شيخون الاستراتيجية بعدما سيطر على مزارعها الشمالية وتل النار جنوب إدلب.
2000 تجربة نووية عالمية منذ انطلاق التجربة الأولى.. هذا نصيب الجزائر منها.
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي