نشرتها السعودية وقطر عبر ثلاثة مراكز.. محلل سياسي مصري: الوهابية في بلادنا هي أصل الشرور.
نشرتها السعودية وقطر عبر ثلاثة مراكز.. محلل سياسي مصري: الوهابية في بلادنا هي أصل الشرور.

قال المحلل السياسي المصري سامح عسكر أن الوهابية في بلادنا هي أصل الشرور وكا مدارسها هل مشاريع حرب للمستقبل.

و أوضح عسكر ما يرمي إليه بخصوصو الوهابية في سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر رصدها الواقع السعودي قال فيها: الوهابية في بلادنا هي أصل الشرور لن تعيش بدون معارك وإشعال الكراهية في كل مكان، أعينهم لا تعرف معنى الجمال بل الحرائق ونعيق البوم، لذا فمقاومتهم تبدأ من نشر معاني الخير والإيثار والحب للجميع دون استثناء احذروا من تعليمهم الأطفال..فكل مدرسة وهابية للأطفال مشروع حرب في المستقبل".

و تابع مضيفاً: يحرص الوهابي على تغليف كراهيته بخطاب إسلامي، قال الله وقال الرسول ليقنع الناس بتدينه، بل في الحقيقة هو عبارة عن شيطان بصورة إنسي، ويتعصب لنصوص القتل والتفجير ويرد نصوص التسامح الوهابي يموت وسط مجتمع مُحبّ عاشق للفنون والجمال".. و تابع ناصحاً:" انشروا الفن والإبداع في كل مكان سيموت الوهابي".

وأوضح عسكر درءاً للجدل أنه ليس كل من تدين فهو وهابي بالضرورة، فأفعال الشر برأي "عسكر" بحاجة لطبيعة إنسانية عنيفة من الداخل تقوى بالانتظام في الجماعات وتقديس الشيوخ.. لافتاً غلى أن كل من تدين وهو لا يؤمن بقداسة شيخه وأن كلامه يؤخذ منه ويرد فهو متدين معتدل ، وجب التعامل معه بالحسنى..أما خرافاته لن تضرك في شئ ما دام لم يكن وهابيا.

تغريدات "عسكر" لا فت ترحيباً من قبل المعارض السعودي هاني العبندي المقيم في أمريكا الذي وافق عسكر في طرحه قائلاً : ودليل على صحة قولك أن غالبهم "سعوديون" ويمكن ملاحظة ذلك خلال ٤٠ عام من خلال مراجعة الكثير من الأحداث الداخلية والإقليمية والدولية.

و عقّب عسكر على رد العبندي موضحاً نقطة هامة بعدم مسؤولية السعودية المطلقة عن انتشار الوهابية بل ساعدها في ذلك دولة قطر ايضاً  قائلاً: السعودية وقطر هم من نشروا الوهابية عبر ثلاثة مراكز مصر لنشر الوهابية في شمال أفريقيا، المغاربة والجزائريون لم يعرفوا الوهابية سوى من مصر باكستان لنشرها في آسيا الوسطى الشيشان لنشرها في القوقاز.. وأضاف لافتاً أن السعودية و قطر  حاولوا نشر الوهابية في اليمن لكن الحوثيين قضوا عليهم في صعدة منذ 6 سنوات.

و ختم عسكر سلسلة تغريداته عن الوهابية موضحاً اسلوب القضاء على داعش التي تمثل الوهابية في صورتها الحقيقية  قائلاً: لو أردتم القضاء على داعش نهائيا وعدم عودتها للأبد احذروا من صناعة الزعماء والأصنام..كل حاكم له وعليه..جميع القادة ليسوا منزهين عن الغرض والمصالح، كل شيخ يخطئ ويصيب وأحيانا يفتي لمصالح شخصية أو قصور في إدراكه وفهمه، وكل هذا لن يتحقق سوى بالتعليم وتجريم كل فتوى للكراهية في القانون..

الجدير بالذكر ان الحرب الوهمية ضد الوهابية التي يحاول ابن سلمان اقناع العالم بها ما هي إلا سراب و تضليل لحقيقة جلية أن رؤوس الوهابية في المملكة لازالوا في هرم السلطة الدينية.. وهذا الفيديو للشيخ صالح الفوزان شاهد واستمع لما يقول:

 

عربي وإقليمي

المصدر: الواقع السعودي

الثلاثاء 25 حزيران , 2019 04:54
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي