متظاهرون فلسطينيون يحرقون صور ترامب وملك البحرين.
متظاهرون فلسطينيون يحرقون صور ترامب وملك البحرين.

خرج المئات في عدة مدن فلسطينية بالضفة الغربية المحتلة، وقطاع غزة، في احتجاجات ضد ورشة البحرين الاقتصادية، المزمع انطلاقها خلال ساعات، والمخصصة لعرض الشق الاقتصادي من الخطة الأمريكية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، المعروفة باسم "صفقة القرن".

وأحرق محتجون، خلال المسيرات، صورا للرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، وملك البحرين "حمد بن عيسى آل خليفة".

ورفع المحتجون في مدن رام الله والخليل ونابلس وغزة الأعلام الفلسطينية ولافتات تندد بالخطة الأمريكية.

وأعلنت السلطة الفلسطينية مقاطعة الورشة التي تنعقد بهدف توفير الدعم المالي لمشاريع تتعلق بالفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم مقابل تنازلات لـ(إسرائيل)، وفق ما أعلن البيت الأبيض.

وأعلنت حركة "فتح"، التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني "محمود عباس" عن سلسلة تظاهرات ومسيرات مركزية تنطلق الثلاثاء، احتجاجا على ورشة البحرين.

وفي مدينة رام الله، شارك نحو 1000 فلسطيني، معظمهم من موظفي القطاع العام، في وقفة احتجاجية في ميدان المنارة وسط المدينة.

وانطلق المحتجون في مسيرة وصلت إلى حاجز "بيت إيل" العسكري، شمال المدينة، دون تسجيل أية مواجهات مع جنود الاحتلال، المتمركزين هناك.

ومن بين اللافتات التي رفعها المحتجون، رسم كاريكاتوري للزعماء العرب يحملون على أكتافهم الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" ورئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو".

وشهدت مدينة حلحول، التابعة لمدينة الخليل، أكبر مدن الضفة الغربية، مواجهات متقطعة بين مئات المحتجين وجنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزين عند إحدى النقاط العسكرية.

وفي باب الزاوية وشارع الشهداء وسط المدينة، ردت قوات الاحتلال على المحتجين بإطلاق الرصاص الحي في الهواء، وإلقاء قنابل الصوت وقنابل الغاز.

وانطلقت في مدينة يطا، جنوبي الضفة الغربية، أيضا احتجاجات شارك فيها المئات.

من جانبهم، علق موظفو بلدية نابلس شمال الضفة الغربية، يافطات عند المدخل الرئيسي لمبنى البلدية.

وأكدت العبارات التي كتبت على اليافطات الالتفاف حول القيادة الفلسطينية في مواجهة ورشة البحرين و"صفقة القرن"، والتصدي للضغوط والممارسات الإسرائيلية والأمريكية.

وفي قطاع غزة، ندد المشاركون في الاعتصام الأسبوعي أمام مقر الصليب الأحمر الدولي بورشة البحرين و"صفقة القرن"، ورفعوا يافطات كتب عليها "فلسطين مش للبيع"، و"لا لمؤتمر المنامة"، و"لا للتطبيع مع الاحتلال".

وقبيل انعقاد الورشة، أكد "جاريد كوشنر"، عراب الخطة الأمريكية ومستشار "ترامب"، أن المؤتمر المزمع عقده في البحرين سيكون ناجحا، وأن هناك مشاركات عربية ودولية كبيرة، مشددا على أن خطة السلام الأمريكية لحل القضية الفلسطينية ماضية في طريقها، سواء أراد الفلسطينيون ذلك أو لا.

فلسطين

المصدر: متابعات

الثلاثاء 25 حزيران , 2019 01:53
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي