طحنون بن زايد متورط في قتل “مرسي” بشهادة رئيس المخابرات الفرنسية السابق.. تفاصيل صادمة
طحنون بن زايد متورط في قتل “مرسي” بشهادة رئيس المخابرات الفرنسية السابق.. تفاصيل صادمة

في إشارة خطيرة إلى تورط الإمارات وحاكمها الفعلي محمد بن زايد في قتل رئيس مصر الأسبق محمد مرسي بعد تقديم كل الدعم للإطاحة به في 2013، لمح الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات الفرنسية إلى احتمال تورط طحنون بن زايد آل نهيان، شقيق ولي عهد الإمارات ومستشاره للأمن القومي، في وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي المشبوهة في قاعة المحكمة الاثنين الماضي.

برنارد باجوليه، الرئيس السابق لجهاز المخابرات الفرنسي (المديرية العامة للأمن الخارجي DGSE) قال في تغريدة له اليوم، الأربعاء، إن الزيارة التي قام بها الإماراتي طحنون بن زايد إلى القاهرة يوم 16 يونيو قد تكون ذات علاقة بوفاة محمد مرسي المشبوهة.

وقد سقط محمد مرسي خلال جلسة محاكمته في القاهرة يوم الاثنين، ثم توفي على إثرها.

واتهمت جماعة الإخوان المسلمين السلطات المصرية بأنها مسؤولة عن موت مرسي “البطيء المتعمد”.

من جانبها اتهمت صحيفة الإندبندنت البريطانية، قوات الأمن المصرية بالتسبب في “قتل” الرئيس الأسبق محمد مرسي بعدما تركته ملقى على الأرض لأكثر من 20 دقيقة عندما فقد وعيه في قاعة المحكمة بالقاهرة.

وقالت الصحيفة نقلًا عمن أسمتهم زملاء لمرسي، إن الشرطة المصرية فشلت في تقديم المساعدات الأولية بالسرعة اللازمة عندما سقط مغشيًا عليه داخل قفص الاتهام أثناء جلسة محاكمته، الإثنين.

وعانى الرئيس المصري الراحل في محبسه من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى مشاكل صحية في الكبد.

وكانت الإمارات تحديدا الدولة الخليجية التي دعمت عبدالفتاح السيسي بقوة، وقدمت له مليارات الدولارات لتنفيذ مخطط الانقلاب على أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر، فضلا عن دعمه داخل أروقة البيت الأبيض.

عين على الخليج

المصدر: متابعات تويتر

الأربعاء 19 حزيران , 2019 11:19
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي