الوساطة الإثيوبية تتقدم.. قوى الحرية والتغيير في السودان تعلق العصيان المدني
الوساطة الإثيوبية تتقدم.. قوى الحرية والتغيير في السودان تعلق العصيان المدني

أعلنت "قوى إعلان الحرية والتغيير"، قائدة الحراك الاحتجاجي في السودان، مساء الثلاثاء، تعليق العصيان المدني الشامل، الذي بدأ الأحد، حتى إشعار آخر، وذلك بالتزامن مع تصريحات المبعوث الخاص لرئيس الوزراء الإثيوبي إلى السودان بتحقيق تقدم في المفاوضات بين القوى والمجلس العسكري الانتقالي، لاسيما في مسألة إطلاق سراح المعتقلين منذ بداية الاحتجاجات والأحداث الأخيرة.

 وأصدرت القوى بيانا أكدت فيه نجاح فعاليات العصيان المدني، الذي دعت إليه وبدأ الأحد الماضي، في جميع أنحاء السودان، مشيرة إلى أنه أوصل الرسالة واضحة إلى المجلس العسكري الحاكم، وهي أن السودانيين ملتفون حول الثورة ومطالبها، وأبرزها تسليم الحكم لسلطة مدنية بشكل فوري، والتحقيق في المجازر المرتكبة بحق المحتجين، لا سيما مجزرة فض اعتصام الخرطوم، التي سقط فيها ما لا يقل عن 120 قتيلا، وفق أرقام المعارضة.

وقال البيان: "تواصلنا مع قطاعات عريضة من جماهير شعبنا، خصوصا القطاعات الحيوية مثل قطاع الطيران والبنوك والمستشفيات والخدمات وبالأخص خدمات التموين والمواد الغذائية والأدوية، ومن خلال إفاداتهم تأكد لنا نجاح العصيان المدني بنسبة مرتفعة جدا على مدار 3 أيام، وأن المجلس العسكري تكبد بسببه خسائر سياسية فادحة".

وأضاف: "كما وضح أنه من الممكن تعليق العصيان المدني والإضراب السياسي مؤقتا لإعادة ترتيب هذه الأوضاع بحيث تستمر المقاومة بشكل أقوى وأكبر".

وتابع البيان: "بناءً على ذلك قررنا في قوى إعلان الحرية والتغيير دعوة جماهير شعبنا لتعليق العصيان المدني ورفع الإضراب السياسي حتى إشعار آخر، وذلك بنهاية اليوم الثلاثاء 11 يونيو/حزيران ليزاول الناس أعمالهم اعتباراً من يوم الأربعاء".

وجاء بيان "قوى إعلان الحرية والتغيير" بالتزامن مع تصريح "محمد درير"، المبعوث الخاص لرئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد علي"، الذي يقود وساطة بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، أكد فيه أن المجلس العسكري "وافق على إطلاق سراح السجناء السياسيين".

وأعلن "درير" حدوث تقدم كبير في مسألة إعادة المفاوضات المقطوعة بين المجلس والمحتجين.

وقال: "توافقنا مع المجلس الانتقالي السوداني وقوى الحرية على وقف التصعيد الإعلامي".

وأضاف أنه "لا عودة عن الاتفاقات التي تمت سابقا بين الانتقالي السوداني وقوى الحرية".

كان مبعوث رئيس الوزراء الإثيوبي التقى رئيس المجلس العسكري وقادة قوى إعلان الحرية والتغيير وأحزاب أخرى.

عربي وإقليمي

المصدر: تجمع المهنيين السودانيين

الثلاثاء 11 حزيران , 2019 11:19
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
ماذا خسرت السعودية والكيان الصهيوني من اسقاط ايران لطائرة التجسس الأمريكية؟؟
العراق ينفي انطلاق طائرات مسيرة استهدفت السعودية من أراضيه
أزمة قد تتفجر على أكثر من صعيد.. حاكم دبي يناشد الملك عبد الله الثاني التدخل لإعادة ولديه
بقيادة السعودية ومشاركة مصر والبحرين والإمارات وسلطنة عُمان.. مبادرة سلام عربية جديدة للتطبيع العلني والتحالف مع العدو الصهيوني.
المتصهين سفيان السامرائي يستنفر دفاعا عن أولاد عمه بتل أبيب: لا يوجد بعد اليوم قضية فلسطين.. كفى متاجرة
نشرتها السعودية وقطر عبر ثلاثة مراكز.. محلل سياسي مصري: الوهابية في بلادنا هي أصل الشرور.
على خلفية المشاركة الاردنية في ورشة البحرين.. مذكرة نيابية تطالب بحجب الثقة عن حكومة الرزاز
السفيرة الأمريكية في لبنان جن جنونها من مقاطعة بيروت لـ”مؤتمر البحرين”: المليارات الـ6 عربون التوطين‎!
توسط ابن زايد في السابق لإطلاق سراحه.. مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب في اثيوبيا واعتقال آخرين.
المساعدات الفاسدة لليمنيين للقضاء علی الجوع أم الجياع..؟
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي