رجل أعمال سعودي بارز يطالب “فولكس فاغن” بتعويض خيالي بعد إعلان إفلاسه ويقاضيها بتهمة “مخالفة حديث شريف”
رجل أعمال سعودي بارز يطالب “فولكس فاغن” بتعويض خيالي بعد إعلان إفلاسه ويقاضيها بتهمة “مخالفة حديث شريف”

تسببت دعوى قضائية تقدم بها رجل الأعمال الشهير الشيخ غسان عبد الرحمن السليمان، وكيل سيارات بنتلي السابق في السعودية، إلى قضاء بلاده بحق شركة فولكس فاغن الألمانية، في جدل واسع على مواقع التواصل.

لكنّ الجديد هذه المرة، أنّ الشكوى يمكن أن تُفعّل في المملكة العربية السعودية فحسب، حيث أن المشتكي اعتمد في مسوغات الدعوى على الحديث النبوي الذي يقول “لَا يَبِعْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَيْعِ بَعْضٍ”، وفقا لما أورده تقرير صحفي ألماني.

صحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية نشرت قصة مفصلة عن الشكوى قالت إن الشيخ غسان عبد الرحمن السليمان تقدم بها إلى المحكمة التجارية في جدة بالمملكة العربية السعودية، مدعياً فيها أنّ شراكته السابقة مع عملاق صناعة السيارات فولكس فاغن قد تسببت في خسارة لشركته، ومطالبا بتعويض بمبلغ 240 مليون يورو.

واتهمت شركة “الغسان موتورز” شركة فولكس فاغن بمخالفة قانون سعودي يتعلق بالتنافس التجاري، ومستندة في دعواها إلى الحديث آنف الذكر.

وادعت الشركة السعودية أن شركة فولكس فاغن، قد أخلت باتفاق الشراكة بعد أن حصلت على عرض منافس.

المتحدث الرسمي لعملاق صناعة السيارات الألمانية بمدينة فولفسبورغ رفض التعليق على الشكوى وأكتفى بالقول “لم تصلنا أي شكوى بحق شركة فولكس فاغن من شريك مبيعات لماركة ما في العربية السعودية”، واختتم بالقول “ولهذا السبب، لا يمكننا أن نعلق على مضمون مرتبط بأي شكوى”.

وطبقا لاتفاقية الشراكة، فإنّه كان لابد من الحصول على موافقة شركة بنتلي للسيارات الفاخرة، التي تتبع مجموعة فولكس فاغن، قبل أن يدخل مستثمرون جدد في الشركة السعودية، لكن فولكس فاغن حالت دون ذلك.

أما الدوائر الداخلية للمجموعة الألمانية فتبدو غير قلقة من الشكوى، ويتسرب عن مصادرها أنها قد فسخت عقد الشراكة مع الشيخ غسان لأنها لم تكن راضية عن أرقام المبيعات.

وكانت مصادر عربية ومنها “سعودي شفت” تحدثت عن إعلان لجنة الإفلاس في المملكة في (الرابع من آذار/ مارس 2019) عن إفلاس مؤسسة غسان عبد الرحمن السليمان، وكلاء السيارات الفاخرة لامبورغيني وبنتلي وأنفينيتي، معلنة افتتاح إجراء التصفية لممتلكات الوكيل في المملكة، وداعية الجهات الدائنة لتقديم مطالباتهم خلال مدة لا تزيد على 90 يومًا من تاريخ الإعلان.

فيما نقلت صحيفة فيلت أم زونتاغ الألمانية عن مصدر داخلي قوله إن الشيخ غسان قد نقل نشاطه التجاري إلى فرنسا ليصبح متخصصاً ببيع سيارات نايس لمبورغيني والتي تقع هي الأخرى ضمن منتجات مجموعة فولكس فاغن.

محليات

المصدر: متابعات

الأربعاء 29 أيار , 2019 11:53
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي