“شاهد” كاتبة وأديبة سعودية تثير موجة سخط واسعة بحديثها عن “الجنس”: استخدمه في هذه الحالة
“شاهد” كاتبة وأديبة سعودية تثير موجة سخط واسعة بحديثها عن “الجنس”: استخدمه في هذه الحالة

أثارت الكاتبة والأديبة السعودية المعروفة زينب حنفي، جدلا واسعا بين السعوديين بتصريحات اعتبرها ناشطون صادمة عن “الجنس” والثقافة الجنسية التي دعت لإدراجها ضمن المناهج التعليمية.

وقال “حنفي” في لقائها عبر برنامج “مجموعة إنسان” على شاشة “إم بي سي” إنها تستخدم الجنس في الرواية إذا كان يخدم النص الروائي، وشددت على ضرورة تدريسه بالمدارس.

وضربت الأديبة السعودية مثلاً بروايتها ” لم أعد أبكي ” مؤكدة أنها إن لم تكن قد استخدمت الجنس في تصويرها لمشهد اعتداء سائق على فتاة في منزلها، لما كان وصل الهدف التوعوي الذي أرادت إيصاله للقارئ.

ورداً على سؤال حول رأيها عن نشر الثقافة الجنسية في المجتمع، فقالت الأديبة “زينب حنفي” أنها تطالب بتعليم الثقافة الجنسية في المدارس، ونشرها في المجتمع.

وعن الرقابة قالت حفني: “اليوم أنا متفائلة أن الرقيب الجاهل يختفي، وأمل أن تبدأ دار النشر السعودية في استقطاب الكتاب.”

وأرجع ناشطون ظهور هذه المشاهد بالمملكة بصورة مفاجئة وانتشارها الواسع بشكل غريب، إلى غياب الرقابة وتقليص صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ويرى هؤلاء الناشطون أيضا أن توسيع صلاحيات ونشاطات هيئة الترفيه “أسهم في تحويل السعودية إلى مرتع للتجاوزات والانفلات الأخلاقي”، حسب رأيهم.

وفي ظل تولي “محمد بن سلمان” مقاليد الحكم الحقيقة في المملكة العربية السعودية أكدت عدة تقارير صحفية أجنبية أن المملكة في طريقها إلى كسر التقاليد الدينية, وانتهاج “العلمانية” , حيث شاهدنا وقائع عدة في السعودية بالأونة الأخيرة تُشير إلى ذلك.

وكان أبرز تلك الوقائع السماح للمرأة السعودية بدخول الملاعب وقيادة السيارة والدراجة النارية، فضلا عن ظهور الرقص والاختلاط والمشاهد الشاذة والغريبة على المجتمع السعودي.

محليات

المصدر: متابعات

الأربعاء 29 أيار , 2019 07:37
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي