هل يفعلها الرئيس السيسي؟؟
هل يفعلها الرئيس السيسي؟؟

تجري السعودية والإمارات، مفاوضات مع مصر، لدفع الأخيرة إلى إرسال قوات عسكرية إلى الخليج، تحت مسمى "المهام التدريبية"، دعما لموقف الخليجي في مواجهة إيران.

وحسب مصادر دبلوماسية، فإن هناك ممانعة مصرية لهذا المطلب في الوقت الراهن، حسب صحيفة "العربي الجديد".

ووفقا للمصادر، فإن التبايُن في وجهات النظر بين القاهرة من ناحية والرياض وأبوظبي من ناحية أخرى، لا يرقى إلى درجة الخلاف.

وتطلب الرياض وأبوظبي من القاهرة إعلان موقف عملي داعم، واتخاذ إجراءات عقابية ضد طهران، لتقوية الموقف الخليجي في مواجهة إيران، وهو ما ترى فيه مصر نهجاً لا يتسق مع مواقفها السياسية في المنطقة، والتي ترفض الدخول في مواقف عدائية صريحة مع طهران.

وقال مصدر دبلوماسي، إن القاهرة لا تتناسى ولا يمكن أن تتجاهل أن هناك علاقات دبلوماسية مع إيران، حتى وإن كانت في مستوى منخفض، بينما بعض الأطراف في الخليج يريدون دخول مصر معركة متساوية في المواقف.

وترى القاهرة، وفقا للمصدر، أن لها مواقف مختلفة، وأن المعركة بالنسبة لها مع طهران ليست صفرية، كما هو الحال بين طهران والرياض.

إلا أن عروضاً من الدولتين الخليجتين، بتقديم مساعدات اقتصادية وبترولية واستثمارات مباشرة، ربما تحسم الأمر، حسب وصف المصادر.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، في الأيام الأخيرة، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن" وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية بشأن استعدادات محتملة من قبل طهران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

ووافقت السعودية ودول خليجية الجمعة على طلب أمريكي، بإعادة نشر قواتها بمياه الخليج العربي، وعلى أراضيها.

والأسبوع الماضي، شكك وزير الخارجية القطري الأسبق "حمد بن جاسم آل ثاني"، في أن يؤدي التصعيد الأمريكي ضد إيران إلى نشوب صدام عسكري.

صحافة عربية

المصدر: العربي الجديد

السبت 18 أيار , 2019 03:58
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي