هل الحوار بين الرياض وطهران ممكن؟؟..هذا ما طالب به كاتبان سعودي وإيراني بمقال في نيويورك تايمز وهذا ما اقترحاه
 هل الحوار بين الرياض وطهران ممكن؟؟..هذا ما طالب به كاتبان سعودي وإيراني بمقال في نيويورك تايمز وهذا ما اقترحاه

في مقال مشترك في صحيفة "نيويورك تايمز"، دعا الكاتب السعودي "عبدالعزيز صقر" والكاتب الإيراني "موسويان" إلى إجراء حوار جاد بين السعودية وإيران لجلب الاستقرار لمنطقة الشرق الأوسط.

وقال الكاتبان إنه بعد عقود من الصراع بالوكالة والعلاقات المتجمدة بين السعودية وإيران والعواقب المدمرة للأزمات التي يشارك فيها البلدان بسبب المنافسة على النفوذ، على سبيل المثال في اليمن أو سوريا أو لبنان أو البحرين أو العراق، آن الأوان لاستكشاف طريقة للسلام في الشرق الأوسط.

وعدد الكاتبان خمس بؤر رئيسية للصراع بين السعودية وإيران وقالا إن البلدين يمتلكان فيها جميعا نقاط اتفاق يمكن البناء عليها.

ففي العراق، تبنت كل من إيران والسعودية حكومة جديدة في بغداد بقيادة رئيس وزراء ورئيس براغماتي، لهما علاقات جيدة مع كلا الطرفين، ويعد هذا مفتاحا مهما يجب اغتنامه والبناء عليه، بحسب الكاتبين.

وفي سوريا، وصلت الحرب في سوريا إلى نقطة قريبة من النهاية، مع قدر أقل من العنف، وهزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وتتفق كل من السعودية وإيران أنه يجب الحفاظ على وحدة الأراضي السورية. 

وفي اليمن، هناك اختلاف حول الأسباب الجذرية للنزاع، لكننا لا أحد يختلف أنه قد تحول لأكبر كارثة إنسانية في التاريخ الحديث، وينبغي أن يدعم كلا البلدين العملية التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في الأشهر المقبلة.

ويقود لبنان الآن حكومة جديدة، وينبغي أن يترك الأمر للشعب اللبناني لتسوية شؤونه بنفسه.

وأخيرا، في البحرين، يجب أن يتفق الطرفان على احترام سيادة البلاد وسلامتها وتطلعاتها الديمقراطية واستقرارها بناء على إرادة شعبها.

ويرى الكاتبان مجملا أن مناطق الصراع الخمسة بين السعودية وإيران، تبدو وكأنها تقترب من حالة من الاستقرار الذي البدء منها لاستعادة سلام دائم في المنطقة.

ويضيفان أنه على الرغم من أن كلا الطرفين يتهم الجانب الآخر بأنه مصدر عدم الاستقرار في المنطقة، إلا فرص الحوار لا تزال قائمة.

ويشير الكاتبان إلى أن السلام والأمن المستدامان يتطلبان علاقات ثنائية جيدة، وتعاون إقليمي بين طهران والرياض.

ورغم أن هناك اختلافات كبيرة بين إيران والسعودية، لكنهما تشتركان في مصالح مشتركة في العديد من القضايا الحرجة، مثل أمن الطاقة، وعدم انتشار الأسلحة النووية، والاستقرار في الشرق الأوسط.

ويجب أن يقوم قادة كلا البلدين بالبناء على هذه الأرضية المشتركة لإعادة الاستقرار إلى العالم الإسلامي، وفقا لرأي الكاتبين.

صحافة أجنبية

المصدر: عبد العزيز صقر وحسين موسويان - نيويورك تايمز

الأربعاء 15 أيار , 2019 05:47
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
وزير الخارجية البريطاني السابق أراد أن يكسب ثقة البريطانيين: الإسلام أرجع العالم “قروناً” إلى الوراء
فقط سوريا و ايران لم تستخدما هذه الأجهزة.. هكذا تتجسس الحكومات العربية على خصوصيات مواطنيها.
مفاجأة جديدة في قضية الملياردير الأمريكي "جيفري إبشتاين" المتهم بالاتجار الجنسي بالقاصرات..هل كان "قوّاداً" لأمراء آل سعود؟؟
تستخدمها للسيطرة على اقتصادات الدول المدينة.. إيكونوميست: معظم قروض الصين الخارجية مخفية وللدول الفقيرة
مستشرقة إسرائيلية: مساع خليجية للتقارب مع "إسرائيل"
ابن راشد يلمح باتهامات “أخلاقية” للأميرة هيا ويطعن بشرفها.. “فورين بوليسي” تكشف مالم يتطرق له أحد بالقضية الغامضة
نيويورك تايمز: الانهيار الاقتصادي في لبنان ينذر بـ”كارثة” هذا الصيف.. هذا ما سيحدث إن لم يتم تدارك الأمر فورا
الغارديان: بريطانيا تنجرّ بالتدريج إلى المواجهة الأمريكية الإيرانية
"ميديابار" تكشف: هكذا تتحول المطارات إلى أعشاش جواسيس.
صحيفة روسية تربط "أس400" لتركيا بإنتاج الغاز بـ"المتوسط"
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي