الحوثيون بانتظارها..هذا ما قامت به الاستخبارات السعودية بناء على معلومات من الموساد بخصوص السفينة "بحري ينبع" وهكذا تواطأت اسبانيا .. اليكم التفاصيل.
الحوثيون بانتظارها..هذا ما قامت به الاستخبارات السعودية بناء على معلومات من الموساد بخصوص السفينة "بحري ينبع" وهكذا تواطأت اسبانيا .. اليكم التفاصيل.

غادرت السفينة السعودية "بحري ينبع" ميناء "سانتاندر" الإسباني، يوم الإثنين، محملة بمواد يمكن استخدامها في المناسبات والاحتفالات العسكرية، وذلك بعد أيام من اعتراضها من قبل ناشطين، ومنعها من تحميل شحنة أسلحة في فرنسا. جاء ذلك حسبما نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر بالحكومة الإسبانية، اليوم الإثنين.

وزعم  المصدر الإسباني أن المواد التي كانت تحملها السفينة -التي في طريقها في السعودية بعد المغادرة- يمكن أن تستخدم في تحية المدفع.

وفي وقت سابق أفاد المصدر ذاته، أن السفينة كانت تحمل مواد لتجهيز المعارض من أجل الإمارات.

وقال المصدر: "هناك شحنتان تمتثلان لكل الأعراف، ليستا للحرب في اليمن، وليستا للاستخدام في الحرب".

و لكن في واقع الأمر فالسفينة بحري ينبع تم تحميلها بشحنات الأسلحة في فرنسا و غادرت إلى اسبانيا في عملية تمويه و ذلك بسبب معلومات وصلت الى الاستخبارات السعودية من قبل الموساد الاسرائيلي فيما يخص اطلاع الجيش اليمني واللجان الشعبية بشحنة السفينة بحري ينبع وموعد وخارطة عودتها واتخاذ القرار بشأن استهدافها ، فقد تم اتخاذ القرار الاخير والايحاء بانها لم تحصل على شحنتها.

والعام الماضي أعلنت الحكومة الإسبانية أنها ستوقف بيع 400 قنبلة موجهة بالليزر إلى السعودية قبل أن تتراجع عن ذلك القرار بعد بضعة أيام فقط.

ويوم الجمعة الماضي، حالت جماعات حقوقية دون تحميل السفينة بشحنة أسلحة من ميناء "لو هافر" الفرنسي.

وقالت جماعة "إيه.سي.إيه.تي" الفرنسية الحقوقية في دعوى قضائية، يوم الخميس، إن شحنة الأسلحة تخالف معاهدة دولية؛ لأن الأسلحة ربما يجري استخدامها ضد المدنيين في اليمن، غير أن قاضيا فرنسيا رفض الدعوى.

وفي وقت سابق أظهر تقرير سري أعدته المخابرات العسكرية الفرنسية ونشره موقع ديسكلوز للتحقيقات الاستقصائية في أبريل/نيسان، أن الأسلحة الفرنسية تستخدم ضد المدنيين في الحرب الأهلية الدائرة في اليمن.

وفي اليمن، قتل عشرات الآلاف من الأشخاص في الحرب الدائرة بين التحالف الذي تقوده السعودية والمتمردين الحوثيين الذين تساندهم إيران، وتسبب القتال فيما تصفها الأمم المتحدة، بأنها أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

ودافع الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" عن شحنة الأسلحة إلى السعودية، يوم الخميس، قائلا إن الرياض أكدت له أن الأسلحة لن تُستخدم ضد المدنيين.

أخبار المملكة

المصدر: الواقع السعودي

الثلاثاء 14 أيار , 2019 03:24
تابعنا على
أخبار ذات صلة
ما الذي يحدث في عسير.. “شاهد” قتلى وجرحى وإطلاق نار كثيف وهذا ما قالته الداخلية “المُحرجة”
“حماقة” ابن سلمان سترتد عليه.. قرار جديد متهور سيؤدي لتمرد شعبي و”مجزرة” مرتقبة بصفوف المعلمين
منهم الشيخان حسن المالكي وسلمان العودة.. السلطات السعودية حرمت معتقلي حملة سبتمبر 2017 من الاتصال بعوائلهم خلال العيد.
استثمارات السعودية في الشركات الأمريكية.. مقامرة اقتصادية أم مغازلة سياسية؟
لماذا لن يتمكن ابن سلمان من إغلاق قضية خاشقجي؟
كاتب سعودي يسيء للكويتيين ويصفهم بـ”الصعاليك” ويُعايرهم بتحرير بلادهم.. هكذا تصدى له الكويتيون.
أنباء عن وفاة الناشطة السعودية "لجين الهذلول" في المعتقل.
حساب سعودي شهير يكشف ما يخشاه ابن سلمان اذا سقط ترامب ولهذا السبب يحاول اختطاف سعد الجابري
رغم الإنتقادات الحادة و الحملات المضادة.. صحفي فرنسي يؤكد: ابن سلمان مالكا رسميا لنيوكاسل خلال ساعات.
بإستثناء مكة المكرمة.. إعادة فتح المساجد في المملكة والتخفيف من قيود "كورونا"
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي