رئيس المجلس العسكري السوداني يستقبل وزير خارجية البحرين بالخرطوم
رئيس المجلس العسكري السوداني يستقبل وزير خارجية البحرين بالخرطوم

استقبل رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، الذي يهيمن على السلطة في البلاد، "عبدالفتاح البرهان"، اليوم الإثنين، بالقصر الجمهوري بالعاصمة الخرطوم، وزير الخارجية البحريني "خالد بن أحمد آل خليفة"، بعد يوم من تصاعد التوتر بين المجلس الانتقالي وقوى المعارضة السودانية الرئيسية التي تضغط لتسليم السلطة لمدنيين.

وأفاد بيان للمجلس العسكري أن وزير الخارجية حمل رسالة تضامنية من ملك البحرين "حمد بن عيسي آل خليفة" للقيادة السودانية التي تحكم البلاد بعد الإطاحة بالرئيس السابق "عمر البشير".

تلقي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن رئيس المجلس العسكري الإنتقالي  رسالة تضامن ودعم لقيادة وشعب السودان من ملك مملكة البحرين حمد بن عيسي ال خليفة.#المجلس_العسكري_الإنتقالي

وأشار البيان إلى أن وزير الخارجية البحريني أكد على "وقوف البحرين قلبا وقالبا مع السودان وشعبه، واستعدادها للعمل على تطوير علاقات البلدين في كافة المجالات".

كما أعرب عن "ثقة البحرين في قدرة المجلس العسكري الانتقالي على وضع الأسس الصحيحة والكفيلة بتحقيق تطلعات الشعب السوداني".

وأثنى المسؤول البحريني على مواقف السودان الداعمة للدول العربية ومساهمة شعبه في نهضتها خاصة البحرين فضلا عن مساهمته في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.

وتأتي زيارة وزير الخارجية البحريني وإعلان بلاده التضامن مع المجلس الانتقالي السوداني، في ظل تصاعد التوتر السياسي بين المجلس العسكري من جهة، وقوى المعارضة التي تضغط لتسليم السلطة للمدنيين من جهة أخرى.

وفي أحدث صور ذلك التوتر، أعلنت قوى "إعلان الحرية والتغيير"، الأحد، تعليق التفاوض مع المجلس العسكري، ودعت إلى حشد تظاهرة مليونية الخميس المقبل، لإعلان أعضاء مجلس رئاسي مدني، يقود زمام المرحلة الانتقالية.

ولا تزال طبيعة الجهة التي ستقود المرحلة الانتقالية بعد عزل الرئيس "عمر البشير"، في 11 أبريل/نيسان الجاري، نقطة الخلاف الرئيسية بين قادة الجيش والقوى السياسية المنظمة للاحتجاجات بالبلاد.

وبينما شكل قادة الجيش مجلس انتقاليا من 10 عسكريين - رئيس ونائب وثمانية أعضاء - لقيادة مرحلة انتقالية حدد مدتها بعامين كحد أقصى طارحا على القوى السياسية إمكانية ضم بعد المدنيين له، مع الاحتفاظ بالحصة الغالبة، تدفع الأخيرة باتجاه ما تسميه مجلسا مدنيا رئاسيا تكون فيه الغلبة للمدنيين، ويضم بعض العسكريين.

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الإثنين 22 نيسان , 2019 09:08
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي