إيران لمجلس الأمن: سنواصل برنامج الصواريخ الباليستية
إيران لمجلس الأمن: سنواصل برنامج الصواريخ الباليستية

أبلغت إيران مجلس الأمن، الخميس، عزمها مواصلة أنشطتها المتعلقة ببرنامج الصواريخ الباليستية، داعية الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش" إلى احترام ولايته، وتجنّب الإبلاغ عن أنشطة مماثلة.

جاء ذلك في رسالة بعث بها السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة، "إسحاق الحبيب"، إلى رئيس مجلس الأمن، السفير الألماني "كريستوف هويسجن"، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لأعمال المجلس لهذا الشهر.

وقال "الحبيب" في رسالته إن "أنشطة إيران المتعلقة بالصواريخ الباليستية ومركبات الإطلاق الفضائية تقع خارج نطاق قرار مجلس الأمن رقم 2231".

وتابع: "يُتوقع من الأمين العام (غوتيريش) أن يحترم بشكل جدي ولايته، ويتجنب الإبلاغ عن مثل هذه الأنشطة التي ليس لها علاقة بهذا الموضوع في تقاريره المقبلة عن تنفيذ هذا القرار".

وأعرب السفير الإيراني عن رفض بلاده القاطع لـ"جميع مزاعم الولايات المتحدة التي لا أساس لها من الصحة (حول برامج الصواريخ الباليستية الإيرانية)"، وإدانتها محاولات أمريكا المستميتة لإساءة تأويل القرار 2231، وكذلك حملتها التضليلية للتلاعب بالوضع الحالي بالمنطقة.

والقرار 2231 اعتمده مجلس الأمن الدولي في يوليو/تموز 2015، بخصوص البرنامج النووي الإيراني، وطالب طهران بعدم إجراء أي تجارب لصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية.

ودعا المندوب الإيراني أعضاء مجلس الأمن إلى "ضرورة عدم السماح لواشنطن بمواصلة سياساتها غير المسؤولة، وأعمالها غير المشروعة لتصعيد عدائها لإيران، بما في ذلك إساءة استخدام سلطة مجلس الأمن".

كما انتقد الرسالة التي بعثها مندوبو كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا، في الثاني من مارس/آذار الماضي، إلى مجلس الأمن، وطالبوا فيها "غوتيريش" بتزويد المجلس، في تقريره المتوقع تقديمه إليه في يونيو/حزيران المقبل، بـ"معلوماتٍ دقيقة وتامة عن أنشطة إيران المتعلقة بالقذائف التسيارية".

واتهم سفراء الدول الثلاث، في رسالتهم المشتركة، إيران بـ"تطوير تكنولوجيا صاروخية بما يتعارض مع قرار المجلس".

ووقعت إيران ومجموعة الدول (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا؛ اتفاقا منتصف 2015، لتسوية ملف طهران النووي والعقوبات المفروضة عليها؛ أُقرت في إطاره خطة عمل شاملة مشتركة، وبدأ تطبيقها في 6 يناير/كانون الثاني 2016، وانسحبت واشنطن في مايو/أيار الماضي

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الخميس 18 نيسان , 2019 11:33
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
حكومة هادي تواصل بيع الوهم للسعودية وأنصارها.. هذا ما فعله المقدشي فأثار سخرية واسعة
رئيس وفد صنعاء يتوعد بتقويض أمن دول التحالف ردا على “التوحش” والعميد سريع يؤكد: سيدفعون ثمن اجرامهم.
السعودية أنفقت 300 مليار دولار لقصف اليمن..فكم أنفقت لإنقاذه من الأوبئة
وثائق تكشف عمليات اغتصاب جماعية في لأطفال يمنيين في المعسكرات السعودية
إغلاق مداخل مخيمات الفلسطينيين في لبنان بعد كشف إصابات بكورونا
قوات حفتر تواجه عدوا جديدا.. داعش يتدخل لإسناد حكومة الوفاق.
“اجري ياشيخ”.. “شاهد” ماذا حصل للإمام الذي ترك خطبة العيد وفر هارباً من دورية شرطة في مصر!
قوات حفتر تعلن اعتقال أحد أخطر عناصر "داعش" في سوريا على أحد محاور القتال بطرابلس
مناطق سيطرة الإصلاح في اليمن تحولت أوكاراً للتنظيمات الإرهابية.. لماذا سكتت الجزيرة وما علاقة مقتل قيادي بتنظيم القاعدة في اليمن بهجوم فلوريدا؟؟
اصرار سوداني على التطبيع.. نتنياهو يبحث مع البرهان هاتفيا تعزيز العلاقات الثنائية
الأحدث
325 مليار دولار بصفقات خارجية.. ما جدوى استثمار السعودية المليارات بالخارج رغم أزمتها الاقتصادية الطاحنة؟
من اعتاد الاستعباد الفه وسماه حلاً لكل ما يرى.. سياسي كويتي يدعو لاستبدال الإحتلال السعودي الإماراتي في اليمن بالإحتلال التركي.
هل تنجح هذه المرة مثل الأميرة هيا؟.. تفاصيل تنشر لأول مرة عن هروب ابنة حاكم دبي وسر اختلاف محامييها
رقص و عربدة حتى الصباح.. ابن سلمان أقام حفلاً صاخباً على متن يخته يوم العيد.. ما فعله مع الأمير أحمد بن عبد العزيز و محمد بن نايف صادم.
الصحة العالمية تعلق استخدام الدواء ضد الملاريا في اختباراتها لعلاج فيروس كورونا وتحذر من "وباء صامت" في إفريقيا.
حكومة هادي تواصل بيع الوهم للسعودية وأنصارها.. هذا ما فعله المقدشي فأثار سخرية واسعة
رئيس وفد صنعاء يتوعد بتقويض أمن دول التحالف ردا على “التوحش” والعميد سريع يؤكد: سيدفعون ثمن اجرامهم.
السعودية أنفقت 300 مليار دولار لقصف اليمن..فكم أنفقت لإنقاذه من الأوبئة
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي