بحماية الأمن السعودي وبعلم ابن سلمان وعلى نفقة الديوان.. مسؤول سعودي سابق: هذا الأمير اقام حفلات جنس في مكة في العشر الأواخر من رمضان.
بحماية الأمن السعودي وبعلم ابن سلمان وعلى نفقة الديوان.. مسؤول سعودي سابق: هذا الأمير اقام حفلات جنس في مكة في العشر الأواخر من رمضان.

فجر المعارض السعودي المقيم بكندا محمد العتيبي، مفاجأة من العيار الثقيل وكشف عن فضيحة جديدة لبعض أمراء آل سعود الذين يقضون العشر الأواخر من رمضان في مكة قرب الحرم، بزعم الاعتكاف بينما يتخذون من هذا الأمر حيلة لنهب أموال السعوديين عبر التسهيلات الملكية حيث يتحمل الديوان تكاليف إقامتهم بالفنادق الفاخرة المطلة على الحرم.

وروى “العتيبي” في سلسلة تغريدات له على حسابه بتويتر رصدها الواقع السعودي تجارب من متابعة شخصية بسبب موقعه السابق في وظيفة أهلته لمعرفة نشاطات الفنادق الفخمة المحيطة بالحرم ومن يأتيها من الأمراء.. حسب قوله.

ولفت إلى أنه كان مطلعا بحسب موقعه على موعد قدوم هؤلاء الأمراء وماذا يفعلون ومن يصطحبون معهم “وهل يؤدون الفرائض أصلا فضلا عن النوافل؟”

و أضاف قائلاً:"اروي لكم تجارب من متابعة شخصية بسبب موقعي السابق في وظيفة تؤهلني لمعرفة نشاطات الفنادق الفخمة المحيطة بالحرم ومن يرودها من الأمراء ومتى يأتون وماذا يفعلون ومن يصطحبون معهم وهل يؤدون الفرائض أصلا فضلا عن النوافل ؟".

و أوضح العتيبي انه لا يشمل في تغريداته كل الأمراء الذين عرفهم فبعضهم حسب تجربته يبدو صادقاً في تدينه و تقربه الى الله :"لا أنكر أن بينهم صالحين ومستقيمين وربما يقضون العشر الأواخر في منازل بعيدة عن الحرم ويحضرون للصلاة بتواضع وبساطة لكن هؤلاء أقلية صغيرة جدا والغالبية هم الذين يأتون للاستعراض بطريقة باذخة أو للفساد نعم للفساد ولدي حالات محددة لكن لا أفضل ذكر الأسماء وربما أشير إليهم بالرموز".

مضيفاً: "ف ع ع مثلا يستأجر دورا كاملا في فندق فيرمونت، وحتى يقال أنه بار بوالدته يستأجر لها دورا آخر ثم يرسل الطباخين والخدم في ١٩ رمضان، ثم يأتي هو وحاشيته ليلة ٢١ وعلى رأسهم الخوي ع ر المطيري والشاعر ت المطيري ثم تتدفق وفود البنات من عدة جنسيات على مكان إقامته ثم ينطلق النشاط الروحاني.."

وسرد العتيبي الموبقات التي كان الأمير "ع ع" يرتكبها في جناحة الخاص في مكة بشهر رمضان قائلاً:" البنات يحضرن من مدخل خاص بلباس فاتن بلا حجاب طبعا والعطور تملأ المكان ويؤمن دخولهن مدير الأمن والسلامة  م م ح مصري الجنسية وبحماية مدير الأمن في المنطقة المركزية المحيطة بأبراج الساعة إضافة لوجود عناصر أمن في الدور الذي يقيم فيه الأمير إثناء "النشاط الروحاني"".

واضاف: "وبالمناسبة النشاط الروحاني لا يقتصر على الليل بل قد يمتد لساعات النهار ورائحة المعسل تنبعث ٢٤ ساعة من المكان وكل ذلك بحماية الأمن. وهذا الكلام ينطبق على عدد كبير من الأمراء مع أن بعضهم يكتفي بالبذخ في الإقامة واستعراض وجوده في العشر الأواخر هناك فقط .."

أما بالنسبة لتكاليف حفلات هذا الأمير الذي تفنن فيها بإغضاب الله فقال العتيبي :"وكانت تكاليف الإقامة وكل الفواتير والمصروفات تدفع من الديوان الملكي !، (ولا أدري إن أوقفت) وغالبا ما يتفق الأمير مع إدارة الفندق المالية على مضاعفة الفاتورة على الديوان ويتقاسم الفائدة مع المدير فيجمع بين النفاق في زعم الاعتكاف والفساد الأخلاقي في البلد الحرام وسرقة المال العام".

 

أخبار المملكة

المصدر: الواقع السعودي

الإثنين 15 نيسان , 2019 04:14
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي