قطر: الأزمة الخليجية كانت نتيجة لجريمة قرصنة وتجسس رقميين
قطر: الأزمة الخليجية كانت نتيجة لجريمة قرصنة وتجسس رقميين

قال وزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني؛ إن الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط هما "حجر الزاوية" للسلام والاستقرار العالمي.

جاء ذلك خلال جلسة مع أعضاء مجلس "الناتو"، وعقب لقاء مع ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، نقلتها وكالة الأنباء القطرية (قنا). 

وأضاف الوزير القطري أن "قطر تمنح أولوية للدبلوماسية الوقائية والوساطة على المستويين الإقليمي والدولي لحل النزاعات عبر الوسائل السلمية وتحقيق السلام الذي نتمناه جميعاً".

وتحدث الوزير القطري عن التهديد المتنامي للهجمات الإلكترونية، والحل لمواجهة هذا التحدي من خلال التعاون لبناء دفاعات "قوية ومرنة".

وأشار في هذا السياق إلى أن "الأزمة الخليجية الراهنة، والحصار غير المشروع المفروض على قطر منذ قرابة عامين، كانا نتيجة لجريمة قرصنة وتجسس رقميين".

وتابع: "قامت دول الحصار باتخاذ إجراءات أحادية ضد دولة قطر، في انتهاك صارخ للقانون الدولي وقواعد العلاقات بين الدول، بذريعة مزاعم تبين للعالم عدم صحتها".

وأكد الشيخ آل ثاني أيضاً أن "الحصار لم يعق التزام دولة قطر بالتعاون الإقليمي والدولي".

وتشهد منطقة الخليج أسوأ أزمة في تاريخها، بدأت في 5 يونيو 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية".

وحول علاقات قطر مع الناتو قال وزير الخارجية: إن "العلاقة الاستراتيجية بين قطر الناتو انعكست بشكل إيجابي على السلام والأمن في منطقة الخليج والشرق الأوسط والعالم".

عين على الخليج
الخميس 14 آذار , 2019 05:09
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2019 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي