مواجهات بين هيئة تحرير الشام والزنكي تُشعل ريف حلب الغربي في سوريا
مواجهات بين هيئة تحرير الشام والزنكي تُشعل ريف حلب الغربي في سوريا
سيطرت هيئة تحرير الشام على بلدة ميرناز بريف حلب الغربي بعد اشتباكات عنيفة مع حركة نور الدين الزنكي التي بدأت بحشد قواتها تمهيداً لاستعادتها.
وذكرت مصادر أن الاشتباكات بين الفصيلين توسعت لتشمل محيط قرى وطرق كفرحلب والأتارب وميرناز وكفرنوران، مع استمرار توافد التعزيزات للطرفين من ريف إدلب.

وبدأت هيئة تحرير الشام بالتمهيد المدفعي على قرية كفرنوران قبل بدأ اقتحامها ما أسفر عن إصابة عدد من المدنيين بجروح.

وأفادت تنسيقيات المسلحين بأن المسؤول عن الحملة التي بدأت هيئتها تحرير الشام غرب حلب هو القيادي المصري أبو اليقظان، رغم وجود اتفاق وقع أمس الجمعة بين الهيئة والحركة على التهدئة.

وبدأ الاقتتال أمس الجمعة عندما قامت هيئة تحرير الشام باقتحام بلدة كفرحلب بذريعة القبض على من تصفهم برؤوس المصالحة حيث واجهتها مقاومة من الأهالي ومجموعات الزنكي المتمركزة في المنطقة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

كما استهدفت الهيئة المتظاهرين الذي خرجوا ضدها في بلدة كفرحلب ما أدى إلى سقوط ضحايا من الأطفال.
من جهتها، بدأت حركة الزنكي بقصف قريتي تديل وتلعادة تمهيداً لاقتحامهما حيث تدور اشتباكات بين الهيئة والحركة في أطرافهما مع استخدام الأسلحة الثقيلة.
وأفادت تنسيقيات المسلحين أن الهيئة قتلت قائد لواء شهداء الأتارب التابع للجبهة الوطنية للتحرير، المدعو عبدالله الرماح خلال المواجهات معها على أطراق قرية ميزناز.
عربي وإقليمي

المصدر: الميادين

الأحد 07 تشرين الأول , 2018 12:00
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2018 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي