ما قصة الصيدلي المصري الذي طعنه مواطن سعودي في مدينة جازان حتى الموت ؟َ
ما قصة الصيدلي المصري الذي طعنه مواطن سعودي في مدينة جازان حتى الموت ؟َ

بدأت السلطات المصرية إجراءات مكثفة لمتابعة حادثة قتل الصيدلي المصري "أحمد طه"، على يد مواطن سعودي بـ7 طعنات متفرقة، إثر خلاف نشب بينهما.

وزارت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج "نبيلة مكرم"، الجمعة، أسرة "طه"، مؤكدة أنها ستتخذ كل الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة بما يقود إلى القصاص من الجاني.

وأضافت، حسب بيان صادر عنها، أنها قالت لأسرة "طه"، إن "الدم المصري غال".

وأوضحت أنها ستتابع بنفسها الإجراءات القانونية، ولن ترضى بغير القصاص العادل للصيدلي المصري.

كما أجرت الوزيرة، اتصالا بالسفير المصري لدى السعودية، "نصر زغلول"، الذي تحدث مع أهل المواطن؛ حيث طالبوه بالقصاص وسرعة وصول الجثمان وإنهاء كافة مستحقاته ومتعلقاته.

في الوقت نفسه، توجه مندوب عن القنصلية العامة في مدينة جدة (غربي المملكة) إلى مدينة جازان (جنوبي المملكة)، للوقوف على ملابسات الحادث، ومتابعة التحقيقات، وإنهاء إجراءات نقل الجثمان إلى مصر.

وأهابت القنصلية العامة بجدة، في بيان لها، الجمعة، بالمواطنين المصريين عدم تداول أو نشر أية شائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قد تؤدى إلى عرقلة سير التحقيقات.

وفي وقت سابق، الجمعة، طالبت نقابة صيادلة مصر، السلطات السعودية بالقصاص من قاتل الصيدلي المصري.

ومساء الخميس، أجهز مواطن سعودي بسلاح أبيض على الصيدلي المصري "أحمد طه" (29 عاما) أثناء عمله بأحد الصيدليات؛ حيث طعنه بـ7 طعنات، منها طعنة استقرت في القلب وأودعته ثلاجة الموتى.

ووفق صحف سعودية، فإن الجهات المعنية بشرطة منطقة جازان تمكنت من رفع الأدلة والبصمات، وساعد في ذلك الكاميرا الأمنية في الصيدلية، التي سهلت التعرف على الجاني والقبض عليه، لكنها وصفته بأنه "معتل نفسي".

 

محليات

المصدر: الخليج الجديد

الجمعة 16 تشرين الثاني , 2018 11:26
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2018 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي